23 يناير، 2012

صورة فوتوغرافية للرئيس أبراهام لينكولن

كان أبراهام لينكولن (1809-65)الرئيس السادس عشر للولايات المتحدة. وُلد في مزرعة في ولاية كنتاكي، وانتقل مع عائلته إلى انديانا في سن الثامنة. في سن الحادية والعشرين، انتقل إلى الينوي حيث شغل العديد من الوظائف وبدأ في دراسة القانون. ورغم أنه حصل على أقل من عام واحد من التعليم الرسمي، إلا أنه أصبح كاتبا ماهرا من خلال قراءة الكتاب المقدس طبعة كنغ جيمس وغيرها من كلاسيكيات الإنجليزية. مارس مهنة القانون في ولاية إيلينوي وخدم في الجمعية العامة لإلينوي وانتخب عضوا في في مجلس النواب الأمريكي. وفي عام 1860، انتخب رئيسا للولايات المتحدة على أساس برنامج يعارض توسيع العبودية إلى الغرب الأمريكي، وهو موقف عجل في انفصال الولايات الجنوبية عن الاتحاد. رفض لينكولن قبول الانفصال وخاض حربا ضد الجنوب للحفاظ على الاتحاد وإلغاء الرق أخيرا في الولايات المتحدة. اغتيل برصاصة قاتل في 14 نيسان 1865، بعد وقت قصير من استسلام الجنوب. التقط هذه الصورة للينكولن ماثيو ب. برادي (1823؟-96)، وهو مصور أمريكي مبكر افتتح معرضا في مدينة نيويورك في 1844. على الرغم من أن أفضل ما اشتهر به هو الصور التي التقطها في ساحة المعركة في الحرب الأهلية، ألا أنه عُرف في بادئ الأمر كمصور فوتوغرافي للصور الشخصية.

مذكرات عن الثورة في البنغال، 1757 ميلادية

هذا العمل لويليام واتس (نشط 1737-58) سرد لوقائع معركة بلاسي التي دارت يوم 23 حزيران 1757 بالقرب من  قرية بالاشير، أي بحوالي 150 كيلومترا إلى الشمال من كلكتا (كولكوتا حاليا). في هذا اللقاء الحاسم هزمت قوات شركة الهند الشرقية البريطانية بقيادة روبرت كلايف سراج الدولة، آخر نواب مستقل في بنغال. ونتيجة للانتصار البريطاني والمعاهدة مع إمبراطورية المغول الكبرى التي تلتها أصبحت مقاطعة بنغال بثرواتها تحت سيطرة الشركة، مما وضع حجر الأساس لتوسع السيطرة البريطانية في بقية أنحاء الهند. كانت شركة الهند الشرقية الفرنسية (لا كومباني ديس اند أورينتال) تدعم النواب، الذي سارعت هزيمته في القضاء على النفوذ الفرنسي في الهند. والإشارة إلى "مير جافير" في اللقب هو المير جعفر، أحد قادة سراج الدولة العسكريين، الذي خان زعيمه وساعد على التسبب في الهزيمة. وفي وقت لاحق اختارت شركة الهند الشرقية البريطانية مير جعفر حاكما شكليا تحت سيطرتها في بنغال.

مسيرة الحقوق المدنية إلى واشنطن، دي.سي.: الدكتور مارتن لوثر كينغ، الابن، رئيس مؤتمر قيادة الجنوب المسيحي، وماثيو أهمن، المدير التنفيذي للمؤتمر الوطني الكايوليكي للعدل بين الأعراق، في حشد من الناس

