9 نوفمبر، 2011

الأطلسي الشامل للأراضي

يُعد Guang yu tu (الأطلس الشامل للأراضي) أقدم أطلس شامل للصين موجود حتى اليوم وقد قام بتأليفه رسام الخرائط الشهير لو هونغشيان (1504-1564) الذي ينحدر من أسرة مينغ. واستقى الأطلس مادته من خريطة الأراضي في عهد أسرة اليوان Yu di tu (خريطة الأراضي) التي رسمها تشو سيبن (1273–1333). وُلِدَ لو هونغشيان في جي سو بمقاطعة جيانغشي، وحصل على شهادة الجين شي عام 1529، وهو العام الثامن لأسرة جياجينغ في الحكم، وتم تنصيب لو رسمياً كرسام خرائط أول. بدأ لُو في اتباع تعاليم وانغ يونغمينغ (1472–1529) فيلسوف مذهب الكونفشيوسية الجديدة وذلك بعد أن قام بعض الموظفين بإبعاده عن بلاط الحكم. كما قام بدراسة علوم الفلك والجغرافيا والري والشؤون العسكرية والرياضيات. ويفترض البعض أنه كان يملك نسخة من خريطة تشو سيبن، التي لا وجود لها اليوم، ويبلغ حجمها 7 × 7 تشي (علماً بأن التشي الواحد يعادل حوالي 0.3 متر). استخدم لُو الخريطة القديمة كمُخَطَط وقام بتطبيق طرق القياس الصينية التقليدية ليتمكن من رسم خرائطه على شكل بياني، وبعد ذلك قام بجمعها في كتاب. احتوى الأطلس على خرائط للمدينة التي حكمتها أسرة مينغ في منتصف عهدها وقد قام لُو بإعادة رسم تلك الخرائط مراراً وتكراراً. قام هو سونغ، حاكم مقاطعة تشيجيانغ، بإصدار الطبعة الأولى من الأطلس عام 1561، بالإضافة إلى إصدار خريطتين إحداهما لجزر ريوكيو والأخرى لليابان. وقام خان شن أن، أحد مراقبي الدوائر الملكيين بمقاطعة شاندونج، بإصدار طبعة أخرى عام 1566. ويرجع تاريخ إصدار هذه النسخة إلى عام 1579، وهو العام السابع لحكم أسرة وانلي، وقام تشيان داي (1541–1622)، المراقب الملكي لشاندونغ، بإصدارها في بابين. يعتبر الباب 1 أطلساً شاملاً لخرائط الصين، يحتوي على 16 خريطة للمقاطعات الشمالية والجنوبية، والمقاطعتين اللتين وقعتا تحت الحكم المباشر، و13حكومة إدارية بالمقاطعات. يحتوي الباب على 93 ورقة، مقسمة إلى ثلاثة أجزاء. ويحتوي الباب 2 على 27 خريطة في 106 ورقة مقسمة إلى ثلاثة أجزاء أيضاً، وتوضح عشر من تلك الخرائط الحدود التسعة الممتدة من لياودونغ وحتى غانسو. توضح الخرائط الأخرى تاو هي وسونغ بان وجيانشانغ وميانغ وشيانشين والنهر الأصفر ومسارات النقل البحري ومسارات نقل الحبوب بحرياً وكوريا والجزر الأجنبية الممتدة إلى الجنوب الشرقي والجنوب الغربي وأنان والمنطقة الغربية والصحاري الشمالية وجزر ريوكيو واليابان. ويسبق الأطلس سبعة تمهيدات. وتوجد ملاحظات مختصرة وأشكال توضيحية في نهاية كل خريطة. ويتضمن الجزء النصي معلومات عن تطور الأنظمة المؤسسية والمناطق الفرعية والمناطق الآهلة بالسكان والحاميات والجنود والطرق وقيمة الضرائب المفروضة على الأراضي وغيرها من الموضوعات. يرسم الأطلس صورة مهيبة للصين في منتصف عهد أسرة مينج كما كان له تأثير واسع النطاق في الصين والدول الأجنبية. لقد كانت جميع الخرائط الصينية التي تم نشرها في أوروبا معتمدة في رسمها على هذا العمل وذلك حتى أواخر القرن السابع عشر.

