أناس جائعون يرحبون بأخصائي إغاثة أمريكي في داخوفا ببولندا

تُظهر هذه الصورة الفوتوغرافية، التي التقطها أخصائي إعانة أمريكي خلال جولة تفقدية في بولندا عام 1921، البالغين والأطفال في داخوفا وهم في انتظار الإغاثة. وقد عاش اليهود في بولندا، خلال العامين 1918-1919، عهداً من الإرهاب. فبينما كانت البلاد في حرب مع جارتيها الواقعتين إلى الشرق والجنوب، كان هناك على الجانب الآخر، مذابح مدبرة ضد اليهود وهجمات أخرى. قادت لجنة التوزيع المشتركة (JDC) اليهودية الأمريكية، وهي منظمة إنسانية أُنشئت مع بدء الحرب العالمية الأولى، حملة لتقديم الأنشطة الإغاثية للسكان اليهود المعرضين للخطر. وبعد الحرب، وفرت JDC الطعام لليهود في مدن وقرى بولندا؛ وأوفدت بعثات من الأطباء وخبراء الصحة العامة والأخصائيين الاجتماعيين؛ وأقامت مطاعم للفقراء؛ وأعادت بناء المستشفيات؛ وأنشئت دور أيتام. وكان من بين الفريق الطبي الأول لممثلي JDC الطبيب ماكس كولتون، الذي التقط هذه الصورة الفوتوغرافية وغيرها من أجل توثيق عمل الوحدة الميدانية والمجتمعات التي عملت بها. تعود الصورة الفوتوغرافية لأرشيفات JDC، التي تحتوي على وثائق وصور فوتوغرافية وأفلام ومقاطع فيديو وروايات تاريخية شفهية ومقتنيات تسجل أعمال المنظمة منذ الحرب العالمية الأولى إلى يومنا هذا.

أيتام الحرب اليهود في دوبنو ببولندا

الطفلان بالثياب الرثة الظاهران في هذه الصورة الفوتوغرافية هما يتيمان في دوبنو ببولندا (أوكرانيا الحالية). أسفر الدمار الذي خلفته الحرب العالمية الأولى والحرب الروسية-البولندية اللاحقة عام 1919-1920 عن تيتم عشرات الآلاف من الأطفال اليهود في بولندا. أصبح بمقدور هؤلاء اليتامى الحصول على المأوى في العديد من مرافق رعاية الطفل التي أدارها سنترالنه توفاجستفو أوبييكي ناد شيروتامي (CENTOS—اتحاد جمعيات رعاية اليتامى والأطفال المشردين)، وهو منظمة شاملة كانت تضم أكثر من 200 دار أيتام ومدرسة داخلية وغيرها من المرافق التعليمية لليهود. مُوِّل CENTOS بشكل أساسي من قِبَل المجتمعات اليهودية المحلية ولجنة التوزيع المشتركة (JDC) اليهودية الأمريكية، التي تشكلَّت أثناء الحرب العالمية الأولى لتوفير خدمات الإغاثة في وقت الحرب للمجتمعات اليهودية، بما في ذلك دعم تأسيس المستشفيات ومؤسسات رعاية الطفل ومحطات توزيع الطعام اليهودية في جميع أنحاء بولندا. مارست JDC عملها منذ عام 1914 بوصفها منظمة إنسانية عالمية في أكثر من 90 دولة. تعود الصورة الفوتوغرافية لأرشيفات JDC، التي تحتوي على 100,000 صورة فوتوغرافية ومليونين قطعة من الوثائق والأفلام ومقاطع الفيديو والروايات التاريخية الشفهية والمقتنيات الموثقة لأعمال المنظمة الإنسانية منذ الحرب العالمية الأولى إلى يومنا هذا.

