الأوضاع المعيشية المكتظة للاجئين اليهود

تُظهر هذه الصورة الفوتوغرافية مجموعة من اللاجئين، حيث تتضمن أطفالاً صغاراً ومسنين يتشاركون غرفة واحدة بمبنى في فريدريشستاد (ياونيلغافا الحالية)، لاتفيا. كانت بلدة فريدريشستاد بمثابة شتيتل (بلدات ذات أغلبية يهودية) في مناطق استيطان اليهود في روسيا. قبل الحرب العالمية الأولى، كان عدد السكان اليهود بالبلدة حوالي 3,200 من إجمالي عدد السكان المقدر بـ6,500؛ ومع نهاية الحرب انخفض العدد إلى 800 يهودي من إجمالي عدد السكان المقدر بـ2,000. وقد أرسلت لجنة التوزيع المشتركة للأموال الأمريكية لإغاثة ضحايا الحرب اليهود (لجنة التوزيع المشتركة اليهودية الأمريكية لاحقاً، يُعرف الاسمان بالاختصار JDC)، وهي منظمة إغاثة إنسانية، واحداً من محققيها للتحقيق في الأوضاع بفريدريشستاد في ديسمبر من عام 1920. سَجَّل هذا المحقق في تقريره أن 90-95 بالمئة من المنازل الخاصة قد دُمِّرت. وبدأ السكان الذين هربوا أثناء الحرب في العودة إلى منازلهم؛ ولم يكن لدى هؤلاء اللاجئين مكاناً آخر ليعيشوا به. ينص التقرير على أن "32 شخصاً قد تجمعوا معاً بصحبة أمتعتهم في غرفة واحدة طولها 15 قدماً واتساعها 10 أقدام [4.57 متراً x‏ 3.05 متراً ]... وكان الهواء خانقاً وثقيلاً. . . كان هناك [طفلان]، من ضمن الأطفال، مريضان ويعانيان من الحمى القرمزية، وتوفي أحدهما في نفس يوم إجراء هذا التحقيق." أسس اليهود الأمريكيون JDC في مدينة نيويورك لمساعدة اليهود المُعدَمين في أوروبا وفلسطين الذين تأثروا بأحداث الحرب العالمية الأولى. تعود هذه الصورة الفوتوغرافية لأرشيفات JDC، حيث تحتوي تلك الأرشيفات على وثائق وصور فوتوغرافية وأفلام ومقاطع فيديو وروايات تاريخية شفهية ومقتنيات تسجل الأعمال التي قامت بها المنظمة منذ الحرب العالمية الأولى إلى يومنا هذا. مارست JDC أعمالها بصفتها منظمة إنسانية عالمية في أكثر من 90 دولة منذ عام 1914.

لاجئون أيتام في دار طفولة في كييف

احتضنت دار الأيتام هذه في كييف بأوكرانيا الأطفال الذين أتوا غالباً من بلدات صغيرة ونجوا من البوغروم (الاضطرابات المعادية لليهود) التي جرت في مايو من عام 1920. وقد تعرضت مناطق الصراع بالإمبراطورية الروسية السابقة إلى هجمات متكررة من القوات الأوكرانية والبلشفية والبولندية في الأعوام التي تلت الثورة الروسية مباشرةً واستمرت حتى نهاية الحرب الأهلية الروسية. وأثناء فترة الاضطراب السياسي هذه، وقعت الكثير من المذابح المدبرة، وتفشت الأمراض والمجاعات أيضاً. وحُرِم مئات الآلاف من الأطفال في أوكرانيا من والديهم أو منازلهم. وفي الفترة التي أعقبت هذه الأحداث العنيفة، كانت المنظمات الإقليمية هي أول من بذل الجهود لمد يد العون، ومن هذه المنظمات اللجنة اليهودية لدعم ضحايا الحرب (EKOPO)، عن طريق التمويل المقدم من لجنة التوزيع المشتركة للأموال الأمريكية لإغاثة ضحايا الحرب اليهود (لجنة التوزيع المشتركة اليهودية الأمريكية لاحقاً، يُعرف الاسمان بالاختصار JDC). وقد أُنشئت JDC، وهي منظمة تقدم خدمات إنسانية، في الولايات المتحدة في بداية الحرب العالمية الأولى لتقديم الإغاثة من الفقر والمعاناة لليهود في الخارج. ودعمت JDC دُور الأيتام، المؤسسية منها والخاصة، في أوكرانيا وروسيا وفي الدول الأخرى التي عانت من ويلات الحرب. تعود هذه الصورة الفوتوغرافية لأرشيفات JDC، حيث تحتوي تلك الأرشيفات على وثائق وصور فوتوغرافية وأفلام ومقاطع فيديو وروايات تاريخية شفهية ومقتنيات تسجل الأعمال التي قامت بها المنظمة منذ الحرب العالمية الأولى إلى يومنا هذا.