الاطلس التوضيحي الكامل للبلديات الواقعة تحت سلطة الحكومة الإدارية لجيانغنينغ

أصبحت جيانغنينغ مقاطعة في العام الخامس والعشرين من عهد حكم تشيان لونغ المنحدر من أسرة تشينغ (1760). أشرف الحاكم العام لمقاطعتين بيانغتسي على تأسيس الحكومة الإدارية للمقاطعة، وهو واحد من ثمانية حكام تم تعيينهم خلال عهد أسرة تشينغ. تقع المقاطعة على ضفتي نهر يانغتسي وكانت قريبة من البحر، وتحد أنهوي وسيشوان من الجنوب، وهينان من الشمال. وقعت تحت هذه السلطة أربع ولايات، واثنان من الأقاليم المحكومة مباشرة بالإضافة إلى ولاية فرعية و33 إقليماً ومقاطعة. امتدت المقاطعة لأكثر من 750 li (اختلفت قيمة وحدة الـلي على مدار الزمن؛ قُدِرَ الـ1 لي وقتها بحوالي 0.8 كيلومتراً) من الشرق إلى الغرب و1،200 li من الشمال إلى الجنوب. يوفر Jiangning bu zheng si shu fu ting zhou xian yu di quan tu (الأطلس التوضيحي الكامل للبلديات الواقعة تحت سلطة الحكومة الإدارية لجيانغنينغ) صورة تفصيلية للمقاطعة. تُظهِر الأشكال التوضيحية أن كل مَوضِع يختلف في ارتفاعه (75–143.5 سنتيمتر) وعرضه (37.2–139.8 سنتيمتر) عن الآخر. تم توضيح خطوط العرض والطول والاتجاهات بدون خطوط الميل ومقياس الرسم. ولذا لا يمكن تحديد مقياس الرسم والمسافة من حجم الأشكال التوضيحية. يتميز الرسم بصفائه وباستخدام حروف كبيرة وصغيرة واضحة مكتوبة بخطٍ رائع. يحتوي الأطلس على 43 خريطة، تشمل خريطة عامة لمقاطعة جيانغنينغ؛ خرائط لولايات مثل خوايان ويانغسو وشودرو؛ خرائط عامة للإقليمين المحكومين حكماً مباشراً وهما هايتشو وتونغشو، وخريطة للولاية الفرعية خيمن؛ وخرائط لبلديات تشمل جورونغ وليشو وجيانغبو. تمت كتابة عنوان كل خريطة باللون الأحمر. كما يوجد كُتيب توضيحي مزود بإطار أحمر حريري. تشغل خريطة جيانغنينغ صفحة كاملة؛ بينما تشغل بقية المواضع نصف صفحة فقط. تتميز الشروح بدقتها وإيجازها، وقد كُتِبَ النص بأسلوب يتيح للخبراء، كما هو مفترض، قراءته بصوتٍ عالِ. ساعدت إعادة رسم المقاطعات والولايات والبلديات في خدمة عدة أغراض سياسية وإدارية في الصين، كما يحتوي هذا العمل على معلومات قيمة تُفيد في البحث التاريخي.

المُعجَم الجُغرافي المُوَضِح لمُقاطعات شِنشي

يُعَد Shaanxi si zhen tu shuo (المُعجَم الجُغرافي المُوَضِح لمُقاطعات شِنشي) أحد أهم الأعمال المُتعلقة بالحُصون الحامية للحدود في عهد أسرة مينغ (1368–1644). يُقَدِم المعجم معلوماتٍ تفصيلية عن الاحتياطات الدفاعية المُتخذة في المقاطعات الأربع بشِنشي حيثُ مَثلَت تلك المُقاطعات نقاطاً استراتيجية لنظام تحصين الحدود التسع (يانسو، نينغشيا، غانسو وغويان). تم تقسيم هذه النسخة بحيث تحتوي على مجلدين فقط، عن يانسو ونينغشيا، من أصل أربعة مجلدات. يحتوي مجلد يانسو على 40 صفحة، ويبدأ بـYanzhen tu (خريطة يانجين)، ويتبَعُها تفاصيل توضيحية للمُقاطعة ولـ36 حصناً دفاعياً، بما في ذلك المدن ذات الأسوار والحصون ومعسكرات الجنود مثل حصني هوانغ فوتشوان باو وكينغ شوينغ باو. كما يشمل المجلد معلومات عن مواقع الحصون والحدود وعدد من الكتائب الدفاعية والخيول والحمير والمؤن العسكرية بالإضافة إلى مواقع القبائل البدوية التابعة للعدو خارج الحدود كما يشمل دليلاً إرشادياً عن استراتيجيات الدفاع والقتل والتصدي للعدو أثناء مواجهته. ويحتوي المجلد الثاني الخاص بنينغشيا على 35 صفحة توضح أكثر من 30 حصناً ومعسكراً بما في ذلك معسكر خُواما تشي وحصن غاوبينغ ومدينة شانغواي ذات الأسوار. يُعَد هذا الكتاب واحداً من المصادر الهامة لدراسة النظم السياسية والاقتصادية المُتَبَعة في منتصف عهد أسرة مينغ ودراسة طرق إدارة الشؤون العسكرية، بالرغم من أن هذه النسخة مُقسمة بالإضافة إلى أن مؤلفها وتاريخ نشرها مجهولان.