أناس في انتظار فتح أحد مطاعم الفقراء في أليكساندروفيسك بأوكرانيا

تُظهر هذه الصورة الفوتوغرافية أناساً جائعين، أغلبهم من النساء والأطفال، حاملين أوعيتهم في انتظار أن يفتح مطعم فقراء في أليكساندروفيسك (زابوروجييه الحالية) بأوكرانيا عام 1921. ضربت المجاعة الاتحاد السوفييتي عام 1921، وهي إحدى عواقب سبع سنوات من الحرب. وفَّرتْ لجنة التوزيع المشتركة للأموال الأمريكية لإغاثة ضحايا الحرب اليهود (لجنة التوزيع المشتركة اليهودية الأمريكية لاحقاً، يُعرف الاسمان بالاختصار JDC)، تحت رعاية إدارة الإغاثة الأمريكية (ARA) التي أسستها حكومة الولايات المتحدة، الطعام لملايين الأشخاص الجوعى في أوكرانيا وروسيا والقرم على مدار عامٍ كامل بغض النظر عن الطائفة التي ينتمون إليها. أسست الجماعات اليهودية الأمريكية، التي توحدت لتقديم خدمات مُنسَّقة لإغاثة اليهود المقيمين في الخارج من الفقر والمعاناة، JDC مع بدء الحرب العالمية الأولى. ومنذ عام 1914، مارست JDC أعمالها بصفتها منظمة إنسانية عالمية، حيث قدمت الطعام والملابس والأدوية وخدمات رعاية الطفل والتدريب على الوظائف وإعانات اللاجئين في أكثر من 90 دولة. تحتوي أرشيفات JDC على صور فوتوغرافية ووثائق وأفلام ومقاطع فيديو وروايات تاريخية شفهية ومقتنيات توثق أعمال المنظمة.

مرضى القُراع ومقدمو الرعاية لهم في عنبر عزل بمركز علاجي في فيلنا بليتوانيا

في أعقاب الحرب العالمية الأولى، أدَّى الفقر الذي خلفه الدمار والتشريد أثناء الحرب إلى توطُّن الأمراض في أوروبا. يظهر الأطفال في هذه الصورة الفوتوغرافية، الملتقَطة في فيلنا ببولندا (فيلنيوس الحالية بليتوانيا) عام 1921، برؤوس مدثَّرة؛ فهم يتلقون العلاج من القُراع، وهو مرض جلدي فطري يؤثر على فروة الرأس. وقد حُدِّدت هوية الطبيب (الواقف إلى الخلف يميناً) الذي يعالج الأطفال على أنه محمود كايابي. استمرت لجنة التوزيع المشتركة اليهودية الأمريكية (JDC)، وهي منظمة إنسانية أنشأتها مجموعات يهودية أمريكية مع بدء الحرب العالمية الأولى لتوفير خدمات الإغاثة في وقت الحرب للمجتمعات اليهودية، في أعمالها بعد انتهاء الحرب، بما في ذلك دعم تأسيس المستشفيات ومؤسسات رعاية الطفل ومحطات توزيع الطعام اليهودية وغيرها من المؤسسات في جميع أنحاء بولندا، متضمنةً هذا المركز العلاجي في فيلنا. تعود الصورة الفوتوغرافية لأرشيفات JDC، التي تحتوي على وثائق وصور فوتوغرافية وأفلام ومقاطع فيديو وروايات تاريخية شفهية ومقتنيات تسجل أعمال المنظمة منذ الحرب العالمية الأولى إلى يومنا هذا.

أسرة يهودية أمام منزلها المؤقت، بولندا

يظهر في هذه الصورة الفوتوغرافية أفراد أسرة يهودية أُرغموا على الفرار من مدينتهم وهُم يقفون في الصورة أمام منزلهم المؤقت، وهو عبارة عن بنية بسيطة تقع على الطريق بين كوفل وروفنه ببولندا (كوفل وروفنو أو ريفنا الحاليتان بأوكرانيا). خلال السنوات التي تلت الحرب العالمية الأولى مباشرةً، أرسلت لجنة التوزيع المشتركة (JDC) اليهودية الأمريكية ممثلين ميدانيين إلى بولندا. ولم يعمل هؤلاء من أجل تقديم خدمات الإغاثة وإعادة التأهيل لليهود المعدَمين فقط، بل تفقدوا أيضاً الظروف والاحتياجات المحلية من أجل التخطيط لجهود الإعانة المستقبلية، التي شملت دعم المنظمات المجتمعية الموجودة وتأسيس أخرى جديدة. وكان من بين الفريق الطبي الأول لممثلي JDC الطبيب ماكس كولتون، الذي التقط هذه الصورة الفوتوغرافية كجزء من توثيقه لعمل الوحدة الطبية وللمجتمعات التي عملت بها. أسس اليهود الأمريكيون JDC في مدينة نيويورك لمساعدة اليهود المُعدَمين في أوروبا وفلسطين الذين تأثروا بأحداث الحرب العالمية الأولى. ومنذ عام 1914، مارست JDC عملها بصفتها منظمة إنسانية عالمية توفر الطعام والملابس والأدوية وخدمات رعاية الطفل والتدريب على الوظائف وإعانات اللاجئين في أكثر من 90 دولة. تحتوي أرشيفات JDC على صور فوتوغرافية ووثائق وأفلام ومقاطع فيديو وروايات تاريخية شفهية ومقتنيات توثق أعمال المنظمة.

