مقاطعة ساراتوف

في أوائل القرن التاسع عشر، كان لعب الورق عبارة عن لعبة مكونة من 60 بطاقة، كل منها خاصة بمقاطعة أو إقليم مختلف من الإمبراطورية الروسية، التي كانت تضم في ذلك الوقت دوقية فنلندا العظمى ومملكة بولندا وأمريكا الروسية. ويعرض أحد جانبي البطاقة الزي المحلي ومعطف القرية ذي الأذرع؛ ويحتوي الجانب الآخر على خريطة. وتصور هذه البطاقة مقاطعة ساراتوف، التي كانت موجودة في الجزء الغربي من الإمبراطورية. وتقع مدينة ساراتوف، التي كانت تمثل المركز الإداري للمقاطعة، على نهر الفولجا. وقد تأسست عام 1590 كحصن لحماية طريق التجارة الممتد بطول نهر الفولجا من المغيرين البدو. وتشير البطاقة إلى أن المسافة من ساراتوف إلى سانت بطرسبيرغ كانت ¼1618 فيرست، ومن ساراتوف إلى موسكو 899 فيرست. والفيرست هو وحدة روسية لقياس المسافة، لم تعد مستخدمة، وتساوي 1.0668 كلم.

مقاطعة فولين

في أوائل القرن التاسع عشر، كان لعب الورق عبارة عن لعبة مكونة من 60 بطاقة، كل منها خاصة بمقاطعة أو إقليم مختلف من الإمبراطورية الروسية، التي كانت تضم في ذلك الوقت دوقية فنلندا العظمى ومملكة بولندا وأمريكا الروسية. ويعرض أحد جانبي البطاقة الزي المحلي ومعطف القرية ذي الأذرع؛ ويحتوي الجانب الآخر على خريطة. وتصور هذه البطاقة مقاطعة فولين، التي كانت جزءًا من دولة أوكرانيا الحالية. حصلت روسيا على إقليم مقاطعة فولين بعد التقسيم الثاني لبولندا عام 1793. وتقع مدينة زيتومير (زايتومير باللغة الأوكرانية)، التي كانت تمثل المركز الإداري للمقاطعة، على نهر تيتريف. وتشير البطاقة إلى أن المسافة من زايتومير إلى سانت بطرسبيرغ كانت ¾1,248 فيرست، ومن زايتومير إلى موسكو ¼1,030 فيرست. والفيرست هو وحدة روسية لقياس المسافة، لم تعد مستخدمة، وتساوي 1.0668 كلم.

مقاطعة بودولسك

في أوائل القرن التاسع عشر، كان لعب الورق عبارة عن لعبة مكونة من 60 بطاقة، كل منها خاصة بمقاطعة أو إقليم مختلف من الإمبراطورية الروسية، التي كانت تضم في ذلك الوقت دوقية فنلندا العظمى ومملكة بولندا وأمريكا الروسية. ويعرض أحد جانبي البطاقة الزي المحلي ومعطف القرية ذي الأذرع؛ ويحتوي الجانب الآخر على خريطة. وتصف هذه البطاقة مقاطعة بودولسك، التي كانت تقع في جزء من أوكرانيا حاليًا. احتلت روسيا إقليم مقاطعة بودولسك بعد التقسيم الثاني لبولندا في عام 1793. وكانت مدينة كامنتس (المعرفة باسم كاميانتس بودليسكي حاليًا) هي المركز الإداري للمقاطعة، وهي واحدة من أقدم المدن في أوكرانيا. وتشير البطاقة إلى أن المسافة من كامنتس إلى سانت بطرسبيرغ كانت ¾1,513 فيرست، ومن كامنتس إلى موسكو ¼1,295 فيرست. والفيرست هو وحدة روسية لقياس المسافة، لم تعد مستخدمة، وتساوي 1.0668 كلم.

