9 نوفمبر، 2011

سجلات المكتبة الإمبراطورية لإمبراطورية سونغ الجنوبية

هذا العمل هو سرد لسجلات المكتبة الإمبراطورية (تشونغ شينغ غوان) أثناء عهد إمبراطورية سونغ الجنوبية (1127 - 1279). قام بتجميع هذا العمل شين غوي (1128 - 1203)، الذي تلقى درجة الجين شي عام 1150 وأصبح موظفاً مسؤولاً في المكتبة. يتتبع هذا العمل الصادر قرابة 1265 - 1274 تاريخ المكتبة الإمبراطورية منذ بدء عهد إمبراطورية سونغ الجنوبية. وهو يسجل أسماء مسؤولي المكتبة ورواتبهم ومناصبهم وأنشطتهم اليومية، كما يعطي معلومات عن المهام الأساسية للمكتبة بما فيها الحصول على الكتب وترتيبها وصيانة المجموعات، بالإضافة إلى أعمال المراجعة والتدقيق وتجميع المحتويات والطباعة. ينقص هذه النسخة مجلد واحد عن تاريخ المكتبة، وهي مصحوبة بملحق مكون من 10 أبواب، ينقصه المجلد المتعلق بالرواتب. تسرد الأبواب 7 و8، أسماء وألقاب مسؤولي المكتبة حتى عام 1269، ولكنها كانت مطبوعة بأسلوب طباعة مختلف ومن الأرجح أن الطباعة تمت في الأعوام الأولى من عهد أسرة يوان. تم تضمين هذا العمل في Si ku quan shu (مجموعة سيكو)، والتي تم تجميعها أثناء حكم أسرة تشينغ وكان مصدرها الموسوعة التي تعود لعهد أسرة مينغ؛ يونغلو دا ديان (التي نشرت أثناء حكم الإمبراطور يونغلو بين 1403 - 1424) لم يظهر هذا الكتاب بعد عهد أسرة مينغ إلا نادراً. وقد عُثِّر على بعض الإصدارات المكتوبة باليد في بعض المجموعات الخاصة، ولكنها كثيراً ما كانت تظهر بها أخطاء. كانت هذه النسخة من العمل في السابق جزءاً من محموعة هوانغ رابو (1763 - 1825)، وهو جامع للكتب، كان يقوم بجمع الكتب الصادرة في عهد أسرة سونغ. انتقلت هذه النسخة بعد ذلك إلى مجموعات خمسة من جامعي الكتب المعروفين، قبل أن تنتهي في حيازة المكتبة الوطنية المركزية. يشبه هذا العمل عملاً مجمعاً آخر، وهو Lin tai gu shi (قصص المكتبة الإمبراطورية)، لتشانغ جيو (1078 - 1144).

