27 أكتوبر، 2016

أدَب، السنة السابعة، العدد 4، أكتوبر-نوفمبر 1959

كانت أدَب هي المجلة الأدبية لِبوهنضي أدبيات وعلوم بشري (كلية الآداب والعلوم الإنسانية) بجامعة كابول، وقد بدأت النشر في مايو عام 1953 في صورة مطبوعة ربع سنوية. تشير كلمة "أدَب" إلى كل من الثقافة والآداب في اللغة العربية والفارسية (الدرية) والبشتوية؛ وتتكون المجلة بشكل أساسي من مقالات في الآدب والتاريخ، مع التركيز على آدب أفغانستان وتاريخها الثقافي. كُتبت أغلب المقالات بالفارسية، وإن أتى العديد منها كذلك بالبشتوية، بينما كان بعضها بالإنجليزية. وعادةً ما كان العدد يتضمن مواد في علم الجمال والنقد الأدبي، والسِّيَر، ومقالات حول الأعمال الأدبية الهامة، ومقالات أصلية في الشعر والنثر التقليدي كانت تُرسل للنشر. تلت نشأة مجلة أدَب تأسيس كلية الآداب والعلوم الإنسانية بحوالي عقد من الزمان، وكانت الكلية افتُتحت في خريف عام 1944. وقد أُسست جامعة كابول نفسها عام 1932، وكانت كلية الآداب والعلوم الإنسانية هي رابع كلية أُنشأت في الجامعة، بعد كلية الطب (1932) وكلية الحقوق والعلوم السياسية (1938) وكلية العلوم (1942).

أدَب، السنة السابعة، العدد 5، ديسمبر 1959-يناير 1960

كانت أدَب هي المجلة الأدبية لِبوهنضي أدبيات وعلوم بشري (كلية الآداب والعلوم الإنسانية) بجامعة كابول، وقد بدأت النشر في مايو عام 1953 في صورة مطبوعة ربع سنوية. تشير كلمة "أدَب" إلى كل من الثقافة والآداب في اللغة العربية والفارسية (الدرية) والبشتوية؛ وتتكون المجلة بشكل أساسي من مقالات في الآدب والتاريخ، مع التركيز على آدب أفغانستان وتاريخها الثقافي. كُتبت أغلب المقالات بالفارسية، وإن أتى العديد منها كذلك بالبشتوية، بينما كان بعضها بالإنجليزية. وعادةً ما كان العدد يتضمن مواد في علم الجمال والنقد الأدبي، والسِّيَر، ومقالات حول الأعمال الأدبية الهامة، ومقالات أصلية في الشعر والنثر التقليدي كانت تُرسل للنشر. تلت نشأة مجلة أدَب تأسيس كلية الآداب والعلوم الإنسانية بحوالي عقد من الزمان، وكانت الكلية افتُتحت في خريف عام 1944. وقد أُسست جامعة كابول نفسها عام 1932، وكانت كلية الآداب والعلوم الإنسانية هي رابع كلية أُنشأت في الجامعة، بعد كلية الطب (1932) وكلية الحقوق والعلوم السياسية (1938) وكلية العلوم (1942).

أدَب، السنة السابعة، العدد 6، فبراير-مارس 1960

كانت أدَب هي المجلة الأدبية لِبوهنضي أدبيات وعلوم بشري (كلية الآداب والعلوم الإنسانية) بجامعة كابول، وقد بدأت النشر في مايو عام 1953 في صورة مطبوعة ربع سنوية. تشير كلمة "أدَب" إلى كل من الثقافة والآداب في اللغة العربية والفارسية (الدرية) والبشتوية؛ وتتكون المجلة بشكل أساسي من مقالات في الآدب والتاريخ، مع التركيز على آدب أفغانستان وتاريخها الثقافي. كُتبت أغلب المقالات بالفارسية، وإن أتى العديد منها كذلك بالبشتوية، بينما كان بعضها بالإنجليزية. وعادةً ما كان العدد يتضمن مواد في علم الجمال والنقد الأدبي، والسِّيَر، ومقالات حول الأعمال الأدبية الهامة، ومقالات أصلية في الشعر والنثر التقليدي كانت تُرسل للنشر. تلت نشأة مجلة أدَب تأسيس كلية الآداب والعلوم الإنسانية بحوالي عقد من الزمان، وكانت الكلية افتُتحت في خريف عام 1944. وقد أُسست جامعة كابول نفسها عام 1932، وكانت كلية الآداب والعلوم الإنسانية هي رابع كلية أُنشأت في الجامعة، بعد كلية الطب (1932) وكلية الحقوق والعلوم السياسية (1938) وكلية العلوم (1942).

