9 نوفمبر، 2011

نظام للصحة

لقد كان هاينريش فون لاوفنبيرغ (ما بين 1390–1460)، وهو رجل دين من مدينة فرايبورغ في جنوب غرب ألمانيا، كاتباً وفير الإنتاج للعديد من الأعمال النثرية والشعرية باللغتين الألمانية واللاتينية، وقد اشتهر بقصائده الغنائية الدينية. يعد كتابه <em>Regimen Sanitatis</em> (نظام للصحة) الذي صدر في عام 1429 بمثابة خلاصة طبية-فلكية وافية للتوجيه نحو طريقة حياة صحية والذي يتكون من أكثر من 6000 سطر من الكلمات الألمانية المنظومة. يقدم الكتاب للقارئ قواعد عملية للحياة بطريقة صحية فيما يتعلق بأمور مثل النظام الغذائي المتوازن والفصد (فصد الدماء، ثم استخدام العلاج المعتاد للوقاية من المرض أو لعلاجه)، بالإضافة إلى طرق تساعد على الوقاية من الطاعون. يعكس النص الرأي العلمي المعاصر الذي يرى أن التوزيعات الكوكبية تؤثر على صحة الفرد. فعلى سبيل المثال، توضح الصحيفة 23v (الصورة 50) من المخطوطة، رسماً يصور أجزاء الجسم البشري التي كان يعتقد بضرورة علاجها عند وجود القمر في برج معين من دائرة الأبراج. تقدم هذه المخطوطة الرائعة بتصميمها الجميل وكذلك حروفها الأولية ورسوماتها الحادية والسبعين الملونة مثال نموذجي للمخطوطات العلمية الخاصة بمنتصف القرن الخامس عشر والتي صُممت للاستخدام العملي من قبل المواطنين الأثرياء أو بأوامر دينية.

قصص الأنبياء

يروي كتاب <em>Qisas al-anbiya</em> (قصص الأنبياء) بقلم الكاتب الفارسي إسحاق بن إبراهيم النيسابوري من القرن الثاني عشر تاريخ الأنبياء حتى محمد استناداً إلى ما سرده القرآن. فهو يحتوي على قصص مستوحاة من تقاليد الكتاب المقدس للعهد القديم فضلاً عن مواد عن أنبياء فترة ما قبل الإسلام في شبه الجزيرة العربية. تم نسخ هذه المخطوطة الرائعة الغنية بالزخارف التي تحتوي على 22 من المنمنمات في مدينة شيراز (إيران حالياً) في عام 1577 التي كانت في تلك الفترة الزمنية أحد مراكز الفنون في بلاد فارس الصفوية. في ما مضى كانت تلك المخطوطة ضمن مجموعة الدبلوماسي والمستشرق الألماني هاينريش فريدريش فون دييز (1751 - 1817)، أما الآن فهي بمكتبة ولاية برلين - مؤسسة التراث الثقافي البروسية.

ماكس وموريتز: قصة الأولاد الأشقياء ومقالبهم السبعة

تعد قصة Max and Moritz (ماكس وموريتز) واحدة من أشهر كتب الأطفال الألمانية، وهي عبارة عن قصة مصورة عن ولدين صغيرين مخادعين. وقد ظهر الإصدار الأول لها في أواخر أكتوبر عام 1865 وقد تمت طباعة 4000 نسخة منه . كان المؤلف ويلهلم بُوش (1832–1908) يعتزم نشر قصته في ،Fliegende Blätter ثم في أحد الجرائد الساخرة الناجحة التي تصدر أسبوعياً، إلا أن الناشر كاسبر براون قام بإدراج عنوان الكتاب في قائمة كتب الأطفال الخاصة بمؤسسة براون وشنايدر. تُروى هذه القصة المصورة على هيئة أبيات شعرية مقفاة، وهي مقسمة إلى سبع "خدع": “Erster Streich” (الخدعة الأولى)، الخدعة الثانية حتى السادسة ثم تليها “Letzter Streich” (الخدعة الأخيرة). يحوي هذا الكتاب نقوش خشبية توضيحية والتي نفذها  بُوش أيضاً‏ وتم تخطيطها يدوياً بالاستنسل بطريقة ملونة. وعندما توفي بوُش في عام 1908، كان Max and Moritz (ماكس وموريتز) في إصداره السادس والخمسين. لقد ذاع صيت الكتاب خارج البلدان التي تتحدث الألمانية، كما تمت ترجمة شعر بُوش إلى اللغات الإنجليزية والفرنسية والإيطالية والروسية والعبرية واليابانية بالإضافة إلى لغات أخرى. وقد قام المهاجر الألماني رودولف ديركس (1877–1968) بابتكار قصة Katzenjammer Kids (فتيان كاتزنجامر) وهي قصة أمريكية مصورة مستوحاة من Max and Moritz (ماكس وموريتز) وبذلك أصبحت تلك القصة هي أساس نشأة الشرائط المصورة.

