اليابان، من هوكايدو إلى كيوشو

الوصف

رسم هذه الخريطة تاداتاكا إينو (1745–1818)، وهو عالم فلك ومسَّاح هاوٍ أنتج خرائط ذات دقة متناهية وكان له تأثير عظيم على رسم الخرائط في اليابان. تُظهِر خريطة إينو الكبيرة لليابان، التي تمتد على مجموع 214 صحيفة، الحدود الساحلية للأرخبيل بالكامل إلى جانب الأنهار والطرق الرئيسية. ولاستكمال الخريطة، قام إينو وفريقه بمجموع عشر رحلات مَسح على مدار أكثر من ستة عشر عاماً. كانوا يستخدمون تقنية المَسح الاجتيازي بدلاً من المسح التثليثي، وكانوا يقيسون المسافات من نقاط ثابتة مستندة على الملاحظة واتجاهات البوصلة والمراقبات الفلكية. كان إينو في البداية يمول عمله بنفسه، ولكن شوغون توكوغاوا وفر فيما بعد الدعم وفي النهاية قام بتمويل ثمانين بالمئة من المشروع. أبهرت التفاصيل الموجودة في خرائط إينو الأولى السلطات، التي كانت قلقة بشكل متزايد بشأن الدفاعات الساحلية والتعدِّي الأجنبي. يظهر تباين واضح بين خرائط إينو وبين الطُرُق التقليدية لرسم الخرائط التي كانت سائدة وقتها، وذلك نسبة لاستناد خرائطه على أساس حسابي بدلاً من الأساس السياسي_التاريخي. وعلى الرغم من ذلك، أبقى شوغون الخرائط محجوبة عن الجمهور الياباني إلى حدٍ كبير واستمر الضباط في استخدام وتحديث كوني إزو (الخرائط المحلية) الموجودة بالفعل حتى انهيار نظام حكم التوكوغاوا في عام 1868. نجح الطبيب الألماني فرانز فون زيبولد (1796–1866) في حمل نسخة من خريطة إينو خارج اليابان وقام بنشرها في أوروبا، حيث كان لها تأثير على رؤية الأجانب لليابان. توجد 60 نسخة فقط من خريطة إينو في اليابان. تم اكتشاف هذه المجموعة شبه المُكتَمِلة والمكونة من 207 خريطة في مكتبة الكونغرس في عام 2001.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

العنوان باللغة الأصلية

大日本沿海輿地全図

مواضيع أخرى

نوع المادة

الوصف المادي

مخطوطة خريطة بالألوان المائية والحبر الأسود وفرشاة على ورق الأرز. 207 خريطة : ملونة ؛ على صحائف أبعادها 86 × 104 سنتيمتر أو أصغر مطوية إلى أبعاد 40 × 27 سنتيمتر أو أصغر.

ملاحظات

  • مقياس الرسم حوالي 1:43,600.
  • الصحائف الأصلية المفقودة 12 و34 و35 و107 و133 و157 و164.

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 16 أكتوبر 2012