حدثت المسيرة إلى واشنطن من أجل توفير الوظائف والحرية في آب 1963 وكانت بمثابة الإطار لكلمة "لدي حلم" الشهيرة للقس الدكتور مارتن لوثر كينغ الابن، رئيس مؤتمر القيادة المسيحية الجنوبية. وكان أ. فيليب راندولف الزعيم العمالي ومؤسس نقابة الإخوان الحمالين العاملين في قاطرات النوم قد اقترح القيام بمسيرة كبيرة نحو العاصمة كوسيلة لحث الكونغرس وإدارة الرئيس جون ف. كينيدي للعمل على إقرار الحقوق المدنية. ومن المشاركين الآخرين في التخطيط للمسيرة القس كنغ نفسه ورئيس الرابطة الوطنية للنهوض بالملونين روي ويلكينز ورئيس لجنة التنسيق الطلاببية السلمية جون لويس. وكانت المسيرة سلمية تماما، وقد اجتذبت ما يُقدر بين 200،000-300،000 شخص. ويُعزى لها الفضل على نطاق واسع في المساعدة على تمرير قوانين الحقوق المدنية الخارقة في عام 1964وعام 1965. ويظهر هنا يوم المسيرة القس كنغ وماثيو أهمان، المدير التنفيذي للمؤتمر الوطني الكاثوليكي من أجل العدالة بين الأعراق.

دليل الراغبين حول كيفية الهجرة إلى البرازيل (طبعة 1932)

تم إصدار هذا الكتيب من قبل اتحاد جمعيات الهجرة، الذي كان يحظى بدعم من الحكومة اليابانية بهدف تجنيد المهاجرين من اليابان إلى البلاد الأخرى. ويشرح الكُتِّيب الظروف، والاستعدادات المطلوبة، وإجراءات التقديم للهجرة إلى البرازيل. وقد بدأت هجرة اليابانيين إلى البرازيل عام 1908، وبلغت ذروتها في الفترة من 1926-1935. فبعد إلغاء العبودية في البرازيل عام 1888، اعتمدت حكومة البرازيل على المهاجرين لمواجهة نقص العمالة في صناعة القهوة بالغة الأهمية. وقد سد المهاجرون الأوروبيون، لاسيما الإيطاليين، الفجوة في البداية، ولكن انضم إليهم بعد ذلك مهاجرو اليابان، حيث كان الفقر منتشرا في المناطق الريفية وكان الاقتصاد يكافح للوصول إلى الحداثة واستيعاب الجنود العائدين بعد الحرب الروسية اليابانية (1904-1905).

بائعا جرائد في السابعة من العمر، دنسان وذكيان، يبيعان جريدة الأحد، ناشفيل، تينيسي

تظهر هذه الصورة التي التقطها مصور مجهول في ناشفيل بولاية تنيسي في تشرين الثاني 1910 ولدين يوزعان الجرائد يبلغ عمر كل منهما سبع سنوات. والصورة من مجموعة من مكتب  الأطفال، وهو مكتب  تابع للحكومة أنشئ في 1912 للتحقيق وكتابة تقرير "عن جميع المسائل المتعلقة برفاه الطفل وحياة الطفل بين جميع فئات شعبنا.كان سن القانون تتويجا لحملة بدأها في عام 1903 اثنان من أوائل المصلحين الاجتماعيين: ليليان والد من بيت استيطان شارع هنري في نيويورك وفلورنس كيلي من المجلس الوطنى لرابطة المستهلكين. وكان أول رئيس لمكتب رعاية الطفولة جوليا ك. لاثروب (1858-1932)، الرائدة الاجتماعية النشطة في هول هاوس، وهي منظمة أنشئت لتوفير الخدمات للمهاجرين الذين وصلوا حديثا إلى شيكاغو.

مشهد في فصل الشتاء يحتوي على هيكل خشبي، جريسنس، سويسرا

هذه الطبعة للشالية في جريسنس هي جزء من "مشاهد السفر في أوروبا خلال القرن التاسع عشر" من كاتالوج شركة فوتوجلوب (عام 1895). في كتابه سويسرا والأجزاء المتاخمة من إيطاليا، وسافوي وتيرول (1913)، أشار باديكر إلى أن جريسنس "تتكون من مجموعة كبيرة من الجبال. . . وهي تتميز بتعدد المشاهد الطبيعية والمناخ والمنتجات." وتقع جريسنس في المنطقة الشرقية من البلاد، وتقع جريسنس على حدود إيطاليا وليختنشتاين، وهي أكبر كانتون في سويسرا. والشاليه الذي يظهر في الصورة هو على النمط السويسري التقليدي، حيث يتميز بالطابع الريفي ذي التصميم المعماري الخشبي.