تاكر الأوغندي: الفنان والحواري، 1849-1914

الوصف

كتاب تاكر الأوغندي: الفنان والحواري، 1849-1914 هو السيرة الذاتية لألفريد ر. تاكر، أول مطارنة أوغندا. يتتبع الكتاب باكورة حياة تاكر في إنجلترا، والتدريب الذي تلقاه ونجاحه كفنان، ثم دراساته في أكسفورد، وعمله كقسيس أنجليكاني، والطلب منه بأن يذهب إلى إفريقيا مبشراً. قام رئيس أساقفة كانتربري بِرَسْم تاكر مطرانًا لشرق إفريقيا الإستوائية في 25 أبريل عام 1890، وسافر تاكر إلى إفريقيا في نفس اليوم. قام تاكر برحلة استكشافية لمحمية أوغندا في أواخر العام 1890-بدايات عام 1891، حيث وَجَد البلاد على حافة الهاوية قد مزقتها الصراعات بين المبشرين المسيحيين والتجار العرب، والتنافس بين البروتستانتيين والكاثوليكيين الرومانيين، والظروف الاقتصادية الصعبة. على مدار السبع سنوات التالية، تَرَك تاكر مقر إقامته في مومباسا بكينيا ليزور أوغندا زيارتين طويلتين. لَعِب تاكر دورًا هامًا في تأسيس الكنيسة الأنجليكانية، وشَهِد اجتياح المجاعة المدمرة للبلاد وتفشي الحمى. في عام 1897، أصبح تاكر أول مطران للأسقفية الأوغندية حديثة الإنشاء. وفي عام 1899، انتقل إلى منغو، بالقرب من كمبالا حاليًا، حيث خدم حتى عام 1911. وبصفته مطراناً، عمل تاكر على إنشاء كنيسة أوغندية مستقلة بذاتها وبقادتها، كما قام أيضًا بتأسيس مدارس وأَكّد على أهمية التعليم. خَدَم تاكر في سنواته الأخيرة ككاهن لكاتدرائية دورام بشمال إنجلترا حيث تُوفي عام 1914.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

الحركة الطلابية المسيحية، لندن

العنوان باللغة الأصلية

Tucker of Uganda: Artist and Apostle, 1849-1914

نوع المادة

الوصف المادي

206 صفحة : رسوم إيضاحية ؛ 20 سنتيمتر

ملاحظات

  • من مكتبة جامعة نديجي. تمت الرقمنة في المكتبة الوطنية بأوغندا بدعمٍ من مؤسسة كارنيغي بنيويورك.

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 10 يناير 2014