30 مارس، 2016

توقيع هيرجيه على دفتر ضيوف لا كومباني باكيه

يَظهر هنا توقيع هيرجيه في دفتر ضيوف لا كومباني باكيه، وهيرجيه هو الاسم المستعار لجورج ريمي (1907-1983)، وهو رسام الكاريكاتير البلجيكي الذي ابتدع شخصية تان تان ومؤلِّف سلسلة الكتب الكوميدية ليز أدفنتور دو تان تان (مغامرات تان تان). وكانت شركة لا كومباني باكيه التي أسسها زيفيرين باكيه عام 1850 هي إحدى أنجح شركات تجارة التجزئة في كيبيك في القرن العشرين، حيث تولت إدارة الشركة خلال فترة نشاطها التي بلغت 131 عاماً أربعة أجيال من عائلتي باكيه ولورين. وقد عينت الشركة في خمسينيات القرن العشرين ما يزيد عن 800 شخص في متجرها الموجود بشارع سانت جوزيف في حي سانت روتش وفي منشأة الشحن التابعة لها وفي فروعها المختلفة، حيث كانت الشركة تبيع كل شيء تقريباً: السلع الجافة والشراشف والملابس والملحقات والأثاث والبقالة والآلات وما إلى ذلك. وقد أبقت لا كومباني باكيه، مثل الكثير من الشركات الأخرى، على دفتر ضيوف للزوار الذين شاركوا في الفاعليات الخاصة. وكانت زيارة هيرجيه لحضور إحدى فاعليات توقيع الكتب في ربيع عام 1965 هي بلا شك إحدى تلك الأحداث التي لا تُنسى.

خريطة مدينة كيبيك

بلان دو لا فيل دو كيبيك (خريطة مدينة كيبيك) هي خريطة رُسمت عام 1727 بخط اليد، وتُظهر البلدة العليا لمدينة كيبيك داخل جدران المدينة وخارجها وكذلك البلدة السفلى التي تقع بالقرب من ملتقى نهر سانت لورانس ونهر سانت شارل مع مسطحات المد والجزر التابعة له. ويوجد قرص بوصلة محوري في جانب سانت لورانس الذي يوجد على الجانب الأيسر من الخريطة، والخريطة مرسومة بحيث يظهر اتجاه الشمال على اليمين. وقد رسم هذه الخريطة غاسبرد-جوزيف شوسوغرو دي ليري (1682-1756) الذي كُلف بتطوير المدينة وبناء حصون حولها بصفته كبير مهندسي الملك. تُظهِر الخريطة قلعة مستقبلية وجداراً جديداً من ناحية الغرب، بالإضافة إلى خطط التوسع الخاصة بالبلدة السفلى. ويحدد مفتاح الخريطة البنيات الموجودة فعلياً وتلك التي اقترحها المهندس من خلال الحروف والأرقام، مثل القلعة وحصن سانت لويس، بالإضافة إلى وحدات المدفعية رويال ودوفين وفودرويل. وتُظهر الخريطة أيضاً حواجز مدفعية رويال ودوفين وكاب ديامانت، بالإضافة إلى تل البوتاس (كوت دو لا بوتاس الحالي) ومخازن الملك ومخازن البارود وقصر ضابط التموين والإمدادات وقصر المطران وكاتدرائية نوتر دام وكنيسة ريكوليكتس والكنيسة والمدرسة اليسوعية والمدرسة الدينية ودير أورسوليني وأوتل-ديو (مستشفى) مع الدير الأوغسطيني. وتوضح الخريطة كذلك الكنيسة الموجودة في البلدة السفلى (نوتر-دام-دي-فيكتوار)، و"في دو لا كونغريغاسيون" (مؤسسة أسكنت البنات الفرنسيات الشابات المهاجرات حتى زواجهن) والقلعة المقترحة والجدار الموجود فعلياً وتحصينات القلعة، بالإضافة إلى الجدار الجديد المقترح. رُسمتْ أعمال البناء الموجودة فعلياً والمستقبلية باستخدام ألوان متميزة، حيث استُخدم اللون الأحمر للأبنية الموجودة والأصفر للأبنية المستقبلية. وقد أصبحت مدينة كيبيك عاصمة لفرنسا الجديدة؛ وكان المستكشف الفرنسي صامويل دو شامبلان قد أسسها في الأصل عام 1608 في نفس الموقع الذي بنى فيه جاك كارتييه حصناً عام 1535، وهي إحدى أقدم المدن في كندا وفي أمريكا الشمالية بأكملها. كيبيك هي كذلك المدينة الوحيدة في أمريكا الشمالية التي أبقت على كل تحصيناتها، بما في ذلك جدارها الخارجي. مقياس الرسم مُشار إليه بالتواز، وهو وحدة قياس فرنسية قديمة تساوي 1.95 متراً تقريباً.