نسخة مجمعة حديثاً لدليل الزفاف الخاص بُمتعهِّدي الزيجات

هذا الكتاب هو دليل ترتيب الزفاف موجه لمتعهِّدي الزيجات كان الزفاف الصيني التقليدي يتطلب الكثير من التدخل من قبل "متعهِّدي الزواج"، وهو مصطلح أصبح يعني كل فرد أو حدث يلعب كوسيط زواج بين عائلتين. هذا الدليل مؤلَّف من 24 باباً، على جزءين، كل منهما يحتوي على 12 باباً، وقد تمت طباعته في "جينيانغ" في أواخر عهد إمبراطورية سونغ الجنوبية، أو في الفترة من 1225 إلى 1279. في الجزء الأول، يناقش الفصل الأول آداب إقامة الزفاف ثم في الأبواب من 2 إلى 6، يتم تتبع أصول أسماء العائلات. تناقش الأبواب من 7 إلى 9 الموضوعات الأساسية، بينما يسجل الباب العاشر العديد من الحقائق المتعلقة بالزواج بالشخصيات المرموقة، وأخيراً يحتوي البابان 11 و12 على بعض تفاصيل الحقائق المذكورة في الباب العاشر. أما بالنسبة للجزء الثاني، فيحتوي الباب الأول على نماذج لإعلانات الزواج، بينما يحتوي الباب الثاني على تنبيهات احتياطية بشأن كتابة عقود الزواج. يوجه الباب الثالث بعض النصائح لمتعهِّد الزواج عن كيفية تقديم عرض الزواج بالنيابة عن إحدى العائلات، كما ينصحهم الباب الرابع بشأن كيفية إرسال الهدايا للخطبة. تحتوي الأبواب من 5 إلى 9 على نصائح متعلقة بالخطبات لمختلف أنواع العائلات، بما في ذلك المسؤولين والمثفقين وموظفي المدينة والأقارب والفلاحين والعمال. يوجه الباب العاشر نصائح متعلقة بعقد الخطبات للزواج مرة أخرى ولاتخاذ السُّريات، بينما يناقش الباب الحادي عشر كيفية تحديد موعد لعقد الخطبة وأخيراً يوضح الباب الثاني عشر كيفية الترحيب بالعروس والاحتفال. ولكونه قد صدر لتلبية حاجة عملية مجتمعية، فإن لهذا الكتاب الآن قيمة تاريخية لا يستهان بها. لم يتم تضمين هذا الكتاب في كتالوج Si ku quan shu (مجموعة سيكو) ولم تصدر له أية إصدارات أو طبعات جديدة على الإطلاق. من المرجح أن هذه هي النسخة الوحيدة الباقية منه. يحتوي الكتاب على سلسلة من الأختام التي تعود للعديد من جامعي الكتب المشهورين في القرون التالية لصدوره، مثل جي تشينيي (1630 - 1670)، وهو جامع كتب من أواخر عهد أسرة مينغ وبدايات عهد أسرة تشينغ، ومي جن لو، مكتبة جيانغ روزاو (1877 - 1954)، وهو صاحب مصنع وجامع للكتب، وتشانغ خنج (1915 - 1963) وهو مقيِّم للوحات والخطوط الصينية. كما توجد نقوش في مقدمة العمل، كتبها باحثون من أواخر عهد أسرة تشينغ وبدايات العهد الجمهوري، مثل يانغ شوجينغ وهو مؤرخ وعالم جغرافيا وخطاط وجامع للكتب، وباحثان آخران وهما يي تشانغشي (1849 - 1917) ويي ديخو (1864 - 1927). في ملاحظة كتبها جيانغ بياو (1860 - 1899)، وهو أحد أعضاء أكاديمية هانلين الإمبراطورية، تقول أنه عندما لعب هو وأحد أصدقائه كوسطاء للزواج بين عائلتين، في اليوم الثالث من الشهر الثامن من عام 1889، وهو العام الخامس عشر من حكم الإمبراطور غوانغشو، أطلعهم والد العروس على هذا الكتاب.