مقاطعة كييف

في أوائل القرن التاسع عشر، كان لعب الورق عبارة عن لعبة مكونة من 60 بطاقة، كل منها خاصة بمقاطعة أو إقليم مختلف من الإمبراطورية الروسية، التي كانت تضم في ذلك الوقت دوقية فنلندا العظمى ومملكة بولندا وأمريكا الروسية. ويعرض أحد جانبي البطاقة الزي المحلي ومعطف القرية ذي الأذرع؛ ويحتوي الجانب الآخر على خريطة. وتصور هذه البطاقة مقاطعة كييف، التي كانت جزءًا من دولة أوكرانيا الحالية. وكانت مدينة كييف، (كاييف باللغة الأوكرانية)، الواقعة على نهر الدنيبر (دنيبرو باللغة الأوكرانية)، عاصمة كيفان روس من القرن العاشر حتى القرن الثاني عشر. وكانت مدينة كييف هي المركز الإداري للمقاطعة، وهي عاصمة أوكرانيا الحالية. وتشير البطاقة إلى أن المسافة من كييف إلى سانت بطرسبيرغ كانت ¼1,249 فيرست، ومن كييف إلى موسكو ¾876 فيرست. والفيرست هو وحدة روسية لقياس المسافة، لم تعد مستخدمة، وتساوي 1.0668 كلم.

مقاطعة خيرسون

في أوائل القرن التاسع عشر، كان لعب الورق عبارة عن لعبة مكونة من 60 بطاقة، كل منها خاصة بمقاطعة أو إقليم مختلف من الإمبراطورية الروسية، التي كانت تضم في ذلك الوقت دوقية فنلندا العظمى ومملكة بولندا وأمريكا الروسية. ويعرض أحد جانبي البطاقة الزي المحلي ومعطف القرية ذي الأذرع؛ ويحتوي الجانب الآخر على خريطة. وتصور هذه البطاقة مقاطعة خيرسون، الواقعة في جزء مما يُسمى أوكرانيا اليوم، ويحدها البحر الأسود من الجنوب. وحيث إنها كانت تقع على نهر دنيبر، فقد كانت مدينة خيرسون هي المركز الإداري للمقاطعة. وتشير البطاقة إلى أن المسافة من خيرسون إلى سانت بطرسبيرغ كانت ¾1,788 فيرست، ومن خيرسون إلى موسكو ¼1,303 فيرست. والفيرست هو وحدة روسية لقياس المسافة، لم تعد مستخدمة، وتساوي 1.0668 كلم.

مقاطعة فورونيج

في أوائل القرن التاسع عشر، كان لعب الورق عبارة عن لعبة مكونة من 60 بطاقة، كل منها خاصة بمقاطعة أو إقليم مختلف من الإمبراطورية الروسية، التي كانت تضم في ذلك الوقت دوقية فنلدنا العظمى ومملكة بولندا وأمريكا الروسية. ويعرض أحد جانبي البطاقة الزي المحلي ومعطف القرية ذي الأذرع؛ ويحتوي الجانب الآخر على خريطة. وتصور هذه البطاقة مقاطعة فورونيج، التي كانت الموجودة في الجزء الغربي من الإمبراطورية. وتقع مدينة فورونيج، التي كانت تمثل المركز الإداري للمقاطعة، على نهر فورونيج، أعلى نقطة التقائه بنهر الدون. وتأسست مدينة فورونيج في عام 1586 باعتبارها حصنًا. وتشير البطاقة إلى أن المسافة من فورونيج إلى سانت بطرسبيرغ كانت ½1,220 فيرست، ومن فورونيج إلى موسكو ¾500 فيرست. والفيرست هو وحدة روسية لقياس المسافة، لم تعد مستخدمة، وتساوي 1.0668 كلم.

مقاطعة فياتكا

في أوائل القرن التاسع عشر، كان لعب الورق عبارة عن لعبة مكونة من 60 بطاقة، كل منها خاصة بمقاطعة أو إقليم مختلف من الإمبراطورية الروسية، التي كانت تضم في ذلك الوقت دوقية فنلندا العظمى ومملكة بولندا وأمريكا الروسية. ويعرض أحد جانبي البطاقة الزي المحلي ومعطف القرية ذي الأذرع؛ ويحتوي الجانب الآخر على خريطة. وتصور هذه البطاقة مقاطعة فياتكا، التي كانت موجودة في الجزء الغربي من الإمبراطورية. وتقع مدينة فياتكا (كيروف حاليًا)، التي كانت تمثل المركز الإداري للمقاطعة، على نهر فياتكا. تأسست المدينة في عام 1181 وبواسطة تجار من نوفغورود وتشير البطاقة إلى أن المسافة من فياتكا إلى سانت بطرسبيرغ كانت ¾1,431 فيرست، ومن فياتكا إلى موسكو ½931 فيرست. والفيرست هو وحدة روسية لقياس المسافة، لم تعد مستخدمة، وتساوي 1.0668 كلم.

