29 ديسمبر، 2015

أطفال يرتدون معاطف بديلة مؤقتة مصنوعة من أجولة الدقيق خارج دار أيتام في غرودنو في بولندا

كان هؤلاء الأطفال في غرودنو في بولندا (هرودنا الحالية، بيلاروسيا) من بين عشرات الآلاف من أيتام الحرب اليهود الذين فقدوا، في الفترة بين عامي 1914 و1920، أحد أبويهم أو كليهما في ميدان المعركة أو في المستشفيات العسكرية أو بسبب الأوبئة أو المجاعات أو أسباب أخرى مرتبطة بالحرب. تأسست لجنة التوزيع المشتركة للأموال الأمريكية لإغاثة ضحايا الحرب اليهود (لجنة التوزيع المشتركة اليهودية الأمريكية لاحقاً، يُعرف الاسمان بالاختصار JDC) في عام 1914 لإرسال الدعم، بما في ذلك الطعام والملابس والأدوية والأموال ومؤن الطوارئ إلى يهود أوروبا المنكوبين أثناء الحرب. وعندما انتهت الحرب، أطلقت JDC خطة عامة لرعاية أيتام الحرب اليهود، حيث قدمت لهم الإقامة والطعام والملابس والتعليم والرعاية الطبية والخدمات الاجتماعية. في البداية، أدى وجود كميات محدودة من مخزون الملابس إلى استخدام الملابس المؤقتة المصنوعة من الأجولة المستعملة لنقل الدقيق الأمريكي. تعود هذه الصورة الفوتوغرافية، الملتقطة بواسطة وكالة أنباء، إلى أرشيفات JDC التي تحتوي على وثائق وصور فوتوغرافية وأفلام ومقاطع فيديو وروايات تاريخية شفهية ومقتنيات تسجل العمل الذي قامت به المنظمة منذ الحرب العالمية الأولى إلى يومنا هذا.

رجال يرفعون عربة تابعة للجنة التوزيع المشتركة فوق جسر أثناء رحلة ميدانية في بولندا

جعلت الحرب الأهلية الروسية (1918-1920) السفر عبر مناطق الصراع أمراً صعباً وخطيراً. وحتى في حالة إمكانية الوصول إلى المدن والبلدات بواسطة القطار (في الأماكن التي كانت القطارات فيها لا تزال تعمل)، كان يجب على عمال عمليات الإغاثة الإنسانية السفر إلى مئات القرى المعزولة والتحرك بسرعة بينها. لم يكن من الممكن الاعتماد على الطرق والجسور، وكان تصميم معظم العربات ذات المحركات في تلك الفترة يجعلها عرضة للأخطار ويتطلب تدوير الكَرَنك يدوياً لبدء المحرك، وكانت أقصى سرعة تحققها العربات تبلغ 65-70 كيلومتراً في الساعة. تأسست لجنة التوزيع المشتركة للأموال الأمريكية لإغاثة ضحايا الحرب اليهود (لجنة التوزيع المشتركة اليهودية الأمريكية لاحقاً، يُعرف الاسمان بالاختصار JDC) في عام 1914 لإرسال الدعم، بما في ذلك الطعام والملابس والأدوية والأموال ومؤن الطوارئ إلى يهود أوروبا المنكوبين أثناء الحرب. خلّفت الحرب في أعقابها الكثير والمزيد من الكوارث كالمذابح المدبرة والأوبئة والمجاعات والثورات والدمار الاقتصادي، وبعد انتهاء الحرب استمرت JDC في لعب دور رئيسي في إعادة بناء المجتمعات اليهودية المدمَّرة في شرق أوروبا وفي استقرار اليهود في فلسطين. تُظهر صورة السيارة التابعة لـJDC هذه عدد الأيدي التي كانت لازمة لجعل السيارة تعبر النهر من فوق جسر خشبي بدائي متضرر أثناء رحلة ميدانية إلى روفنو ودبنو وبولونوي (في أوكرانيا الحالية، لكنها كانت جزءاً من بولندا آنذاك). وقد أرسلت JDC عمال إغاثة ما إن أصبح الدخول إلى منطقة الحرب ممكناً. هذه الصورة الفوتوغرافية، من رحلة ميدانية لعمال إغاثة في عام 1920، موجودة في أرشيفات JDC التي تحتوي على وثائق وصور فوتوغرافية وأفلام ومقاطع فيديو وروايات تاريخية شفهية ومقتنيات تسجل الأعمال التي قامت بها المنظمة منذ الحرب العالمية الأولى إلى يومنا هذا.

