تاريخ اللغة الأردية

الوصف

نُشر هذا العمل في دلهي عام 1920، وهو عرضٌ لتاريخ اللغة الأردية منذ نشأتها وحتى ظهور الأدب الأردي. تشترك اللغة الهندية والأردية في الأصل الهندوآرياني، إلا أن اللغة الأردية ترتبط بأسلوب خط النستعليق الفارسي الأصل وتُقرأ من اليمين إلى اليسار، بينما تشبه اللغة الهندية السَنِسكريتية وتُقرأ من اليسار إلى اليمين. ربما بدأت باكورة التأثيرات اللغوية على تطور اللغة الأردية بالفتح الإسلامي للسند في عام 711. بدأت اللغة تتطور تدريجيًا من خلال الاحتكاك باللغة الفارسية والعربية أثناء الغزوات الفارسية والتركية لشبه القارة الهندية بدءًا من القرن الحادي عشر فصاعدًا. تَجَلّى تطور اللغة الأردية أثناء عصر سلطنة دلهي (1206–1526) والإمبراطورية المغولية (1526–1858). عندما توسعت سلطنة دلهي وامتدت جنوبًا إلى هضبة الدكن، تأثرت اللغة الأدبية بلغات الجنوب والبنجابية والهاريانفية، وبالاستخدام الصوفي والديواني للغة. يرجع تاريخ أول قصيدة إلى القرن الخامس عشر، ويُمثل كل من القرنين الثامن عشر والتاسع عشر الحقبة الذهبية للشعر الأردي. يرجع تاريخ النثر الديني الأردي إلى عدة قرون سابقة، بينما ازدهرت الكتابات العلمانية بدءًا من القرن التاسع عشر. تُمثل اللغة الأردية الحديثة اللغة القومية في باكستان ويتحدثها عدة ملايين من السكان في الهند.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

مطبعة موجتاباي، دلهي، الهند

العنوان باللغة الأصلية

اردو زبان کی تاریخ

نوع المادة

الوصف المادي

104 صفحة ؛ 17.2 × 13.5 سنتيمتر

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 11 مايو 2015