أدَب، السنة الثامنة، العددان 1-2، مارس-يوليو 1960

كانت أدَب هي المجلة الأدبية لِبوهنضي أدبيات وعلوم بشري (كلية الآداب والعلوم الإنسانية) بجامعة كابول، وقد بدأت النشر في مايو عام 1953 في صورة مطبوعة ربع سنوية. تشير كلمة "أدَب" إلى كل من الثقافة والآداب في اللغة العربية والفارسية (الدرية) والبشتوية؛ وتتكون المجلة بشكل أساسي من مقالات في الآدب والتاريخ، مع التركيز على آدب أفغانستان وتاريخها الثقافي. كُتبت أغلب المقالات بالفارسية، وإن أتى العديد منها كذلك بالبشتوية، بينما كان بعضها بالإنجليزية. وعادةً ما كان العدد يتضمن مواد في علم الجمال والنقد الأدبي، والسِّيَر، ومقالات حول الأعمال الأدبية الهامة، ومقالات أصلية في الشعر والنثر التقليدي كانت تُرسل للنشر. تلت نشأة مجلة أدَب تأسيس كلية الآداب والعلوم الإنسانية بحوالي عقد من الزمان، وكانت الكلية افتُتحت في خريف عام 1944. وقد أُسست جامعة كابول نفسها عام 1932، وكانت كلية الآداب والعلوم الإنسانية هي رابع كلية أُنشأت في الجامعة، بعد كلية الطب (1932) وكلية الحقوق والعلوم السياسية (1938) وكلية العلوم (1942).

أدَب، السنة العاشرة، العدد 1، مارس-مايو 1962

كانت أدَب هي المجلة الأدبية لِبوهنضي أدبيات وعلوم بشري (كلية الآداب والعلوم الإنسانية) بجامعة كابول، وقد بدأت النشر في مايو عام 1953 في صورة مطبوعة ربع سنوية. تشير كلمة "أدَب" إلى كل من الثقافة والآداب في اللغة العربية والفارسية (الدرية) والبشتوية؛ وتتكون المجلة بشكل أساسي من مقالات في الآدب والتاريخ، مع التركيز على آدب أفغانستان وتاريخها الثقافي. كُتبت أغلب المقالات بالفارسية، وإن أتى العديد منها كذلك بالبشتوية، بينما كان بعضها بالإنجليزية. وعادةً ما كان العدد يتضمن مواد في علم الجمال والنقد الأدبي، والسِّيَر، ومقالات حول الأعمال الأدبية الهامة، ومقالات أصلية في الشعر والنثر التقليدي كانت تُرسل للنشر. تلت نشأة مجلة أدَب تأسيس كلية الآداب والعلوم الإنسانية بحوالي عقد من الزمان، وكانت الكلية افتُتحت في خريف عام 1944. وقد أُسست جامعة كابول نفسها عام 1932، وكانت كلية الآداب والعلوم الإنسانية هي رابع كلية أُنشأت في الجامعة، بعد كلية الطب (1932) وكلية الحقوق والعلوم السياسية (1938) وكلية العلوم (1942).

أدَب، السنة العاشرة، العدد 2، يونيو-يوليو 1962

كانت أدَب هي المجلة الأدبية لِبوهنضي أدبيات وعلوم بشري (كلية الآداب والعلوم الإنسانية) بجامعة كابول، وقد بدأت النشر في مايو عام 1953 في صورة مطبوعة ربع سنوية. تشير كلمة "أدَب" إلى كل من الثقافة والآداب في اللغة العربية والفارسية (الدرية) والبشتوية؛ وتتكون المجلة بشكل أساسي من مقالات في الآدب والتاريخ، مع التركيز على آدب أفغانستان وتاريخها الثقافي. كُتبت أغلب المقالات بالفارسية، وإن أتى العديد منها كذلك بالبشتوية، بينما كان بعضها بالإنجليزية. وعادةً ما كان العدد يتضمن مواد في علم الجمال والنقد الأدبي، والسِّيَر، ومقالات حول الأعمال الأدبية الهامة، ومقالات أصلية في الشعر والنثر التقليدي كانت تُرسل للنشر. تلت نشأة مجلة أدَب تأسيس كلية الآداب والعلوم الإنسانية بحوالي عقد من الزمان، وكانت الكلية افتُتحت في خريف عام 1944. وقد أُسست جامعة كابول نفسها عام 1932، وكانت كلية الآداب والعلوم الإنسانية هي رابع كلية أُنشأت في الجامعة، بعد كلية الطب (1932) وكلية الحقوق والعلوم السياسية (1938) وكلية العلوم (1942).