الأوضاع المعيشية المكتظة للاجئين اليهود

تُظهر هذه الصورة الفوتوغرافية مجموعة من اللاجئين، حيث تتضمن أطفالاً صغاراً ومسنين يتشاركون غرفة واحدة بمبنى في فريدريشستاد (ياونيلغافا الحالية)، لاتفيا. كانت بلدة فريدريشستاد بمثابة شتيتل (بلدات ذات أغلبية يهودية) في مناطق استيطان اليهود في روسيا. قبل الحرب العالمية الأولى، كان عدد السكان اليهود بالبلدة حوالي 3,200 من إجمالي عدد السكان المقدر بـ6,500؛ ومع نهاية الحرب انخفض العدد إلى 800 يهودي من إجمالي عدد السكان المقدر بـ2,000. وقد أرسلت لجنة التوزيع المشتركة للأموال الأمريكية لإغاثة ضحايا الحرب اليهود (لجنة التوزيع المشتركة اليهودية الأمريكية لاحقاً، يُعرف الاسمان بالاختصار JDC)، وهي منظمة إغاثة إنسانية، واحداً من محققيها للتحقيق في الأوضاع بفريدريشستاد في ديسمبر من عام 1920. سَجَّل هذا المحقق في تقريره أن 90-95 بالمئة من المنازل الخاصة قد دُمِّرت. وبدأ السكان الذين هربوا أثناء الحرب في العودة إلى منازلهم؛ ولم يكن لدى هؤلاء اللاجئين مكاناً آخر ليعيشوا به. ينص التقرير على أن "32 شخصاً قد تجمعوا معاً بصحبة أمتعتهم في غرفة واحدة طولها 15 قدماً واتساعها 10 أقدام [4.57 متراً x‏ 3.05 متراً ]... وكان الهواء خانقاً وثقيلاً. . . كان هناك [طفلان]، من ضمن الأطفال، مريضان ويعانيان من الحمى القرمزية، وتوفي أحدهما في نفس يوم إجراء هذا التحقيق." أسس اليهود الأمريكيون JDC في مدينة نيويورك لمساعدة اليهود المُعدَمين في أوروبا وفلسطين الذين تأثروا بأحداث الحرب العالمية الأولى. تعود هذه الصورة الفوتوغرافية لأرشيفات JDC، حيث تحتوي تلك الأرشيفات على وثائق وصور فوتوغرافية وأفلام ومقاطع فيديو وروايات تاريخية شفهية ومقتنيات تسجل الأعمال التي قامت بها المنظمة منذ الحرب العالمية الأولى إلى يومنا هذا. مارست JDC أعمالها بصفتها منظمة إنسانية عالمية في أكثر من 90 دولة منذ عام 1914.

لاجئون أيتام في دار طفولة في كييف

احتضنت دار الأيتام هذه في كييف بأوكرانيا الأطفال الذين أتوا غالباً من بلدات صغيرة ونجوا من البوغروم (الاضطرابات المعادية لليهود) التي جرت في مايو من عام 1920. وقد تعرضت مناطق الصراع بالإمبراطورية الروسية السابقة إلى هجمات متكررة من القوات الأوكرانية والبلشفية والبولندية في الأعوام التي تلت الثورة الروسية مباشرةً واستمرت حتى نهاية الحرب الأهلية الروسية. وأثناء فترة الاضطراب السياسي هذه، وقعت الكثير من المذابح المدبرة، وتفشت الأمراض والمجاعات أيضاً. وحُرِم مئات الآلاف من الأطفال في أوكرانيا من والديهم أو منازلهم. وفي الفترة التي أعقبت هذه الأحداث العنيفة، كانت المنظمات الإقليمية هي أول من بذل الجهود لمد يد العون، ومن هذه المنظمات اللجنة اليهودية لدعم ضحايا الحرب (EKOPO)، عن طريق التمويل المقدم من لجنة التوزيع المشتركة للأموال الأمريكية لإغاثة ضحايا الحرب اليهود (لجنة التوزيع المشتركة اليهودية الأمريكية لاحقاً، يُعرف الاسمان بالاختصار JDC). وقد أُنشئت JDC، وهي منظمة تقدم خدمات إنسانية، في الولايات المتحدة في بداية الحرب العالمية الأولى لتقديم الإغاثة من الفقر والمعاناة لليهود في الخارج. ودعمت JDC دُور الأيتام، المؤسسية منها والخاصة، في أوكرانيا وروسيا وفي الدول الأخرى التي عانت من ويلات الحرب. تعود هذه الصورة الفوتوغرافية لأرشيفات JDC، حيث تحتوي تلك الأرشيفات على وثائق وصور فوتوغرافية وأفلام ومقاطع فيديو وروايات تاريخية شفهية ومقتنيات تسجل الأعمال التي قامت بها المنظمة منذ الحرب العالمية الأولى إلى يومنا هذا.