أطلس جغرافي كامل عن الجزء الجنوبي من مقاطعة يانسو

يصور الكتاب الشبيه بالأكورديون حصن يانسو جين وهو حصن عسكري في شمال إقليم شنشي، والكتاب عبارة عن خريطة عسكرية ملونة مرسومة على قماشٍ حريري. ويتميز هذا الكتاب بكِبَر حجمه حيث تبلغ أبعاده 48.3 سنتيمتر ارتفاعاً و25.5 سنتيمتر عرضاً وتبلغ عدد طياته 14 طية. وتوجد لاصقة على الكتاب توضح عنوانه، Yan sui dong lu di li tu ben (أطلس جغرافي كامل عن الجزء الجنوبي من مقاطعة يانسو). تكونت المقاطعة من 36 حصناً، تم وصف 11 منها فقط في هذا العمل وهي: سينغ شواي ينغ، موغوا يوان، غوشن، زنشيانغ، يونغ شينغ، شنمو، دابايو، بايلين، جاوشيا، شيان أن، وشوانغ شين. أما بقية حصون المقاطعة بما فيها هوانغ فوتشوان باو والـ24 حصناً الأخرى فغير موجودة بالكتاب. تم وصف الجبال والمدن ذات الأسوار والأنهار والحصون باستخدام الألوان فقط دون كتابة أي نص. وقام المؤلف بكتابة أسماء الأماكن بخط اليد على قطعٍ من ورقٍ بني فاخر ولصقها بالكتاب. وتحتوي العديد من الهوامش العُليا على كلماتٍ تشير إلى أن الأماكن الموضحة تَعَذَر الوصول إليها. تُعد خرائط الأطلس مجموعةً من أكثر الخرائط العسكرية نُدرة لعهد أسرة مينغ (1368–1644) وتدل على أن المؤلف قد قام بجمعه بمهارة. لم يتم التعرف على المؤلف وتاريخ النشر بالضبط.

منظر شامل للقناة امتداداً من "جيانغسو" إلى "بيكين"

إن لوحة Jiangsu zhi Beijing yun he quan tu (منظر شامل للقناة امتداداً من "جيانغسو" إلى "بيكين") مصنوعة من لوح طويل متواصل من الورق، تم طيه ليشبه طيات الأكورديون. يبلغ عدد طياتها 21 طية، طول كل منها 24,1 سنتيمتر وعرضها 13 سم. العنوان في المقدمة مكتوب بخط اليد باستخدام الحبر، وهو مرسوم بأسلوب كتابة الوثائق الرسمية. تمت طباعة هذا العمل في عهد أسرة تشينغ (1644 - 1911)، إلا أن هوية المؤلف وتاريخ النشر مجهولان حتى الآن. تشير الأسطر الثلاثة المنقوشة على اليسار إلى أنه قد تم الحصول على هذا العمل في الشهر الثامن من عام غنشي (نظام ترقيم متواصل على التقويم الصيني، في دورة تتكرر كل 60 عاماً) وأنه تم إصلاحها في متجر بالقرب من بوابة المدينة. كذلك توجد العديد من الأختام، من بينها ختم أبيض مربع، يحمل اسم عائلة "تو"، وختم أحمر مربع يحمل الاسم "فو آن" وختم آخر أبيض يحمل الاسم "يانغ جيانشين". من المرجح أن هذه الأختام تحدد هوية المالكين السابقين لهذا العمل. موضوع اللوحة هو قناة "بيكين" - "هانغتشو" الكبرى، والشهيرة بالقناة الكبرى، وهي أطول قناة أو نهر صناعي في العالم. ساعدت هذه القناة على نمو السوق الاقتصادي في مراكز الصين الحضرية منذ عهد "سوي" (581 - 618). منذ عهد أسرة تانغ وحتى أسرة تشينغ، كانت القناة الكبرى بمثابة شريان رئيسي يربط بين شمال الصين وجنوبها، ولعبت دوراً جوهرياً في نقل الحبوب وغيرها من البضائع إلى بيكين. كما مكَّنت سبل التنقل المريحة الأباطرة من القيام بجولات تفتيشية إلى جنوب الصين. قام اثنان من أباطرة عهد أسرة تشينغ، وهما كانغشي وتشينلونغ باثنتي عشرة رحلة إلى الجنوب، وصلت جميعها إلى هانغتشو، فيما عدا واحدة. تعرضت هذه اللوحة للتلف في مقدمتها ونهايتها، وينقصها الجزء الجنوبي من التفرعات السفلية لنهر يانغتسي. تظهر هنا القناة بدءاً من لينغكاو تشين، بالقرب من ووجينغشيان بمقاطعة جيانغسو، ثم تلتف متجهة إلى الشمال حتى تصل إلى حدود "لينتشينغ تشو"، في مقاطعة شاندونغ. تُظهر الخريطة مكان تقاطع القناة مع النهر الأصفر، ولكنها لا تُظهر نقطة انتهائها في "بيكين". رُسمت اللوحة بتفصيل دقيق، وبإشارات واضحة إلى الروافد والبحيرات والجبال والغابات والمدن والجسور والأديرة والهياكل والمعابد والأهوسة والسدود والأرصفة الرملية وحواجز التحكم في المياه، كما توضح كذلك المسافات بين كل نقطة وأخرى. رُسمَت بعض الروافد بشكل متشابك حتى تكاد تشبه شبكة العنكبوت. هذا النوع من الخرائط المطبوعة يعد نادراً للغاية.