الخمس وتسعون أطروحة

تعد وثيقة الاحتجاجات التي كتبها مارتين لوثر Disputatio pro declaratione virtutis indulgentiarum التي صدرت عام 1517، والمعروفة باسم خمس وتسعون أطروحة، بمثابة الوثيقة الرئيسية لحركة الإصلاح البروتستانتي. يحمل العنوان الكامل للكتاب المعنى التالي: "ستتم مناقشة هذه المواضيع في كنيسة فيتنبرغ، وذلك بدافع الحب والحماسة لتوضيح الحقيقة. وسوف يقوم القس الأب مارتين لوثر، أستاذ في الفنون وفي علم اللاهوت المقدس وأستاذ جامعي رسمي في جامعة فيتنبرغ، بالتحدث عن تلك المطالب. هو يطالب في هذا الشأن بالتالي: على الذين لن يتمكنوا من الحضور لمناظرتنا شفاهةً، أن يقوموا، برغم غيابهم عن مكان الأحداث، بالمشاركة في المناظرة عن طريق المراسلة. باسم الرب يسوع المسيح. آمين" وقد تضمنت الوثيقة قائمة ب 95 انتهاكاً دينياً، وتتعلق بصورة رئيسية بقيام الكنيسة الكاثوليكية الرومانية ببيع صكوك الغفران (حيث يتم دفع مال للحصول على الغفران من العقاب الدنيوي من الخطايا). وقد أصبح لوثر (1483–1546)، وهو قس ألماني وأٍستاذ في علم اللاهوت، أهم شخصية في الثورة الدينية العظيمة المعروفة باسم حركة الإصلاح والتي قامت ضد الكنيسة الكاثوليكية. وبالرغم من أنه كان يعتزم استخدام الخمس وتسعين أطروحة كأساس لخلاف أكاديمي، فقد انتشر اتهامه لممارسات الكنيسة بسرعة، وذلك بفضل فن الطباعة الذي كان لايزال حديثاً في ذلك الوقت. وقد قام طابعون بنشر ثلاثة إصدارات للأطروحات ولم يقوموا بإضافة أسمائهم، بنهاية عام 1517، في ألمانيا، في مدن لايبزيغ ونورمبرغ وبازل. ويُقدر عدد تلك الإصدارات الأولية بحوالي 300 نسخة، والتي لم يتبق منها إلا عدد قليل. وقد قام هيرونيموس هولتزل بطباعة هذه النسخة في مدينة نورمبرغ وتوجد تلك النسخة في مجموعات مكتبة ولاية برلين. وقد اكتشفها مدير Berlin Kupferstichkabinett (متحف المطبوعات والرسومات) في برلين وقدمتها المكتبة الملكية لوزارة التعليم والثقافة البروسية.

فهرس آيات الإنجيل

كان فهرس الإنجيل هذا من عام 1635 ، المكتوب بالأرمينية، قد كُتب وزُخرف وجُلِّد في دير المخلص المقدس في نور جوغا (والمسماة الآن جولفا) وهي القطاع الأرميني من أصفهان (فيما يعرف اليوم بإيران). كانت "أصفهان" عاصمة بلاد فارس الصفوية في ذلك الوقت. تمت زخرفة الكتاب ببراعة حيث يحتوي على أربع صور للمبشرين المسيحيين بالإضافة إلى تزيين الصفحات بالنقوش وزخرفة الحروف الأولى إما بجعلها مجسمة أو منمقة لتُشبه شكلاً ما. وأضاف شخصٌ آخر المُنَمنَمات الموجودة على السبع صفحات الأولى لاحقاً. وتُعد المخطوطة واحدة من أهم محتويات مجموعة المخطوطات الأرمينية المُكونة من 128 مخطوطة تملكها مكتبة ولاية برلين التابعة لمؤسسة التراث الثقافي البروسي في برلين.

كتاب المبارزة

يتكون هذا الكتاب بأكمله تقريباً من رسوم توضيحية وعدد صغير من النصوص التي تشرح تلك الرسوم، ويرجع تاريخه إلى أوائل القرن السادس عشر. يحتوي الكتاب على 130 صفحة بها 258 رسمة، يَظهر في أغلبها اثنان من المُقاتلين يقومون باستخدام الأسلحة المختلفة الشائعة في ذلك الوقت للدفاع والهجوم وهي: السيف الطويل والسيف القصير والخِنجَر. بالرغم من أن مؤلف الكتاب غير معروف، إلا أن مادته مُستقاة من العمل المكتوب والمُصوَر للمؤلف هانز تالهوفر (قرابة 1420–1490) وهو مُدرب مبارزة ومُقاتل شهير ومؤلف لعدة Fechtbücher (كُتُب في المبارزة). يتعامل الكتاب مع المبارزة كشكل من أشكال إنهاء الخلافات حيث يلجأ مقاتلان للمبارزة كخطوة أخيرة في سبيل حل النزاع بينهما، ويتضح ذلك من خلال صورة المقاتلين في الميدان كما في الصحيفة 6v (الصورة 16). وتُشابه الصور في أسلوب رسمها تلك الموجودة في أحد كتب المبارزة الذي يرجع تاريخه إلى عام ،1512 وتتبع رسوماته أسلوب مدرسة الفنان الألماني العظيم ألبرخت دورر (1471–1528).