11 أغسطس، 2011

كتاب أكبر

يعد كتاب أكبر مقالة تاريخية عن دور أكبر في الهند وقد قام بكتابته حميد الله شاهابادي كشميري، المؤرخ المشهور وشاعر كشمير، بالهند. وكان جلال الدين محمد أكبر (1542-1605)، والمعروف كذلك بأكبر العظيم، هو الإمبراطور المغولي الذي حكم الهند من 1556 إلى 1605. وقد تم إعداد المخطوطة من قبل ناسخ غير معروف في القرن التاسع عشر. إطار المخطوطة مزين بزخارف مذهبة على كل صفحة؛ أما الصفحة الأولى فمزينة بشكل خاص بتصميمات نباتية مذهبة. وتضم المخطوطة ثلاثة رسومات، في الصفحات المقابلة لصفحة 48، وصفحة 50، وصفحة 63.

شيرين وخسرو

شيرين وخسرو (شيرين وخسرو) قصة كتبها الشيخ نظامي الكنجوي (حوالي 1140-1202) في القرن الثاني عشر، استنادًا إلى قصة موجودة في الشاهنامة (كتاب الملوك)، العمل التاريخي الملحمي من الأدب الفارسي الذي ألفه الشاعر الفردوسي (حوالي 940-1020) في نهاية القرن العاشر. وقد كانت الأسطورة مشهورة قبل الفردوسي وقد تمت صياغتها بشكل أكثر رومانسية من قبل شعراء الفارسية اللاحقين. وقد تم إعداد القصة التي اختارها الشيخ نظامي وإهداؤها إلى السلطان السلجوقي طغرل وأخيه قيزيل أرسلان. أعد تلك النسخة صديق مير عام 1857.

التاريخ العظيم لأحداث كشمير

التاريخ العظيم: لأحداث كشمير يعد بمثابة التاريخ لكشمير، بالهند، من القرن الثاني عشر وحتى القرن الثامن عشر، وتمت كتابته عام 1747 من قبل رجل الدين، والباحث، والشاعر الكشميري، محمد عزام ديديمري كشميري (الذي برز في القرن الثامن عشر). يعد العمل من أهم المصادر الموثوقة لتاريخ العصور الوسطى بكشمير. هذا المجلد نسخة من القرن التاسع عشر بخط غير معروف.

مكاتبات السيد على الهمداني

مكاتبات السيد على الهمداني تعد مجموعة من خطابات الباحث، ورجل الدين، والواعظ الفارسي الشهير سيد على الهمداني (1314-1385 م؛ 714-787 هـ). وقد جاء من همدان في وسط آسيا وسافر إلى كشمير عام 1372-1373 م لنشر دعوة الإسلام. تعد تلك المخطوطة من أندر المخطوطات الباقية من رجل الدين إلى أتباعه، ويوضح لهم فيها كيفية كشف أسرار التصوف الإسلامي. في الخطابات، يقتبس سيد علي الهمداني بعضًا من أبيات الشاعر الفارسي في القرن الثاني عشر، الشيخ عطار. لا تتوافر معلومات عن تاريخ النسخ أو الناسخ.

حياة النبي

يصور كتاب حياة النبي حياة النبي محمد عليه الصلاة والسلام في صيغة شعرية. وقد تم تأليف العمل الأصلي من قبل باحث عربي وفارسي شهير من كشمير وهو الشيخ يعقوب صرفي (1521-1595). تم نسخ العمل الشعري المتميز والسيرة الذاتية في عمودين بكل صفحة من صفحات المخطوطة، وتتضمن بعض الابتهالات والمدائح للنبي محمد نبي الإسلام. يحد كل عمود خط مذهب. كتابة المخطوطة واضحة ولامعة.

رسالة العروض والقافية

تتناول رسالة العروض والقافية القواعد والعادات المتبعة عند كتابة الشعر. تم نسخ المخطوطة في كشمير بالهند عام 1677 (1088 هـ) من عمل لمؤلف غير معروف، يناقش الجوانب المختلفة لكتابة الشعر ويوضح العناصر والاعتبارات المختلفة المستخدمة في نظم الشعر الجيد.