عن النذور الرهبانية

الوصف

في كتاب دي فوتيس موناستيتشيس (عن النذور الرهبانية) هذا، شن مارتن لوثر هجوماً على الحياة الرهبانية. ظهر الكتاب بعد حوالي أربع سنوات من نشره أطروحاته الخمس وتسعين في فيتنبرغ، وشكَّلَ مُكَوِناً هاماً ضمن خطط لوثر العريضة لإصلاح الكنيسة المسيحية في الغرب. في هذا الكتيب، الذي كتبه لوثر خلال إقامته بقلعة فارتبورغ في عام 1521— وهي فترة تجاوز فيها حملاته على صكوك الغفران إلى أمور أخرى—يزعم المُصلِح العظيم أنه في إمكان الرهبان والراهبات أن يخرقوا نذورهم دون أن يكونوا قد ارتكبوا خطيئة، بما أن هذه النذور باطلة على أي حال. يُشكِل دي فوتيس موناستيتشيس أحد أجزاء سلسلة من المنشورات التي تُعالج مختلف الأسرار المُقدسة الخاصة بالكنيسة الكاثوليكية، بما في ذلك القداس والاعتراف. وقد استغل لوثر أيضاً إقامته في فارتبورغ ليبدأ العمل على تحفته الأدبية، وهي ترجمة الكتاب المقدس من اللغات الأصلية إلى الألمانية.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

د.ج. ملشيور لوتر

العنوان باللغة الأصلية

De votis monasticis

نوع المادة

الوصف المادي

60 صفحة ؛ 21 سنتيمتر

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 11 سبتمبر 2012