28 أكتوبر، 2011

الكتاب السنوي لمحكمة قلعة أوكمرغ لسنة 1595 وبعض السجلات لسنة 1686-1688

في أوج سلطتها في القرن الخامس عشر، حكمت دوقية ليتوانيا الأراضي الحالية لبلاروسيا، ولاتفيا، وليتوانيا، وأوكرانيا، وأجزاء من إستونيا، ومولدافيا، وبولندا، وروسيا. في اتحاد لوبلن سنة 1569، اندمجت الدوقية مع مملكة بولندا لتشكل كومنولث الشعوب البولندية - الليتوانية. كان لكومنولث الشعوب نظام قانوني وإداري متطور بشكل كبير، يستند إلى محاكم الأراضي المحلية التي حكمت في القضايا المدنية المتعلقة بالطبقة الأرستقراطية، ومحاكم القلعة التي تعاملت مع الشؤون المحلية الأخرى، إلى جانب القضايا الجنائية. كانت المحاكم ملزمة بالمحافظة على سجلات مفصلة لإجراءتها، والتي كان يتم حفظها في بيلاروسيا القديمة وفي بولندا. في القرن التاسع عشر، تمركزت سجلات محاكم الدوقية في فلنيوس، وأصبحت أخيراً جزءاً من مجموعات المخطوطات لمكتبة جامعة فلنيوس. تحتفظ المكتبة الآن بـ 543 كتابًا لأعمال محكمة دوقية ليتوانيا من 1540 إلى 1845. تعد تلك الكتب مصدرًا نادرًا لتاريخ ليتوانيا، وبولندا، وبيلاروسيا. إن المعروض في هذا المجلد هو الكتاب السنوي لمحكمة قلعة أوكمرغ وبعض السجلات لسنة 1686-1688. تبعد أوكمرغ 78 كيلومتراً عن فلنيوس، في شرق وسط ليتوانيا. في سنة 1655, أثناء الحرب الشمالية الثانية لسنة 1655-1660, قامت الجيوش السويدية والروسية بنهب المدينة.