الإنسان والمخلوقات في أوغندا

الوصف

يُعد هذا الكتاب وصفاً أصلياً لرحلة قام بها جون بلاند-سوتون (1855-1936) عام 1910 من ميناء مومباسا (كينيا حاليًا) إلى أوغندا ثم العودة إلى الساحل عبر الأخدود الإفريقي العظيم بإثيوبيا وكينيا. كان بلاند-سوتون من الجراحين البريطانيين المتميزين الذين قاموا بأعمال رائدة في العديد من مجالات الطب. ينعكس اهتمامه بالعلوم الطبيعية في وصفه الدقيق للحيوانات التي ترصدها ومنها الظباء والغزلان والأسود والتماسيح وأنواع كثيرة من الطيور. يقدم الكتاب أيضًا وصفًا لشعوب الماساي والكيكويو وعاداتهم ووصفًا لخط السكة الحديدية بأوغندا ووصفًا لبحيرة فيكتوريا وزياراته لعنتيبي وكمبالا (منغو) بمحمية أوغندا. وبعد عودته إلى إنكلترا قام بلاند-سوتون بنشر وصف مطول لرحلته تحت عنوان الإنسان والحيوان في شرق إثيوبيا (1911). يُعد كتاب الإنسان والمخلوقات في أوغندا نسخة مختصرة من هذا العمل تحتوي على 94 نقشًا خشبيًا نُشِرت بعد ذلك بأكثر من عقدين.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

هَتْشِنْسُن وشركاؤه، لندن

العنوان باللغة الأصلية

Men and Creatures in Uganda

نوع المادة

الوصف المادي

252 صفحة : رسوم إيضاحية، تحتوي على خرائط؛ 23 سنتيمتر

ملاحظات

  • من جمعية أوغندا. تمت الرقمنة في المكتبة الوطنية بأوغندا بدعم من مؤسسة كارنيغي بنيويورك

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 12 فبراير 2016