12 فبراير، 2013

سالدوبوش. كوخ

تُعد هذه الصورة جزءًا من ألبوم نُشر على الأرجح حوالي عام 1920، ويحتوي على 20 صورة فوتوغرافية لمناظر في روثينيا الكارباتية، وهي منطقة جبلية كان مُعظمها جزءًا من الإمبراطورية النمساوية المجرية قبل اندلاع الحرب العالمية الأولى، ولكنها أصبحت جزءًا من الدولة التشيكوسلوفاكية الجديدة عام 1919. يقع مُعظم الإقليم حاليًا في مقاطعة زاكارباتيا أوبلاست غرب أوكرانيا، وتوجد أنحاءٌ منه في سلوفاكيا وبولندا. هذه صورة لقرية سالدوبوش (ستبليفكا حاليًا) الواقعة في منطقة خوست في جنوب وسط زاكارباتيا أوبلاست. سقف الكوخ المبني من القش شديد الميل للحماية من جليد الشتاء الثقيل.

إسكا. قرية

تُعد هذه الصورة جزءًا من ألبوم نُشر على الأرجح حوالي عام 1920، ويحتوي على 20 صورة فوتوغرافية لمناظر في روثينيا الكارباتية، وهي منطقة جبلية كان مُعظمها جزءًا من الإمبراطورية النمساوية المجرية قبل اندلاع الحرب العالمية الأولى، ولكنها أصبحت جزءًا من الدولة التشيكوسلوفاكية الجديدة عام 1919. يقع مُعظم الإقليم حاليًا في مقاطعة زاكارباتيا أوبلاست غرب أوكرانيا، وتوجد أنحاءٌ منه في سلوفاكيا وبولندا. يظهر هنا منظر رعوي للحقول المزروعة والجبال التي تُحيط بقرية إسكا (إزكي حاليًا) بمقاطعة ميزيريا. يظهر بيسار الواجهة برج الجرس والسقف الباروكي الذي يعلو كنيسة سانت نيكولاس صانع المُعجزات الخشبية والتي بُنيت في القرن الثامن عشر على طراز البويكو.

ياسينيا. كنائس خشبية

تُعد هذه الصورة جزءًا من ألبوم نُشر على الأرجح حوالي عام 1920، ويحتوي على 20 صورة فوتوغرافية لمناظر في روثينيا الكارباتية، وهي منطقة جبلية كان مُعظمها جزءًا من الإمبراطورية النمساوية المجرية قبل اندلاع الحرب العالمية الأولى، ولكنها أصبحت جزءًا من الدولة التشيكوسلوفاكية الجديدة عام 1919. يقع مُعظم الإقليم حاليًا في مقاطعة زاكارباتيا أوبلاست غرب أوكرانيا، وتوجد أنحاءٌ منه في سلوفاكيا وبولندا. يظهر على الجانب الأيمن من هذه الصورة كنيسة صعود المسيح الواقعة بياسينيا، والتي بُنيت عام 1824 على غرار طراز الهوتسول أو الهوتشول. كنائس الهوتسول مُصممة على هيئة صليب، حيث تتصل الامتدادات الأربعة بالمربع المركزي المُهيمن. يظهر برج الجرس الرائع على اليسار. وتُعد ياسينيا (أو ياسينا) أكبر قرية في المنطقة.

ياسينيا. الكنيسة الخشبية

تُعد هذه الصورة جزءًا من ألبوم نُشر على الأرجح حوالي عام 1920، ويحتوي على 20 صورة فوتوغرافية لمناظر في روثينيا الكارباتية، وهي منطقة جبلية كان مُعظمها جزءًا من الإمبراطورية النمساوية المجرية قبل اندلاع الحرب العالمية الأولى، ولكنها أصبحت جزءًا من الدولة التشيكوسلوفاكية الجديدة عام 1919. يقع مُعظم الإقليم حاليًا في مقاطعة زاكارباتيا أوبلاست غرب أوكرانيا، وتوجد أنحاءٌ منه في سلوفاكيا وبولندا. تظهر هنا كنيسة القديسين بطرس وبولس وبرج الجرس، وتقع الكنيسة في منطقة بيتوفات بياسينيا، على جانب نهر تيسا، المقابل لكنيسة الهوتسول أو الهوتشول الأخرى الموجودة بالقرية. بُنيت هذه الكنيسة في الأصل في يابلونتسا عام 1780 وانتقلت إلى ياسينيا بعد حوالي 100 عام. كنائس الهوتسول مُصممة على هيئة صليب، حيث تتصل الامتدادات الأربعة بالمربع المركزي المُهيمن. وتُعد ياسينيا (أو ياسينا) أكبر قرية في المنطقة.

ياسينيا

تُعد هذه الصورة جزءًا من ألبوم نُشر على الأرجح حوالي عام 1920، ويحتوي على 20 صورة فوتوغرافية لمناظر في روثينيا الكارباتية، وهي منطقة جبلية كان مُعظمها جزءًا من الإمبراطورية النمساوية المجرية قبل اندلاع الحرب العالمية الأولى، ولكنها أصبحت جزءًا من الدولة التشيكوسلوفاكية الجديدة عام 1919. يقع مُعظم الإقليم حاليًا في مقاطعة زاكارباتيا أوبلاست غرب أوكرانيا، وتوجد أنحاءٌ منه في سلوفاكيا وبولندا. تُظهِر هذه الصورة جزءًا من قرية ياسينيا، التي تمتد من ضفاف نهر تيسا وتحيط بها الحقول والجبال. تُعد ياسينيا (أو ياسينا) أكبر قرية بالمنطقة.

نساء الهوتسول

تُعد هذه الصورة جزءًا من ألبوم نُشر على الأرجح حوالي عام 1920، ويحتوي على 20 صورة فوتوغرافية لمناظر في روثينيا الكارباتية، وهي منطقة جبلية كان مُعظمها جزءًا من الإمبراطورية النمساوية المجرية قبل اندلاع الحرب العالمية الأولى، ولكنها أصبحت جزءًا من الدولة التشيكوسلوفاكية الجديدة عام 1919. يقع مُعظم الإقليم حاليًا في مقاطعة زاكارباتيا أوبلاست غرب أوكرانيا، وتوجد أنحاءٌ منه في سلوفاكيا وبولندا. تُظهِر هذه الصورة مجموعة من نساء الهوتسول ومعهن طفل. الهوتسول هم مجموعة عرقية وثقافية تتحدث لهجة مشتقة من اللغة الأوكرانية، متأثرة باللغة البولندية. وقد عاشوا في روثينيا الكارباتية لقرون. كانت النساء يرتدين قمصانًا كتانية طويلة، محدودة عند الرقبة بخطوط تطريز، وكن يلبسن فوق القميص مئزرين (زاباسكي)، منسوجتين بغرز ضيقة من الصوف الأحمر وبهما تفاصيل مشغولة بخيوط باللونين الفضي والذهبي.