وصف مالطة

الوصف

تم نشر ديا ديسكريسيوني دي مالطة (وصف مالطة) خلال العهد الأول للطباعة على جزيرة مالطة. كانت مالطة في ذلك الوقت محكومة من قِبل جماعة دينية، هي جماعة الإسبتارية (المعروفة أيضاً باسم فرسان مالطة)، والتي كانت تتحكم في الجزيرة باعتبارها إقطاعية من الإمبراطور الروماني المقدس. ولأن الجماعة كانت معفاة من سلطة الأسقف المحلي، كثيراً ما كانت تنشب صراعات حول الولاية الكنسية. وللفصل بين الجماعة والأسقف، عيَّن البابا في عام 1561 محقِّقاً مُقيماً ليقوم بتأسيس محكمة في مالطة، وبذلك أقام سلطة كنسية ثالثة على الجزيرة الصغيرة. عندما أسس السيد الأكبر خيان-بول لاسكاريس دي كاستيار (1636-1657) مطبعة في مالطة في عام 1642 لطباعة الكتب التي تستخدمها الجماعة، افترض أن مطبوعاتها تتطلب فقط إجازة طبع (رخصة طبع) من الجماعة ومن قاضي محكمة التفتيش الباباوي. وعارض أسقف مالطة، ميشيل بلاغير كاماراسا ذلك. ووصل الخلاف إلى روما للفصل فيه، وفي النهاية، في عام 1664، تم إغلاق مطبعة الجماعة—المطبعة الوحيدة في مالطة. لم تُستأنف الطباعة حتى عام 1756. كانت الأعمال المطبوعة الأولى للجماعة ذات أهمية أو فائدة محلية ثانوية لأعضاء الجماعة. لكن هذا العمل لجيوفاني فرانسيسكو أبيلا، نائب رئيس الجماعة، كان مشروعاً أكثر طموحاً يستهدف جمهوراً محلياً عريضاً. كان أبيلا معنياً إلى حد بعيد بالمطبعة وبمراقبة مطبوعاتها. يعبر كتابه المُزَخرَف بثراء عن المهارات التقنية للطابع، باولو بوناكوتا. كان الكتاب يهدف في الأساس إلى غرس الكبرياء والثقة في النفس بين الطبقات المُثقفة بمالطة. وقد كان ذلك أمراً استثنائياً بالنسبة لزمانه، لأن حكام مالطة لم يكونوا من سكان الجزيرة الأصليين.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

باولو بوناكوتا، مالطة

العنوان باللغة الأصلية

Della descrittione di Malta isola nel mare Siciliano con le sve antichita, ed altre notitie, libri quattro

المكان

مواضيع أخرى

نوع المادة

الوصف المادي

14 صفحة بلا ترقيم، 573 صفحة مُرَقَمة، 16 صفحة بلا ترقيم : رسوم إيضاحية، خريطة ؛ 31 سنتيمتر

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 10 إبريل 2013