صاحبات متاجر تقدم لهن لجنة التوزيع المشتركة الدعم ليبدأن أعمالهن التجارية

دمّرت الحرب العالمية الأولى والحرب الروسية البولندية التي أعقبتها في 1919-1920 أكشاك الباعة المتجولين في البلدات الصغيرة التي مُزقت بفعل الحرب والواقعة في الرقع الشاسعة لشرق أوروبا. مكّنت القروض عديمة الفوائد المخصصة للأعمال التجارية الصغيرة، أصحاب الأعمال التجارية الصغيرة، مثل أعمال هؤلاء التاجرات الظاهرات في هذه الصورة الفوتوغرافية الملتقطة بواسطة وكالة أنباء، من بدء أعمالهم من جديد عن طريق بيع السلع في شوارع بريست-ليتوفسك في بولندا (بريسك باللغة اليديشية؛ بريست الحالية، بيلاروسيا). قدمت تلك القروض لجنة التوزيع المشتركة للأموال الأمريكية لإغاثة ضحايا الحرب اليهود (لجنة التوزيع المشتركة اليهودية الأمريكية لاحقاً، يُعرف الاسمان بالاختصار JDC)، وهي منظمة إنسانية قدمت خدمات الإغاثة أثناء الحرب ودعمت عمليات إعادة الإعمار بعد انتهائها. تأسست JDC في عام 1914 لإرسال الدعم، بما في ذلك الطعام والملابس والأدوية والأموال ومؤن الطوارئ إلى يهود أوروبا المنكوبين أثناء الحرب. خلّفت الحرب في أعقابها الكثير والمزيد من الكوارث كالمذابح المدبرة والأوبئة والمجاعات والثورات والدمار الاقتصادي، وبعد انتهاء الحرب استمرت JDC في لعب دور رئيسي في إعادة بناء المجتمعات اليهودية المدمَّرة في شرق أوروبا وفي استقرار اليهود في فلسطين. تعود هذه الصورة الفوتوغرافية لأرشيفات JDC، حيث تحتوي تلك الأرشيفات على وثائق وصور فوتوغرافية وأفلام ومقاطع فيديو وروايات تاريخية شفهية ومقتنيات تسجل الأعمال التي قامت بها المنظمة منذ الحرب العالمية الأولى إلى يومنا هذا. وقد قدمت JDC، منذ بداياتها، الدعم والرعاية الاجتماعية في أكثر من 90 دولة.

