14 ديسمبر، 2012

إقامة جسر على نهر دوغافا عند محطة كيغمس للطاقة المائية، أكتوبر عام 1936

كان إدواردز كروكس (1898–1977) مصورًا فوتوغرافيًا وسينمائيًا لاتفيًا مشهورًا، قام بتوثيق إنشاء محطة كيغمس للطاقة المائية على نهر دوغافا في لاتفيا الوسطى بين العامين 1936 و1940. اُلتُقِطت هذه الصورة في شهر أكتوبر من عام 1936، وتُبيّن عملية إنشاء أول جسر خشبي مؤقت فوق النهر. مَثَّلَت المحطة بناءً هندسيًا فريدًا بالنسبة لدول البلطيق وأوروبا الشمالية، وانطوى العمل فيها على جهود جماعية بذلها مهندسون لاتفيون وسويديون. استُخدِم في إنشاء المحطة حلول تكنولوجية جديدة لم تعهدها أوروبا من قبل. اكتسبت المحطة أهمية عظيمة في لاتفيا كرمز للدولة وللهوية الوطنية أثناء الفترة الأولى من تاريخ دولة لاتفيا المستقلة (1918–1940). مَثَّلَ الانتهاء من المحطة بداية تطبيق نظام طاقة موحد في كافة أنحاء الدولة وبداية مجموعة لاتفينرغو. حَفَزّت هذه المحطة النمو الاقتصادي السريع ونتج عنها تزويد كافة أقاليم لاتفيا بالكهرباء، بالإضافة إلى تحسين مستوى معيشة سكان لاتفيا. قام كروكس بالتقاط صور لمجريات سير العمل مرة أو مرتين أسبوعيًا أثناء فترة الإنشاء. تُمثل المجموعة الناتجة المؤلفة من 1736 صورة فوتوغرافية سالبة على ألواح زجاجية النموذج الوحيد المعروف في أوروبا لمثل هذا السجل الفوتوغرافي الشامل لمشروع بناء واسع النطاق. أُدرِجت المجموعة في سجل اللجنة الوطنية لبرنامج ذاكرة العالم بلاتفيا في عام 2009.

القرآن الكريم

وفقًا للعقيدة الإسلامية، أنزل الله القرآن الكريم على الرسول محمد (570–632)، صلى الله عليه وسلم، عبر الملك جبريل على مدار 22 عامًا. يتحدث القرآن بلغةٍ بليغةٍ ومؤثرة عن حقيقة وصفات الخالق والعالم الروحي وأسباب خلق الإنسان وعلاقة الإنسان بخالقه وواجباته نحوه وقدوم يوم الحساب والحياة الآخرة. كما يحتوي القرآن بين طياته على قواعد تُنَظّم الحياة، وقصص الأنبياء وأقوامهم، ومدارك ومفاهيم جوهرية فيما يتعلق بمعنى الوجود والحياة البشرية. ينعكس التفاني الذي يبعثه هذا الكتاب الكريم على نفوس المسلمين في كثير من المخطوطات القرآنية المزخرفة والفاخرة الصُنع، ويُعَد العمل الحالي، الذي أُنتِج في مدينة شيراز الإيرانية في منتصف القرن التاسع عشر، مثالًا عليها. تحتوي هذه المخطوطة على الكثير من الصور متعددة الألوان والتي تعرض مجموعة واسعة من أساليب الزخرفة واستخدام العديد من المواد المختلفة لإخراج المخطوطة إلى النور. قام عبد الوهاب نغمة بكتابة هذا الخط الأنيق. يُعتبر الغلاف الملون المصقول في حد ذاته تحفة فنية. هذه المخطوطة الرائعة محفوظة ضمن مجموعات المخطوطات الخاصة بدار الكتب والوثائق القومية بالجمهورية الإسلامية الإيرانية.