صاحبات متاجر تقدم لهن لجنة التوزيع المشتركة الدعم ليبدأن أعمالهن التجارية

دمّرت الحرب العالمية الأولى والحرب الروسية البولندية التي أعقبتها في 1919-1920 أكشاك الباعة المتجولين في البلدات الصغيرة التي مُزقت بفعل الحرب والواقعة في الرقع الشاسعة لشرق أوروبا. مكّنت القروض عديمة الفوائد المخصصة للأعمال التجارية الصغيرة، أصحاب الأعمال التجارية الصغيرة، مثل أعمال هؤلاء التاجرات الظاهرات في هذه الصورة الفوتوغرافية الملتقطة بواسطة وكالة أنباء، من بدء أعمالهم من جديد عن طريق بيع السلع في شوارع بريست-ليتوفسك في بولندا (بريسك باللغة اليديشية؛ بريست الحالية، بيلاروسيا). قدمت تلك القروض لجنة التوزيع المشتركة للأموال الأمريكية لإغاثة ضحايا الحرب اليهود (لجنة التوزيع المشتركة اليهودية الأمريكية لاحقاً، يُعرف الاسمان بالاختصار JDC)، وهي منظمة إنسانية قدمت خدمات الإغاثة أثناء الحرب ودعمت عمليات إعادة الإعمار بعد انتهائها. تأسست JDC في عام 1914 لإرسال الدعم، بما في ذلك الطعام والملابس والأدوية والأموال ومؤن الطوارئ إلى يهود أوروبا المنكوبين أثناء الحرب. خلّفت الحرب في أعقابها الكثير والمزيد من الكوارث كالمذابح المدبرة والأوبئة والمجاعات والثورات والدمار الاقتصادي، وبعد انتهاء الحرب استمرت JDC في لعب دور رئيسي في إعادة بناء المجتمعات اليهودية المدمَّرة في شرق أوروبا وفي استقرار اليهود في فلسطين. تعود هذه الصورة الفوتوغرافية لأرشيفات JDC، حيث تحتوي تلك الأرشيفات على وثائق وصور فوتوغرافية وأفلام ومقاطع فيديو وروايات تاريخية شفهية ومقتنيات تسجل الأعمال التي قامت بها المنظمة منذ الحرب العالمية الأولى إلى يومنا هذا. وقد قدمت JDC، منذ بداياتها، الدعم والرعاية الاجتماعية في أكثر من 90 دولة.

مبانٍ مدمرة في سيريت، رومانيا

تُظهر هذه الصورة الفوتوغرافية أشخاصاً يهود من أهالي سيريت، وهي بلدة تقع في شمال شرق رومانيا بالقرب من الحدود مع أوكرانيا، ويقف هؤلاء الأشخاص أمام مبنى مدمر اُختير لإعادة بنائه. كانت سيريت تقع في إقليم بوكوفينا، الذي استولت عليه رومانيا بعد الحرب العالمية الأولى وانهيار الإمبراطورية النمساوية المجرية. وفي العقود الأولى من القرن العشرين، كانت سيريت تحظي بتعداد سكاني كبير نسبياً من اليهود الذين دعموا عدداً من المنظمات الخيرية المجتمعية. أثناء هذه الفترة، توفر الدعم الخارجي أيضاً عن طريق لجنة التوزيع المشتركة للأموال الأمريكية لإغاثة ضحايا الحرب اليهود (لجنة التوزيع المشتركة اليهودية الأمريكية لاحقاً، اختُصر الاسمان إلى JDC)، وهي منظمة إنسانية شُكّلت لتقديم الإغاثة في وقت الحرب للمجتمعات اليهودية المنكوبة. هذه الصورة الفوتوغرافية هي من ألبوم يوثق أعمال JDC في بوكوفينا، التي شملت تقديم قرض لإعادة بناء هذا المبنى. كان تشجيع عمليات إعادة الإعمار، عوضاً عن تقديم الإغاثة فقط، هو ما ركزت عليه أنشطة JDC في رومانيا في الفترة التي أعقبت الحرب العالمية الأولى. مارست JDC أعمالها بصفتها منظمة إنسانية عالمية، حيث قدمت الطعام والملابس والأدوية وخدمات رعاية الطفل والتدريب على الوظائف وإعانات اللاجئين في أكثر من 90 دولة منذ إنشائها في عام 1914. تحتوي أرشيفات JDC على وثائق وصور فوتوغرافية وأفلام ومقاطع فيديو وروايات تاريخية شفهية ومقتنيات تسجل الأعمال التي قامت بها المنظمة منذ الحرب العالمية الأولى إلى يومنا هذا.