مبانٍ مدمرة في سيريت، رومانيا

تُظهر هذه الصورة الفوتوغرافية أشخاصاً يهود من أهالي سيريت، وهي بلدة تقع في شمال شرق رومانيا بالقرب من الحدود مع أوكرانيا، ويقف هؤلاء الأشخاص أمام مبنى مدمر اُختير لإعادة بنائه. كانت سيريت تقع في إقليم بوكوفينا، الذي استولت عليه رومانيا بعد الحرب العالمية الأولى وانهيار الإمبراطورية النمساوية المجرية. وفي العقود الأولى من القرن العشرين، كانت سيريت تحظي بتعداد سكاني كبير نسبياً من اليهود الذين دعموا عدداً من المنظمات الخيرية المجتمعية. أثناء هذه الفترة، توفر الدعم الخارجي أيضاً عن طريق لجنة التوزيع المشتركة للأموال الأمريكية لإغاثة ضحايا الحرب اليهود (لجنة التوزيع المشتركة اليهودية الأمريكية لاحقاً، اختُصر الاسمان إلى JDC)، وهي منظمة إنسانية شُكّلت لتقديم الإغاثة في وقت الحرب للمجتمعات اليهودية المنكوبة. هذه الصورة الفوتوغرافية هي من ألبوم يوثق أعمال JDC في بوكوفينا، التي شملت تقديم قرض لإعادة بناء هذا المبنى. كان تشجيع عمليات إعادة الإعمار، عوضاً عن تقديم الإغاثة فقط، هو ما ركزت عليه أنشطة JDC في رومانيا في الفترة التي أعقبت الحرب العالمية الأولى. مارست JDC أعمالها بصفتها منظمة إنسانية عالمية، حيث قدمت الطعام والملابس والأدوية وخدمات رعاية الطفل والتدريب على الوظائف وإعانات اللاجئين في أكثر من 90 دولة منذ إنشائها في عام 1914. تحتوي أرشيفات JDC على وثائق وصور فوتوغرافية وأفلام ومقاطع فيديو وروايات تاريخية شفهية ومقتنيات تسجل الأعمال التي قامت بها المنظمة منذ الحرب العالمية الأولى إلى يومنا هذا.

منزل متهدم، سوتشافا، رومانيا

تُظهر هذه الصورة الفوتوغرافية رجلاً يقف أمام منزل دُمِّر أثناء الحرب العالمية الأولى ويقع بسوتشافا (شمال شرق رومانيا الحالية، كانت حتى عام 1918 تقع في بوكوفينا الجنوبية، التي كانت جزءاً من الإمبراطورية النمساوية-المجرية). كان ثلث سكان سوتشافا، بعد انتهاء الحرب، من اليهود. دعم المجتمع اليهودي عدداً من المؤسسات المجتمعية الخيرية وكان مركزاً للعديد من المنظمات الإقليمية. أثناء هذه الفترة، توفر الدعم الخارجي عن طريق لجنة التوزيع المشتركة للأموال الأمريكية لإغاثة ضحايا الحرب اليهود (لجنة التوزيع المشتركة اليهودية الأمريكية لاحقاً، يُعرف الاسمان بالاختصار JDC). تعود هذه الصورة الفوتوغرافية لألبوم يوثق أعمال JDC في بوكوفينا، بما في ذلك منح أحد القروض لإعادة بناء هذا المنزل. كان تشجيع عمليات إعادة الإعمار، عوضاً عن تقديم الإغاثة فقط، هو ما ركزت عليه أنشطة JDC في رومانيا في هذه الفترة. تأسست JDC في عام 1914 لإرسال الدعم، بما في ذلك الطعام والملابس والأدوية والأموال ومؤن الطوارئ إلى يهود أوروبا المنكوبين أثناء الحرب. خلّفت الحرب في أعقابها الكثير والمزيد من الكوارث كالمذابح المدبرة والأوبئة والمجاعات والثورات والدمار الاقتصادي، وبعد انتهاء الحرب استمرت JDC في لعب دور رئيسي في إعادة بناء المجتمعات اليهودية المدمَّرة في شرق أوروبا وفي استقرار اليهود في فلسطين. تعود هذه الصورة الفوتوغرافية لأرشيفات JDC، حيث تحتوي تلك الأرشيفات على وثائق وصور فوتوغرافية وأفلام ومقاطع فيديو وروايات تاريخية شفهية ومقتنيات تسجل الأعمال التي قامت بها المنظمة منذ الحرب العالمية الأولى إلى يومنا هذا.