عجائب المخلوقات

كان زكريا بن محمد القزويني (حوالي 1203-1283) عالمًا إيرانيًا ملمًا بالشعر والتاريخ والجغرافيا والتاريخ الطبيعي. خَدَم القزويني كخبير قانوني وقاضٍ في العديد من الأماكن في إيران وبغداد. وبعد أن جاب القزويني أنحاء بلاد الرافدين وسوريا، أَلَّف عمله الشهير عجائب المخلوقات وغرائب الموجودات، وهو كتاب بالعربية يتناول الدراسات الكونية. كانت هذه الدراسة، التي تم تناولها تكرارًا، واسعة الانتشار وهي محفوظة اليوم في نُسَخٍ عدة. تُرجم الكتاب إلى اللغات الفارسية والتركية والألمانية. يُغطي الكتاب موضوعات كالتنجيم والدراسات الكونية والعلوم الطبيعية. ينقسم موضوع الكتاب إلى جزئين شاملين: أولهما الأمور السامية الروحانية أو الغيبيات، وثانيهما الأمور المادية أو الحسية. ونظرًا لعِظَم حجم المعرفة التي يحتويها هذا العمل، يُقارَن القزويني عادةً بالعالم الروماني العظيم، بليني الأكبر (23–79 ميلادية)، وكثيرًا ما أُطلِق على القزويني اسم "بليني القرون الوسطى". تحتوي المخطوطة التي بين أيدينا على رسومات ولوحات مثيرة أُحَادِيَّةُ اللَّوْن ومائية على الطراز الفارسي، وهي ترجمة فارسية للـعجائب. النسخة محفوظة ضمن مجموعات المخطوطات الخاصة بدار الكتب والوثائق القومية بالجمهورية الإسلامية الإيرانية.

المثنوي

قد يكون أهم إسهام قدمه جلال الدين محمد الرومي (والمشهور في الفارسية باسم مولانا، وفي الإنجليزية باسم رومي، 1207-1273)، الشاعر والمتصوف الإيراني المرموق، للأدب الفارسي هو شعره، وبالأخص كتابه الشهير المثنوي (النَظْم المزدوج). يناقش هذا العمل العديد من المشكلات المُعقدة في علم ما وراء الطبيعة والعلوم الدينية والأخلاقية والتصوف وغيرها من المجالات ويقترح حلولًا لها. ويُزعَم أنه أكبر عرض شعري للصوفية كُتب في أي لغة. يُسلط المثنوي الضوء على الجوانب الخفية المُتعددة في الصوفية وعلاقتها بالحياة الدنيوية. ولتحقيق أهدافه، اعتمد الرومي على العديد من الموضوعات واستمد الكثير من الأمثلة من الحياة اليومية. يتمحور الموضوع الرئيسي للعمل حول علاقة الإنسان بخالقه من ناحية، وعلاقة الإنسان بأخيه الإنسان من ناحيةٍ أخرى. يبدو جليًا أن الرومي كان يؤمن ببعض أشكال وحدة الوجود وقام بوصف المراحل المختلفة لتطور الإنسان في رحلته للوصول إلى المرحلة المطلقة. كان للرومي تأثيرًا ثقافيًا في غاية العمق في جميع أنحاء الشرق الأوسط والعالم الإسلامي، وفي العالم الغربي مؤخرًا. الكتاب الحالي عبارة عن نسخة طبق الأصل من إحدى مخطوطات المثنوي لخطاط القرن التاسع عشر الشهير، توحيد وصال. يحتوي الكتاب على زخارف جميلة ونقوش أنيقة تزين أعالي الصفحات. تُوجد المخطوطة الأصلية ضمن مجموعات المخطوطات الخاصة بدار الكتب والوثائق القومية بالجمهورية الإسلامية الإيرانية.

