خريطة الدفاع الساحلي

الوصف

في عام 1853، دخل العميد البحري ماثيو ك. بيري (1794-1858)، من القوات البحرية الأمريكية، إلى ميناء يوكوهاما بالقرب من إيدو (طوكيو) بأسطول مهيب من الباخرات الحربية. وكان هدفه هو إجبار اليابان على الانفتاح بعد قرابة القرنين من العلاقات المحدودة مع العالم الخارجي. دفعت زيارة بيري شوغونية إيدو، والإقطاعيين في المنطقة، لإعادة النظر في طريقة حماية السواحل والأمر ببناء الحصون حول ما يُعرف في الوقت الحاضر باسم خليج طوكيو. تُصور هذه الخريطة نظام دفاع أوكاتام (الدفاع الساحلي) كما كان في عام 1852، كما تُوفر معلومات عن الأجانب الذين توافدوا على المنطقة منذ ذلك الوقت. يحتوي الرسم البياني الشبكي المُلصق أسفل الخريطة على الشارات الموروثة والصولجانات المزخرفة للساموراي (الأمراء الإقطاعيين) والذين كانوا مسؤولين عن حماية المناطق الساحلية التي كانت تحت رقابتهم الإدارية. وُضِعت الخريطة بحيث يكون اتجاه الشمال في أسفل اليسار، وتكون العاصمة إيدو في الركن السفلي الأيسر. خططت الشوغونية في البداية لبناء أحد عشر حصناً ولكنها استطاعت فقط استكمال خمسة منها. تظهر أيضاً الحصون وقياساتها أسفل الركن الأيسر، بين الأساطيل الأجنبية والعاصمة.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

العنوان باللغة الأصلية

神国伏夷武徳安民 御固泰平鑑

نوع المادة

الوصف المادي

خريطة واحدة : مطبوعة من القوالب الخشبية ؛ ملونة، 30 × 83 سنتيمتر، مطوية في غلاف أبعاده 17 × 11 سنتيمتر.

ملاحظات

  • ليست مرسومة حسب المقياس.

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 16 أكتوبر 2012