السجلات التاريخية للعاصمة الشرقية لإمبراطورية سونغ الشمالية

يسرد كتاب Dongdu shi lue (السجلات التاريخية للعاصمة الشرقية لسونغ الشمالية) تاريخ فترات الحكم التسعة لإمبراطورية سونغ الشمالية (960 - 1127)، وهو يتكون أساساً من سلسلة من سيَّر حياة الأباطرة بدءاً من تايتسو جايلونغ (الذي حكم من 960 إلى 963) وانتهاءً بتشينغسونغ جيانكونغ (الذي حكم من 1126 إلى 1127). إن الكتاب مقسم إلى 12 باباً من المعلومات التاريخية العامة وخمسة أبواب عن أسر موظفي الدولة رفيعي المستوى، و105 أبواب من سيًّر الحياة وثمانية أبواب من الملحقات عن عهود الأسر غير الصينية ومنها لياو (خيطان) وجين (نيوجين) وشي شا (إمبراطورية تانغوت) وجياوتشي (جياو تشي، فيتنام)، لتكون بذلك محصلة الأبواب 130 باباً. المؤلف هو وانغ تشانغ، وهو أحد موظفي الدولة في القرن الثاني عشر، وابن جامع كتاب Song shi lu (سجلات حكم أسرة سونغ)، وقد قام كوالده بجمع عدد هائل من السجلات التاريخية لاستكمال هذا العمل. التفاصيل المستخدمة مختصرة وفي صميم الموضوع، وتبدو أنها حيادية. الكثيرون ممن كتبوا عن عهد أسرة يوان (1271 - 1368) التي أتت في وقت لاحق، استخدموا هذا الكتاب كمصدر لهم. أثناء عهد إمبراطورية سونغ الشمالية، كانت العاصمة بيانلنغ (حالياً مدينة كايفينغ بمقاطعة خنان) يُطلق عليها اسم "دونغدو"، أي العاصمة الشرقية، على العكس من "لويانغ"، أي العاصمة الغربية. ترجع هذه النسخة إلى عهد أسرة مينغ (1368 - 1644). في هذا الإصدار، تم استخدام رمز آخر للإشارة إلى اسم المؤلف وقد تم تنقيح بعض المحتويات. ومع ذلك، فقد تم تضمين الكتاب في بيبلوغرافيا Si ku quan shu ti yao (البيبلوغرافيا المفصلة لمجموعة سيكو) وأصبحت هذه هي النسخة المعتمدة. تعود المطبوعات الخشبية المستخدمة إلى الإصدار الأول من الكتاب، من "ميشان"، بمقاطعة سوتشوان، أثناء حكم الإمبراطور شاوشي (1190 - 1194) من أسرة سونغ، إلا أن هذه لا تزال تعد النسخة الأولى من عهد مينغ. تعد الطباعة فائقة الجودة، وهي في الواقع أفضل مثال على ألواح طباعة سونغ. توجد في نهاية جدول المحتويات ملاحظة القائم بطباعة نسخة سونغ، والتي تنص على: "تمت الطباعة من قبل دار تشانغ في "ميشان"، وتقديمها إلى السلطات. يُحظر النسخ." لربما يعد هذا أقدم بيان لحقوق النشر في تاريخ صناعة النشر الصينية.