نسخة مجمعة حديثاً للأحدات التي جرت في عهد شينخا

كتاب Xin bian Xuanhe yi shi (نسخة مجمعة حديثاً للأحداث التي جرت في عهد شينخا) هو عمل من عهد أسرة سونغ، لمؤلفين مجهولين. امتد عهد شينخا في الفترة ما بين 1119 و1125. يتكون الكتاب من بابين يمثل كل منهما جزءاً، ويظهر عنوان الكتاب في بداية كل باب، كما يظهر في قائمة المحتويات. الأسلوب الأدبي لهذا العمل هو أسلوب hua ben، أي النسخ المكتوبة من قصص الرواة. تقوم أحداث الكتاب بوجه عام على أحداث وشخصيات تاريخية من عصور ياو وشون القديمة وحتى حكم غاوتزونغ (1127 - 1162) أول أباطرة سونغ الجنوبية. مع زيادة ملامح المدنية والنمو السكاني في الصين في عهد أسرة سونغ، تزايد الطلب بشكل كبير على الأداء الشفهي للأدب الخيالي وكذلك على القصص المكتوبة. كما كان هناك طلب متزايد على وسائل الترفيه في الشوارع والأسواق. وعلى الرغم من أن القصص التراثية في الصين عادة ما كانت تركز على الأحداث الغريبة، فقد جذبت القصص الشعبية من عهد سونغ اهتمام القراء بنطاق أوسع بكثير من الموضوعات. إن الكتب التي تحتوي على قصص يتم تناقلها شفهياً، كهذا الكتاب، عادة ما كانت تتم صناعتها يدوياً، ولكن مع انتشار الطباعة بالحروف المتحركة، أمكنت طباعة قصص الرواة هي الأخرى مع إقبال شديد من الجموع على قراءتها. كانت أحداث أكثر القصص شيوعاً إما تدور حول شخصيات وأبطال تاريخيين أو قصص حب رومانسية. نشأت الرواية الكلاسيكية الصينية Shui hu zhuan (مستنقعات المياه)، (والمعروفة في الغرب باسم Outlaws of the Marsh) أي الخارجون على القانون، من أحد فصول هذا العمل، وهي تدور حول قصة 108 خارجاً عن القانون على جبل ليانغ. في نهاية الكتاب يوجد نقش مكتوب بخط اليد، يعود لخوانغ بيلي (1763 - 1825)، جامع الكتب الشهير من عهد أسرة تشينغ، يحكي فيه عن المرة الأولى التي صادف فيها هذا الكتاب في منزل أحد أصدقائه.

المختارات الأدبية المفصلة لشاو تونغ

كتاب Wen xuan (مختارات أدبية) هو أحد أقدم مجموعات الشعر الصيني. وهو يتضمن أشعاراً من عهد أسرة تشين (221 - 207 ق.م.) وأسرة هان (206 ق.م. - 220 م) وما بعدها. قام شاو تونغ (501 - 531)، وهو الابن الأكبر للإمبراطور  وو  إمبراطور ليانغ، (والذي توفي قبل اعتلائه العرش)، مع مجموعة من المثقفين قام بدعوتهم، بتجميع محتوى هذا الكتاب قرابة عام 520، أثناء عهد إمبراطوريتي الجنوب والشمال (420 - 589). ظهرت العديد من الإصدارات المفصلة لكتاب وين شوان بعد وفاة شاو تونغ، وتعد النسخة التي أصدرها لي شان في القرن السابع أكثر هذه الإصدارات موثوقية. قام خمسة من موظفي البلاط بإصدار نسخة أخرى مفصلة، Wu chen zhu wen xuan (نسخة وين شوان المفصلة والمجمعة من قبل خمسة من موظفي البلاط)، وذلك أثناء حكم الإمبراطور شوانتزونج (713 - 741) من أسرة تانغ. كان هذا الإصدار أكثر بساطة وأقل تعقيداً من نسخة لي شان السابقة، ولم يتم تبنيها رسمياً من قبل أكاديميي ذلك العصر. أثناء حكم الإمبراطور شاوتزونج من أسرة سونغ (1174 - 1189)، قام الشاعر يو ماو (1127 - 1202) بطباعة نسخة من ملاحظات وحواشي لي شان، والتي كان لها أثر قوي على القراء من العصور التالية. تظهر هنا النسخة الوحيدة الباقية من الكتاب الصادر في عهد أسرة سونغ وو شين تشو وين شوان، والتي قام شين بالانغ بطباعتها في دار النشر الخاصة به، تسونغخوا شوفانغ، عام 1161 في "جيانيانغ" بمقاطعة فوجيان، وذلك قرابة 19 عاماً قبل صدور نسخة يو ماو. لم يتم إدارج هذا الكتاب في كتالوج Si ku quan shu (مجموعة سيكو)، أكبر مجموعة للكتب الصينية. من خصائص هذا الكتاب الجديرة بالذكر، وجود دوائر حمراء حول بعض الرموز. تلك الرموز، ومن بينها شوان وجيونغ وتشين وشوسو، جميعها تمثل أسماءً محرمة، كان يحظر استخدامها أثناء عهد أسرة سونغ. كان العمل أساساً متضمناً في مجموعة جي غو غا، مكتبة ودار طباعة ماو جينغ (1599 - 1659)، الباحث من عهد أسرة مينغ. وهو يحتوي على عدد من الأختام. في 1903، قام جامع الكتب وانغ تونغيو (1856 - 1941) بشرائه، وقد أصبح في النهاية جزءاً من مي ين لاو، مكتبة جامع الكتب الشهير جيانغ روتساو (1877 - 1954).

