خريطة نهر برانكو أو باريمي وكاراتيريماني يواراريكابارا ماجاري، ونهري تاكوتو وماهو

تظهر هذه الخريطة شبكة الأنهار والروافد التي تتدفق عبر شمال البرازيل. وتركز الخريطة على الريو برانكو، أحد الروافد الرئيسية للريو نيغرو، علاوة عن عدد من روافد أصغر منه، بما في ذلك أنهار كاراتيريماني، وأواراريكابارا، وماجاري، وتلاكوتا، وماهو. وتجري الأنهار من الارتفاعات وسلسلة الجبال التي تفصل البرازيل عن فنزويلا وغيانا. وضع الخريطة خوزي خواكين فريري (؟ 17-1847)، وهو ضابط بحري برتغالي، ورسام خرائط، ومصمم، ورسام بالألوان، وكان قد اشترك في بعثة أليكسندر رودريغيز فيريرا، خلال 1783-92، التي أرسلت إلى بارا، وأمازوناس، وماتو غروسو من قبل دائرة التاريخ الطبيعي لمتحف أخودا في ليشبونة، تلبية لأوامر الإمبراطورة ماريا الأولى. وكان فريري مسؤولا عن إعداد الرسومات والألوان المائية للحياة الحيوانية والنباتية، وثقافة السكان الأصليين، ومناظر للبلدات والقرى.

ريسيفي القديمة

تتألف مجموعة تيريزا كريستينا ماريا من 21,742 صورة جمعها الإمبراطور بيدرو الثاني (1825-91) طوال حياته ومنحها لمكتبة البرازيل الوطنية. وتغطي المجموعة تشكيلة واسعة من المواضيع. وهي توثق إنجازات البرازيل والبرازيليين في القرن التاسع عشر وتشمل أيضا العديد من الصور الفوتوغرافية من أوروبا وأفريقيا وأمريكا الشمالية. كانت مدينة ريسيفي التي تظهر في هذه الصورة إحدى أبكر المستوطنات في البرازيل. وقد أسسها البرتغاليون في أواخر القرن السادس عشر، وكانت تحت السيطرة الهولندية لجزء من القرن السابع عشر. آوت ريسيفي في السنين المبكرة عددا كبيرا من السكان اليهود، وكانت أيضا نقطة دخول لكثير من العبيد الافارقة. وقد استمر تأثير هذا الخليط من الثقافات على هوية ريسيفي في القرن التاسع عشر عندما التقط هذه الصورة موريتز لامبرغ، الذي كان يعمل في استوديو البرتو هنشل. وكان هنتشل الذي ولد في ألمانيا أحد أكثرمصوري البرازيل غزارة في الإنتاج. أصبح لامبرغ في وقت لاحق مصورا محترما بحد ذاته، ونشركتابا فوتوغرافيا سماه "برازيليين" .