أطفال متجمعون خارج مطعم فقراء عام في روفنه، بولندا

تُظهر هذه الصورة الفوتوغرافية مجموعة من الأطفال اليهود الفقراء الحفاة الممسكين بأوانيهم في انتظار أن يتلقوا الطعام من مطعم للفقراء في روفنه، بولندا (روفنو أو ريفنا الحالية، أوكرانيا). ظل وضع اليهود في أوروبا الشرقية مؤسفاً، وذلك حتى بعد انتهاء الدمار وزوال التفكك الذي أحدثته الحرب العالمية الأولى. وقد سببت الحرب الأهلية في روسيا والحرب الروسية البولندية التي وقعت عام 1919-1920 المزيد من الصعوبات؛ وعانى اليهود أيضاً من خطر إضافي متمثلاً في العديد من المذابح المدبرة. وانتشرت كذلك المجاعة والمرض على نطاق واسع وكانت الحالة الاقتصادية في وضع سيء للغاية. وكان وضع الأطفال على الأخص أكثر سوءاً، مع وجود مئات الآلاف من اليتامى. وقد استخدمت لجنة التوزيع المشتركة للأموال الأمريكية لإغاثة ضحايا الحرب اليهود (لجنة التوزيع المشتركة اليهودية الأمريكية لاحقاً، يُعرف الاسمان بالاختصار JDC)، وهي منظمة إغاثة إنسانية، مواردها عن طريق العمل مع المجموعات المحلية والإقليمية للمساعدة في توفير الطعام والملابس والرعاية الصحية والتعليم للمحتاجين. التقط الصورة الفوتوغرافية ماكس جيه. كولتون، وكان طبيباً وعضواً بالفريق الطبي الأول لـJDC، وقد التقط هذه الصورة الفوتوغرافية وصوراً أخرى لتوثيق عمل الوحدة الطبية والمجتمعات التي عملت بها. أسس اليهود الأمريكيون JDC في مدينة نيويورك لمساعدة اليهود المُعدَمين في أوروبا وفلسطين الذين تأثروا بأحداث الحرب العالمية الأولى. مارست JDC عملها بصفتها منظمة إنسانية عالمية في أكثر من 90 دولة منذ عام 1914. تعود هذه الصورة الفوتوغرافية لأرشيفات JDC، حيث تحتوي تلك الأرشيفات على وثائق وصور فوتوغرافية وأفلام ومقاطع فيديو وروايات تاريخية شفهية ومقتنيات تسجل الأعمال التي قامت بها المنظمة منذ الحرب العالمية الأولى إلى يومنا هذا.

العدالة تلتمس تعاطفكم مع مأساة اليهود

في حملة دعائية انطلقت على مستوى البلاد في خضم الحرب العالمية الأولى، أطْلَع قادةُ اليهود الأمريكيين الشعبَ الأمريكي على مدى معاناة اليهود بالخارج والحاجة لبذل جهود إغاثة على نطاق غير مسبوق. دوى صدى الرسالة بشكل جلي، مما نتج عنه تحصيل مبالغ كبيرة من المال والحصول على الدعم من اليهود الأمريكيين وآخرين من أجل القيام بعمليات إغاثة في وقت الحرب. تأسست لجنة التوزيع المشتركة للأموال الأمريكية لإغاثة ضحايا الحرب اليهود (لجنة التوزيع المشتركة اليهودية الأمريكية لاحقاً، يُعرف الاسمان بالاختصار JDC) في عام 1914 لإرسال الدعم، بما في ذلك الطعام والملابس والأدوية والأموال ومؤن الطوارئ إلى يهود أوروبا المنكوبين أثناء الحرب. خلّفت الحرب في أعقابها الكثير والمزيد من الكوارث كالمذابح المدبرة والأوبئة والمجاعات والثورات والدمار الاقتصادي، وبعد انتهاء الحرب استمرت JDC في لعب دور رئيسي في إعادة بناء المجتمعات اليهودية المدمَّرة في شرق أوروبا وفي استقرار اليهود في فلسطين. لعبت الملصقات دوراً حيوياً في إعلام المجتمعات اليهودية الأمريكية بمدى عمق الأزمة. أصدرتْ الملصق الظاهر هنا اللجنةُ اليهودية الأمريكية للإغاثة وقت الحرب، وهي إحدى المنظمات المكونة لـJDC، وكان موجهاً لقاطني مدينة نيويورك. ويعود هذا الملصق لأرشيفات JDC التي تحتوي على وثائق وصور فوتوغرافية وأفلام ومقاطع فيديو وروايات تاريخية شفهية ومقتنيات تسجل الأعمال التي قامت بها المنظمة منذ الحرب العالمية الأولى إلى يومنا هذا.

