ورقة من المزامير البيندكتية

الوصف

كان بسالتاريوم بينيديكتينوم كوم كانتيتشيس إت إيمنيس (المزامير البيندكتية بالإضافة لأناشيد دينية وترانيم) التي ترجع لعام 1459 ثالث أكبر مشروع من مهد الطباعة في ماينز، وأقدم مثال لكتاب بيندكتي مطبوع. بعد قيام يوهان غوتنبرغ بطباعة إنجيله الشهير الذي يرجع إلى حوالي عام 1455، أقام دائنه الأساسي يوهانز فوست (1400−1466) دعوى لاسترداد تمويله ومُنِح مطبعة غوتنبرغ ومعداتها. وبعد ذلك دخل كل من فوست وبيتر شوفر من ماينز في تجارة سوياً، وقاموا بطباعة مزامير مُعَدة للطقوس الربانية الرومانية في عام 1457، ومزامير ثانية أُعيد ترتيبها للاستخدام الرهباني بتفويض من بندكتيي ماينز. كان رهبان ماينز ينتمون إلى جماعة بورسفلد، وهي مثال للتجديد الرهباني في شمال ألمانيا عشية حركة الإصلاح. وعلى الرغم من أن الرهبان البندكتيين عادةً ما كانوا يُعتَبَرون ناسخي مخطوطات، إلا أنهم تبنّوا بحماسة تقنية الطباعة الجديدة. أُعيد استخدام هذه الورقة، التي تعرض المزامير (64)63 و(65)64، فيما بعد في غلاف كتاب.

آخر تحديث: 14 نوفمبر 2013