ذخيرة خوارزم شاه

كان إسماعيل بن الحسن الجُرجاني (حوالي 1042– حوالي 1136)، الذي عُرِف باسم الحكيم الجُرجاني، أحد أشهر أطباء إيران في القرن الثاني عشر. في الفترة الواقعة بين الفتح الإسلامي وبين زمن الجُرجاني، كان السواد الأعظم من الكتب العلمية التي أَلَّفها إيرانيون مكتوبًا باللغة العربية، بما في ذلك الأعمال الشهيرة مثل القانون في الطب لابن سينا (أفيسينا). وكانت موسوعة الجُرجاني الطبية، ذخيره خوارزم شاهي (ذخيرة خوارزم شاه)، أول كتاب طبي كبير يُكتب باللغة الفارسية بإيران في الفترة التي تَلَت دخول الإسلام، وسرعان ما أصبحت الموسوعة مصدرًا أساسيًا يرجع إليه الأطباء الإيرانيون واستُخدِمت لقرون عديدة. كذلك تُرجِمت الموسوعة إلى اللغات العبرية والأردية والتركية. يتكون العمل الضخم من عشرة أجزاء. يصف الجُرجاني تفصيليًا، في مقدمةٍ طويلةٍ، طقس وجغرافية خوارزم (خُراسان حاليًا)، المقاطعة الشمالية التي عاش بها، والأمراض الشائعة بها. ثم يشرح، بعد تقديم هذه الخلفية، ضرورة كتابة نص طبي بلغته الأم. يشبه ترتيب العشرة أجزاء في الـذخيره ذلك الخاص بكتاب القانون لابن سينا. وفقًا للمصطلحات الطبية المعاصرة، تناقش الأجزاء العشرة الموضوعات التالية: (1) التشريح وعلم وظائف الأعضاء والطباع والأمزجة والعناصر؛ (2) الفيزيولوجيا المرضية (بما في ذلك فصل يصف أنواع النبض وفصل عن أسباب الوفاة)؛ (3) الصحة العامة والتغذية (بما في ذلك فصول منفصلة عن أمراض الطفولة والأمراض المرتبطة بالسن والأمراض التي يمكن الإصابة بها أثناء السفر بالأخص)؛ (4) التشخيصات والتكهنات بمسارات الأمراض؛ (5) الحمى وتصنيفاتها؛ (6) العلاجات (وهو مجلد الموسوعة الأكثر رواجًا بين الأطباء آنذاك)؛ (7) الأمراض المعدية؛ (8) الأمراض الجلدية؛ (9) علم السموم؛ و(10) الصيدلة. تحتوي المخطوطة الحالية، المكتوبة في القرن الثاني عشر، على رسوم إيضاحية وزخارف رائعة وهي إحدى أقدم النسخ الموجودة من الـذخيره. المخطوطة محفوظة ضمن مجموعات المخطوطات الخاصة بدار الكتب والوثائق القومية بالجمهورية الإسلامية الإيرانية.

مجموعة المُلا صدرا المُنوَّعة

كان مُحمَّد بن إبراهيم صدر الدين الشيرازي (1571–1640)، المعروف بالمُلا صدرا، فيلسوفًا فارسيًا إسلاميًا وعالم دين ومتصوفًا قاد النهضة الثقافية الإيرانية في القرن السابع عشر. يُعتبر المُلا صدرا النموذج الرائد للمدرسة الإشراقية للفلاسفة المتصوفين، ويَنظر إليه الإيرانيون بوجه عام باعتباره أعظم فيلسوف أنجبته إيران، وقد يكون أهم الفلاسفة في العالم الإسلامي وأكثرهم تأثيرًا في الأربعة قرون الأخيرة. تُسمًّى مدرسته الفلسفية بالحكمة المتعالية. تُكافئ الأهمية التي تمثلها فلسفة المُلا صدرا ونظرته للوجود بالنسبة للفلسفة الإسلامية تلك الأهمية التي اكتسبتها كتابات الفيلسوف الألماني مارتن هيدغر في الفلسفة الغربية إبان القرن العشرين. دمجت فلسفة المُلا صدرا الأصلية بين مصادر مختلفة ونَقّحَتْها ــــ فلسفة ابن سينا والفلسفة الإشراقية للسهروردي والطريقة الأكبرية الصوفية لابن العربي والفكر الشيعي ـــ وذلك بأسلوب أكثر ابتكاراً وبراعةً من ذلك الذي تبناه الفلاسفة الإسلاميون السابقون. تُعد هذه المخطوطة، المكتوبة بخط يد المُلا صدرا، مجموعة متنوعة من الكتابات الأدبية والفلسفية، وتتضمن بعض كتاباته الخاصة التي جمعها عبر الزمن. وتحتوي على عمل مُختصر بخط يد ميرداماد، مُعلم المُلا صدرا الشهير. العمل محفوظ ضمن مجموعات المخطوطات الخاصة بدار الكتب والوثائق القومية بالجمهورية الإسلامية الإيرانية.