أفراد بمكتب تحويل تابع للجنة التوزيع المشتركة لإرسال المال إلى أقربائهم بالخارج

أثناء سير الحرب العالمية الأولى، بحث الأمريكيون الذين كان لديهم أقرباء يعيشون في مناطق الحرب عن طرق لإرسال المساعدات إلى أسرهم. تأسست لجنة التوزيع المشتركة للأموال الأمريكية لإغاثة ضحايا الحرب اليهود (لجنة التوزيع المشتركة اليهودية الأمريكية لاحقاً، يُعرف الاسمان بالاختصار JDC) في عام 1914 لإرسال الدعم، بما في ذلك الطعام والملابس والأدوية والأموال ومؤن الطوارئ إلى يهود أوروبا المنكوبين. خلّفت الحرب في أعقابها الكثير والمزيد من الكوارث كالمذابح المدبرة والأوبئة والمجاعات والثورات والدمار الاقتصادي، وبعد انتهاء الحرب استمرت JDC في لعب دور رئيسي في إعادة بناء المجتمعات اليهودية المدمَّرة في شرق أوروبا وفي استقرار اليهود في فلسطين. أنشأت JDC في سبتمبر من عام 1915 مكتب تحويل خاص كوسيلة يمكن من خلالها أن تقوم الأسر التي تعيش في أمريكا بتحويل أموال إلى أقربائهم المحاصرين في الدول المدمرة بفعل الحرب. نفذت هذا المشروع هاريت لوينستيَن، وهي أول مراقبة حسابات بـJDC، حيث قامت بإدارة المكتب بمفردها حتى أجبرتها زيادة حجم الطلبات على أن تقوم بتعيين مساعدين. وسرعان ما افتتحت JDC مكاتب فرعية لها على مستوى الدولة لتلبية الاحتياجات المتزايدة للأفراد الذين يرغبون في تحويل الأموال. كان هذا المكتب الفرعي المختص بتحويل الحوالات المالية الفردية يقع في 98 جادة سَكَند، مدينة نيويورك، في حيٍّ يسكنه مهاجرون. تعود هذه الصورة الفوتوغرافية لأرشيفات JDC، حيث تحتوي تلك الأرشيفات على وثائق وصور فوتوغرافية وأفلام ومقاطع فيديو وروايات تاريخية شفهية ومقتنيات تسجل الأعمال التي قامت بها المنظمة منذ الحرب العالمية الأولى إلى يومنا هذا.