الإمبراطورية الروسية (منطقة كامتشاتكا)

في أوائل القرن التاسع عشر، كان لعب الورق عبارة عن لعبة مكونة من 60 بطاقة، كل منها خاصة بمقاطعة أو إقليم مختلف من الإمبراطورية الروسية، التي كانت تضم في ذلك الوقت دوقية فنلندا العظمى ومملكة بولندا وأمريكا الروسية. ويعرض أحد جانبي البطاقة الزي المحلي ومعطف القرية ذي الأذرع؛ ويحتوي الجانب الآخر على خريطة. وتصف هذه البطاقة منطقة كامتشاتكا، الموجودة بالجزء الشرقي البعيد من الإمبراطورية، بين بحري أوكوتسك وكامتشاتكا (بحر بيرنج حاليًا). وتضم المنطقة جزر الكوريل وتقع على حدود الإقليم الياباني في الجنوب، وجزر "بيرنج أو كومادورسكي" وميدني في الشرق. بدأ الروس في استكشاف كامتشاتكا بعد أن وصلوا إلى شواطئ المحيط الهادئ عام 1639. وكان ميناء بيتروبافلوفسكي، الذي يقع على بحر كامتشاتكا، المركز الإداري للمنطقة. وتشير البطاقة إلى أن المسافة من ميناء بتروبافلوفسكي إلى سانت بطرسبيرغ كانت 12,519 فيرست، ومن ميناء بتروبافلوفسكي إلى موسكو ¼12,003 فيرست. والفيرست هو وحدة روسية لقياس المسافة، لم تعد مستخدمة، وتساوي 1.0668 كلم.

مقاطعة فيلنيوس

في أوائل القرن التاسع عشر، كان لعب الورق عبارة عن لعبة مكونة من 60 بطاقة، كل منها خاصة بمقاطعة أو إقليم مختلف من الإمبراطورية الروسية، التي كانت تضم في ذلك الوقت دوقية فنلندا العظمى ومملكة بولندا وأمريكا الروسية. ويعرض أحد جانبي البطاقة الزي المحلي ومعطف القرية ذي الأذرع؛ ويحتوي الجانب الآخر على خريطة. وتصف هذه البطاقة مقاطعة فيلنيوس، التي كانت جزءًا من دولة ليتوانيا الحالية. احتلت روسيا إقليم مقاطعة فيلنيوس بعد التقسيم الثالث لبولندا في عام 1795. وكانت مدينة فيلنو (فيلنيوس حاليًا)، التي كانت تمثل المركز الإداري للمقاطعة وعاصمة ليتوانيا حاليًا، تقع على نهر فيلنيا. وتشير البطاقة إلى أن المسافة من فيلنو إلى سانت بطرسبيرغ كانت 789 فيرست، ومن فيلنو إلى موسكو ¾875 فيرست. والفيرست هو وحدة روسية لقياس المسافة، لم تعد مستخدمة، وتساوي 1.0668 كلم.

مقاطعة غرودنو

في أوائل القرن التاسع عشر، كان لعب الورق عبارة عن لعبة مكونة من 60 بطاقة، كل منها خاصة بمقاطعة أو إقليم مختلف من الإمبراطورية الروسية، التي كانت تضم في ذلك الوقت دوقية فنلندا العظمى ومملكة بولندا وأمريكا الروسية. ويعرض أحد جانبي البطاقة الزي المحلي ومعطف القرية ذي الأذرع؛ ويحتوي الجانب الآخر على خريطة. وتصور هذه البطاقة مقاطعة غرودنو، التي كانت موجودة في الجزء الغربي من الإمبراطورية، في بيلاروس حاليًا. يحد المقاطعة إلى الجنوب الغربي مملكة فنلندا، التي أصبحت فيما بعد محمية تابعة للإمبراطورية الروسية. احتلت روسيا إقليم مقاطعة غرودنو بعد التقسيم الثالث لبولندا في عام 1795. وكانت مدينة غرودنو (هروندا بلغة بيلاروسيا)، التي كانت تمثل المركز الإداري للمقاطعة، تقع على نهر النيمان (نيومان بلغة بيلاروسيا). وتشير البطاقة إلى أن المسافة من غرودنو إلى سانت بطرسبيرغ كانت 990 فيرست، ومن غرودنو إلى موسكو ½1,033 فيرست. والفيرست هو وحدة روسية لقياس المسافة، لم تعد مستخدمة، وتساوي 1.0668 كلم.