لاجئون يعودون إلى بولندا من روسيا

في السنوات الأولى من الحرب العالمية الأولى، أعادت سلطات الجيش الروسي توطين العديد من اليهود في محافظات روسيا الوسطى بعد أن كانوا يعيشون في أراضي بولندا المتنازع عليها. وقامت لجنة التوزيع المشتركة (JDC) اليهودية الأمريكية، وهي منظمة إنسانية أنشأتها مجموعات يهودية أمريكية مع بدء الحرب العالمية الأولى، بتنفيذ أنشطة الإغاثة في المناطق التي أمكن فيها تقديم الإعانات للاجئين، وفيما بعد للعائدين، حينما عاد مواطنو بولندا ما قبل الحرب إلى ديارهم. وفرَّت اللجنة للنازحين حمّامات ووجبات غذائية وأحذية وملابس وعلاجاً طبياً ومأوى. كان الأشخاص الظاهرون في هذه الصورة الفوتوغرافية عائدين في طريقهم من روفنه (روفنو أو ريفنا الحالية، أوكرانيا) إلى ووتسك (لوتسك، أوكرانيا)، بعد أن أمضوا أربعة أشهر في الطريق من منطقة فولغا الروسية. وكان من بين الفريق الطبي الأول لممثلي JDC الطبيب ماكس كولتون، الذي التقط هذه الصورة الفوتوغرافية وغيرها لتوثيق عمل الوحدة الطبية والمجتمعات التي عملت بها. تعود الصورة الفوتوغرافية لأرشيفات JDC، التي تحتوي على وثائق وصور فوتوغرافية وأفلام ومقاطع فيديو وروايات تاريخية شفهية ومقتنيات تسجل أعمال المنظمة منذ الحرب العالمية الأولى إلى يومنا هذا.

لاجئون يمرون عبر روفنه ببولندا

تُظهر هذه الصورة الفوتوغرافية، التي التُقطت عام 1921، مجموعة من اللاجئين اليهود في عربات تجرها خيول وهم راحلون عبر مدينة روفنه ببولندا (روفنو أو ريفنا الحالية بأوكرانيا) في طريقهم للعودة إلى ديارهم. كانت الحرب العالمية الأولى قد خلّفت وراءها عدداً هائلاً من النازحين، وقد ازداد ذلك العدد بدوره مع اندلاع الثورة الروسية والحرب الأهلية التي تبعتها. ولم يقتصر الأمر بالنسبة لليهود على المخاطر المرتبطة بالحرب والثورة وحسب، بل واجهوا أيضاً مخاطر المذابح المدبرة. تعرضت روفنه، التي كانت مركزاً تجارياً ذا نسبة كبيرة من السكان اليهود، لسلسلة من المذابح المدبرة عام 1919، حينما كانت المدينة لا تزال جزءاً من أوكرانيا؛ وقد انتقلت إلى بولندا بحلول عام 1920. وفي العام التالي، أرسلت لجنة التوزيع المشتركة (JDC) اليهودية الأمريكية فريقها الأول من الممثلين الطبيين، الذي شمل أخصائيين اجتماعيين وأطباء ومعلمين، إلى بولندا. وكان من بينهم الطبيب ماكس كولتون، الذي التقط هذه الصورة الفوتوغرافية وغيرها من أجل توثيق عمل الوحدة الطبية التابعة لـJDC والمواقع المحلية التي قدموا بها الخدمات. أسس اليهود الأمريكيون JDC في مدينة نيويورك لمساعدة اليهود المُعدَمين في أوروبا وفلسطين الذين تأثروا بأحداث الحرب العالمية الأولى. ومنذ عام 1914، مارست JDC عملها بصفتها منظمة إنسانية عالمية توفر الطعام والملابس والأدوية وخدمات رعاية الطفل والتدريب على الوظائف وإعانات اللاجئين في أكثر من 90 دولة. تحتوي أرشيفات JDC على صور فوتوغرافية ووثائق وأفلام ومقاطع فيديو وروايات تاريخية شفهية ومقتنيات توثق أعمال المنظمة.