دراسة عن الصقور

Jin cheng ying lun (دراسة عن الصقور) بقلم لي ليسه (لودوفيكو بوليو، 1606 - 1682) أحد المبشرين اليسوعيين الإيطاليين بالصين وأحد علماء الرياضيات واللاهوت وقد ألقى أول خُطَبَهُ في "سيشوان" (حيث كان أول المبشرين المسيحيين) ومقاطعتي فوجيان وجيانغشي. وقد اقتاده تشانغ شيان شونغ سجيناً، وهو زعيم زمرة من قُطّاع الطريق، ثم حرّره هاوجوه، أحد أعضاء الأسرة الامبراطورية، في عام 1648 وأعاده إلى بيكين بعد وفاة تشانغ شيان شونغ. بعد إطلاق سراح بوليو والسماح له باستئناف مهامه الوزارية، قام ببناء كنيسة سميت دونغ تانغ (الكنيسة الشرقية). وتعاون مع اليسوعي الفلمنكي نان هايرين (فيرديناند فيربيست، 1623 - 1688) في إصلاح التقويم الصيني. قام بوليو بترجمة أكثر من 80 مجلداً تناقش بصورة رئيسية علوم اللاهوت واللغة والفلك والرياضيات إلى اللغة الصينية. ومن بين ترجماته كتيبان قدّما علم الأحياء الغربي للصين لأول مرة: Shi zi shuo (عن الاُسُود) وكتابه عن الصقور. عندما قام أحد الدبلوماسيين البرتغاليين ممن التمسوا تحسين العلاقات التجارية مع الصين بإهداء الامبراطور كانغ شي (1654 - 1722) أسداً، وهو من الحيوانات غير المستوطنة في الصين، قام بوليو بإصدار كتيبه عن الأُسُود الذي تم نشره في بيكين. وسَعِد الامبراطور بهذا العمل كثيراً. أحب شعب المانشو تربية الصقور لأغراض القنص، وكان الامبراطور مهتماً بمعرفة كيفية تربية الصقور في الغرب. بأمر من الامبراطور سخر بوليو هذا الكتيب لكل ما يخص الصقور، فقد وصف فيه أنواع الصقور المختلفة على المستويين المحلي والأجنبي وصفاً مفصلاً وأشكالها وسلوكها وتغذيتها وأساليب تربيتها وتدريبها. احتوت نهاية الكتاب على جزء خاص بطائر الباشق. ينقسم العمل بأكمله إلى 55 جُزءً. تم إدراجه في المجلد 12 من Gu jin tu shu ji cheng (الخلاصة الوافية للكتب القديمة والحديثة) تحت عنوانه الأصلي، بالجُزء الخاص بالصقور, في فئة العلوم الطبيعية. يعد هذا الإصدار، في عهد تشيان لونغ (1736 - 1820)، غير مكتمل، فبه 33 ورقة فقط مكونة من الأوراق من 1 إلى 29 حول الصقور، والجُزء الأول حول طائر الباشق وهو يناقش كيفية تدريب طائر الباشق على اصطياد الطيور. توفي بوليو في بيكين في 7 أكتوبر 1682، وأقيمت له جنازة رسمية. كتيباه عن الأُسُود والصقور لم يكنا من مؤلفاته ولكنهما ترجمتان لأعمال كتبها عالم الطبيعة الإيطالي بالقرن السادس عشر، أوليسي ألدروفاندي (1522 - 1605).

