26 يوليو، 2012

ثمانية مشاهد في ضواحي مدينة إدو

يعد هذا العمل سلسلة من نمط نشيكي إي (طبعات يابانية متعددة الألوان على ألواح الخشب) التي تصور ثمان نقاط تصويرية حول مدينة إدو (طوكيو حاليا). وتعد السلسلة، التي يعود تاريخها إلى 1838 تقريبا، واحدة من أعظم الروائع الفنية من بين العديد من الطبعات الخشبية لأوتاواغا هيروشيغي الأول (1797-1858). ويتألف العمل من: أزوما نو موري ياو (أمطار ليلية في أزوما نو موري)؛ هانيدا راكوغان (أوز بري يمشي عند هانيدا)؛ غيوتوكو كيهان (عودة المراكب الشراعية بالقرب من غيوتوكو)؛ سيباورا سيران (بخار الجبال عند شيباورا)؛ إيكيغامي بانشو (جرس المساء عند إيكيغامي)؛ كوغاني باشي سيكيشو (توهج المساء عند جسر كوغاني باشي)؛ تاماغاوا شوغيتسو (قمر الخريف فوق نهر تاماغاوا)؛ و أسوكاياما بوسيتسو (ثلوج المساء عند أسوكاياما). وقد ولد هيروشيغي ابن غوبيكيشي دوشين (ضابط الإطفاء في الحكومة الشوغونية) في إدو، وكان اسمه الأصلي أندو جويمون. وأصبح فنان إيكيو إي وتدرب على يد أوتاغاوا تويوهيرو (1773-1828). وتعد مناظر هيروشيغي التصويرية من أفضل أعماله المتعددة.

كينكو وإتشيزين

المصطلح أكييوه-إه، ومعناه الحرفي "صور العالم الطافي"، يشير إلى فن ياباني ازدهر في فترة الإيدو (1600–1868). وكما تدل العبارة "العالم الطافي"، فقد دوّن فن أكييوه-إه للديناميات العابرة للحياة المدنية المعاصرة، من خلال جذوره التي تضرب في الرؤية البوذية للعالم. ورغم أنه يمكن الوصول إلى الأذواق "العامة" والتكيف معها، فإن التفاصيل الفنية والتقنية لتلك اللوحات المطبوعة تُظهر تعقيدًا ملحوظًا، وتتراوح موضوعاتها من صور المحظيات والممثلين إلى الأدب الكلاسيكي. تعرف رسومات الأبيض والأسود مثل هذه الصورة باسم سوميزوري-إي لأنها مصقولة أو مرسومة بالحبر فقط. وهذه الطبعة، التي رسمها أوموري يوشيكيو حوالي عام 1700، عبارة عن جزء من نسخة معدلة من كتاب إيهون (كتاب مصور)، وهي تصف مشهدًا في مقاطعة الترفيه شيمابارا في كيوتو. وتظهر بالصورة إحدى المحظيات، عُرفت باسم إتشيزين، وهي تكتب الشعر، في حين تمشط المحظية الأخرى شعر زبون ذكر بينما ينظر هو في المرآة. وهذه الشخصيات مطابقة لشخصيات مماثلة في عمل سابق، وهو المحظيات في المرايا المتقابلة، التي وقع عليها أوكومورا ماسانوبو (حوالي 1686–1764). وقد اعتمد عمل ماسانوبو على صورة رسمها توري كيونوبو الأول (حوالي 1664–1729) يعود تاريخها إلى 1700.

27 يوليو، 2012

100 قصيدة بقلم 100 شاعر

هذا الكتاب الموضَّح، أوغورا هياكونين إسهو (مائة شاعر ومائة قصيدة) مجموعة تتألف من مائة قصيدة يابانية كلاسيكية مكتوبة في 31 مقطع لكل منها (واكا)، ومن تأليف شاعر مختلف لكل قصيدة. وقد نُظّمت المجموعة تنظيما زمنيا من الإمبراطور تينجي (626-671) إلى الإمبراطور جنتوكو (1197-1242). وتمثل كل شاعر طبعة خشبية أنتجها هيشيكاوا مورونوبو (1618 - حوالي 1694). وكثير ما يُعتبر موروبونو أول من مارس فن الإيكيو-إي.

أصول تنجن

هذا كتاب مخطوط مصور كبير الحجم ومن الصنف المسمى نارا إيهون. وهو يصور حياة سوغاوارا ميشيزاني (845-903) الذي كان باحثا مهما في البلاط وشخصية سياسية بارزة وأديبا مضطلعا أثناء فترة الهايان (794-1185). النارا إيهون مخطوطات مزينة أو كتب ولفائف مطبوعة يدويا كانت تُنتج في اليابان منذ حقبة الموروماتشي (1336-1573) إلى منتصف حقبة الإيدو (1600-1867).

ثياب سوغا

النارا إيهون مخطوطات مزينة أو كتب ولفائف مطبوعة يدويا كانت تُنتج في اليابان منذ حقبة الموروماتشي (1336-1573) إلى منتصف حقبة الإيدو (1600-1867). يصور هذا النارا إيهون قصة الأخوين سوغا، سوغا جورو سوكيناري (1172-93) وسوغا غورو توكيموني (1174-93)، وسعيهما للثأر من موت والدهما. وتسرد سوغا مونوغاتاري (حكاية الأخوين سوغا) كيف يحقق الأخوان مطلبهما بعد مرور 18 عاما من المشاق، ولكنها تذكر أيضا مقتل سوكيناري وإلقاء القبض على توكيموني وإعدامه من قبل ميناموتو يوريتومو (1147-99)، مؤسس شوغانية الكاماكورا (1192-1333).

زهور بهجة الصباح

يُعرف هذا الكتاب المصور بأنه واحد من أفضل الكتب الني نشرت عن مجد الصباح في اليابان. وهو يعكس صرعة مجد الصباح التي بدأت في 1847 والتي انتشرت في أوساط الناس في إيدو (طوكيو حاليا) في ذلك الوقت. كما يعرض الكتاب طبعات ملونة تشمل 36 وهرة مجد الصباح وأوراق بأشكال غريبة، لهاتوري سيساي (1807-؟)، وهو رسام ياباني معروف برسومه الطبيعية. كتب الأوصاف بانكين شوجين، المعروف أيضا باسم يوكوياما ماسانا (1833-1908)، والذي كان خادما لدى شوغان من التوكوغاوا.