لاجئون يصطفون في طابور للحصول على الطعام في بوخارست، رومانيا

كان اللاجئون من كبار السن، مثل هذه المرأة ذات الـ75 عاماً التي وصلت لتوّها إلى بوخارست، هم أكثر من عانوا للبقاء على قيد الحياة بعد خوض رحلة قاسية للوصول إلى ملاذ آمن أثناء الحرب العالمية الأولى. وكانت رومانيا قد شاركت في جهود قوى الحلفاء في الحرب في أواخر أغسطس من عام 1916. وقد أصبحت بعض أجزاء الدولة مناطقَ خاضعة لاحتلال العدو. وكما هو الحال في أنحاء كبيرة من أوروبا، دُمرت المنازل اليهودية في رومانيا بالإضافة إلى المؤسسات المدنية التي تدعم الحياة المجتمعية. وأُجبر السكان المدنيون، الذين عوملوا كأعداء، على ترك منازلهم والفرار أو رُوِّعوا ليفروا إلى أماكن لم يصلها الاضطراب بعد. وكان من بين جهود الإغاثة الأولية الموجهة لليهود الرومانيين الذين أفقرتهم الحرب، مطاعم تقديم الحساء وتوزيع الملابس والأحذية على الأطفال وتقديم إعانات للعائلات التي أُجبر معيلوها على الالتحاق بالقوات المسلحة أو اعتُقلوا كسجناء حرب. نظمت هذه الجهود لجنة التوزيع المشتركة للأموال الأمريكية لإغاثة ضحايا الحرب اليهود (لجنة التوزيع المشتركة اليهودية الأمريكية لاحقاً، يُعرف الاسمان بالاختصار JDC)، وهي منظمة أُنشئت في مدينة نيويورك بعد بداية الحرب العالمية الأولى بفترة وجيزة. وطوال الفترة التي سيطرت فيها الإمبراطورية الألمانية والنمساوية المجرية والروسية على مناطق شاسعة والفترة التي بقيت فيها الولايات المتحدة محايدة، كانت أعمال JDC الإغاثية تتم من خلال وزارة الخارجية الأمريكية والمنظمات الخيرية الأوروبية القائمة مثل جمعية المستعمرات اليهودية في بتروغراد (سانت بطرسبورغ) والتحالف الإسرائيلي في فيينا. وبمجرد دخول أمريكا في الحرب، أصبحت عملية جلب الأموال والمؤن إلى هؤلاء الذين يعيشون في مناطق تحتلها قوات المحور أصعب بكثير. تفاقمت الأحوال في الفترة ما بعد الحرب كثيراً بسبب الحرب الإقليمية التي دارت بين رومانيا والمجر عقب توقيع هدنة نوفمبر لعام 1918. تعود هذه الصورة الفوتوغرافية لأرشيفات JDC، حيث تحتوي تلك الأرشيفات على وثائق وصور فوتوغرافية وأفلام ومقاطع فيديو وروايات تاريخية شفهية ومقتنيات تسجل الأعمال التي قامت بها المنظمة منذ الحرب العالمية الأولى إلى يومنا هذا.

أطفال يتناولون الطعام في روضة أطفال مندل في بياليستوك، بولندا

كانت المدارس ورياض الأطفال وسيلة فعالة لتقديم الغذاء للأطفال في بولندا طوال الحرب العالمية الأولى والأعوام التي تلت الحرب مباشرةً، حيث كانت فترة تفشى فيها الجوع. كانت روضة أطفال ومدرسة مندل المجتمعية في اتحاد بياليستوك لشباب اليهود على الأرجح جزءاً من دار طفولة ودار أيتام مندل موخير سفوريم، وهي الدار التي سميت تيمناً باسم ذلك الكاتب اليديشيي المحبوب. وفي فترة ما بين الحربين، كان لدى بياليستوك نظام تعليم أساسي يهودي شامل. وكانت الكثير من هذه المدارس تُموَّل من قِبَل منظمات خيرية يهودية من خارج البلاد. دعمت لجنة التوزيع المشتركة للأموال الأمريكية لإغاثة ضحايا الحرب اليهود (لجنة التوزيع المشتركة اليهودية الأمريكية لاحقاً، يُعرف الاسمان بالاختصار JDC)، وهي منظمة تُقدم خدمات إنسانية، المدارس وقدمت الوجبات والملابس والأحذية للطلاب. أسست الجماعات اليهودية الأمريكية، التي توحدت لتقديم خدمات مُنسَّقة لإغاثة اليهود المقيمين في الخارج من الفقر والمعاناة، جمعية JDC في بداية الحرب العالمية الأولى. ومنذ الوقت الذي دخلت فيه الولايات المتحدة الحرب وحتى نهايتها، كانت الأموال تُرسَل لمنظمات الدعم المجتمعية والإقليمية في بولندا وليتوانيا ودول أخرى منكوبة من خلال فرع JDC الموجود في دولة هولندا المحايدة. تعود هذه الصورة الفوتوغرافية لأرشيفات JDC، حيث تحتوي تلك الأرشيفات على وثائق وصور فوتوغرافية وأفلام ومقاطع فيديو وروايات تاريخية شفهية ومقتنيات تسجل الأعمال التي قامت بها المنظمة منذ الحرب العالمية الأولى إلى يومنا هذا.