العلاج باستخدام السحر

تعد مخطوطة Zhu you ke (العلاج باستخدام السحر) إحدى المخطوطات النادرة للغاية، والتي يقال أنها كُتبت بواسطة قس داوي يدعى تشانغ تشن. يطلق على الكتاب كذلك اسم Mi jue qi shu (كتاب الأسرار النادر)، ويتكون من خمسة مجلدات غير مرقمة، كل واحد منهما مميز برمز: المال ويوان والبرقوق والمثابرة والكنز. يوجد بمجلد "المال" الأساسي ملاحظة توضح بأن الألواح الحجرية الأصلية الموجودة بالنص أُضيفت إلى المجموعة الإمبراطورية في العام الـ13 من حكم كانغ شي (1656) كواحدة من ضمن Shi san ke (الطرق الـ13 للعلاج). يجئ موضوع العلاج بالسحر في الطريقة الـ13 من " الطرق الثلاثة عشر". لقد تم إصدار الكتاب على الأرجح قبل عهد أسرة تشينغ الأولى. يوجد بالمجلد الخاص بالمال بيان يوضح مصدره. وينص على أنه في العام الـ28 من حكم تسن شي (1188) من أسرة سونغ، أُمر حاكم المقاطعة يا كي باستخدام النهر الأصفر، حيث اكتشف 58 لوحاً خشبياً منحوتاً بها كلمات سرية. قام تشانغ تشن بفك رموز الكلمات المنحوتة، ومنذ ذلك الحين أصبح علاج الأمراض أمراً باهر النجاح. يقال أنه خلال فترة حكم جينغ تا (1450-56) من عهد أسرة مينغ، كان هناك طبيب يدعى يي جينغ كواي، من لينتشنغ، مقاطعة شاندونغ، يمارس ويتقن 13 طريقة للعلاج وأن منزله أصبح مكتظاً بالمرضى. كتب تشانغ تشن، مؤلف العمل في المجلد الأول، الخاص برمز المال، أن هناك نسخة أخرى من الكتاب، نسخة محرفة. عثر شين تشانغ فا على هذه النسخ المعدلة وقام بمقارنتها وكتابتها بخط يده عام 1724، ولكن لم يكن هناك تناسق بين المجلدات الخمسة وتنوعت أساليب الرقى والتحريم. من المحتمل أن يكون قد تم نسخ الكتاب باستخدام مصادر مختلفة. إن العلاج باستخدام السحر كان مهنة مقبولة ومحترمة. استعان أحد أطباء العلاج بالسحر بالأدعية والسحر والمحرمات والشعائر لكي يتمكن من "نقل الروح إلى جوهر الأمل . كان من الممكن أن تُعالج هذه الوسائل الأمراض والأوجاع بالإضافة إلى منع الرضع من البكاء أثناء الليل ومساعدة السيدات أثناء الولادة ومعالجة الجروح ولدغات الحشرات والحيوانات غير المتوقعة. بعض الأمثلة على النتائج المنتظرة تتضمن: "جلب الثروة إلى البيت عن طريق ملء وعاء بالماء" و"إبادة الفئران عن طريق استخدام السحر" و"خلق نمر عن طريق النفخ في ريشة". تُعد العلاجات الموجودة بالكتاب صالحة للكبار والصغار على حد سواء. تتضمن هذه العلاجات حالات النبض والولادة والعيون والريح، الأسنان والباطنة، الأذن والأنف، العظام، الجروح وكسر العظام، والجروح الناتجة عن رؤوس الأسهم، والسحر وما شابه ذلك.