أمهات جدد يتعلمن كيفية العناية بالرُضَّع في مركز هداسا لرعاية الطفل بالقدس

تُظهر هذه الصورة الفوتوغرافية خمس أمهات جدد مع أطفالهن أثناء دورة تدريبية للعناية بالأطفال تقدمها ممرضة من هداسا في القدس. أنشأت المنظمة النسائية الصهيونية الأمريكية (تُعرف أكثر باسم هداسا) في الفترة من 1918 إلى 1921 مستشفيات ومدرسة تمريض وبرامج الصحة المجتمعية والرعاية الوقائية في فلسطين التي كانت خاضعة للانتداب البريطاني وقتها. وخلال تلك السنوات، كانت لجنة التوزيع المشتركة (JDC) اليهودية الأمريكية، وهي منظمة إنسانية، تقدم مبلغ 200,000 دولار سنوياً لدعم أعمال هداسا في فلسطين التي كانت خاضعة للانتداب البريطاني وقتها. تأسست JDC عام 1914 لإرسال الدعم، بما في ذلك الطعام والملابس والأدوية والأموال ومؤن الطوارئ إلى يهود أوروبا المنكوبين أثناء الحرب. تعود الصورة الفوتوغرافية لأرشيفات JDC، التي تحتوي على وثائق وصور فوتوغرافية وأفلام ومقاطع فيديو وروايات تاريخية شفهية ومقتنيات تسجل أعمال المنظمة منذ الحرب العالمية الأولى إلى يومنا هذا.

مرضى ينتظرون في أحد المشافي بالقدس

تُظهر هذه الصورة الفوتوغرافية صفاً من المرضى ينتظرون العلاج في غرفة طوارئ تديرها المنظمة النسائية الصهيونية الأمريكية (تُعرف أكثر باسم هداسا). أنشأت هداسا، في الفترة من 1918 إلى 1921، مستشفيات ومدرسة تمريض وبرامج لصحة المجتمع والرعاية الوقائية في فلسطين التي كانت خاضعة للانتداب البريطاني وقتها. وخلال تلك السنوات، كانت لجنة التوزيع المشتركة (JDC) اليهودية الأمريكية، وهي منظمة إنسانية، تقدم مبلغ 200,000 دولار سنوياً لدعم أعمال هداسا في فلسطين التي كانت خاضعة للانتداب البريطاني وقتها. تأسست JDC عام 1914 لإرسال الدعم، بما في ذلك الطعام والملابس والأدوية والأموال ومؤن الطوارئ إلى يهود أوروبا المنكوبين أثناء الحرب. تعود الصورة الفوتوغرافية لأرشيفات JDC، التي تحتوي على وثائق وصور فوتوغرافية وأفلام ومقاطع فيديو وروايات تاريخية شفهية ومقتنيات تسجل أعمال المنظمة منذ الحرب العالمية الأولى إلى يومنا هذا.

في انتظار الطعام خارج مطعم دريفوس للفقراء بالقدس

تُظهر هذه الصورة الفوتوغرافية أشخاصاً جوعى، معظمهم من الأطفال، أثناء انتظارهم الطعام عند مطعم دريفوس للفقراء في القدس، وقد كان هذا المطعم يقدم حوالي 900 وجبة يومياً عام 1921. أثناء الحرب العالمية الأولى وبعدها مباشرة، انقطعتْ عن اليهود المحتاجين، الذين كانوا يعيشون في فلسطين الخاضعة للانتداب البريطاني وقتها، مصادرُ الدعم المنتظمة التي كانت تأتيهم من أوروبا. واعتمد الكثير منهم على الإعانات الغذائية والأنواع الأخرى من الدعم المالي التي كان يوفرها اليهود الأمريكيون. وقد مولت لجنة التوزيع المشتركة (JDC) اليهودية الأمريكية، وهي منظمة إنسانية أُنشئت مع بداية الحرب العالمية الأولى للتعامل مع مثل هذه الحاجات الملحة، مطاعم الفقراء وأنواع الدعم الحيوي الأخرى في الشرق الأوسط وأوروبا. تعود الصورة الفوتوغرافية لأرشيفات JDC، التي تحتوي على وثائق وصور فوتوغرافية وأفلام ومقاطع فيديو وروايات تاريخية شفهية ومقتنيات تسجل أعمال المنظمة منذ الحرب العالمية الأولى إلى يومنا هذا.