مؤسسات التعليم الإسلامي العَهِيد في هندوستان

الوصف

يُغطي هذا العمل تاريخ التعليم المدرسي الديني في الهند، بدءًا من وضع أساساته الأولى في عهد السلطان محمود الغزنوي (979–1030)، الذي كان راعيًا للعِلم وحاكمًا لإمبراطورية مترامية الأطراف تضمنت معظم ما يُعرَف الآن بأَفْغَانِسْتَان وإيران الشرقية وباكستان وشمال غربي الهند. انتشرت المدارس الدينية الإسلامية بعد بداية حقبة سلطنة دلهي في عام 1206، والتي جعلتها ضمن أقدم المؤسسات الفعالة القائمة في الهند. كانت المدارس في بداياتها مراكزًا للتعلم، حيث شَبّ أبناء الحكام والموظفين الحكوميين على تعاليمها. عندما ضعف الحكم الإسلامي بقدوم الحكم الاستعماري البريطاني، فقدت المدارس الدينية سمعتها كمراكز للتميز وعانت من منافسة التعليم الحديث لها. أثارت مشاركة مديري المدارس في انتفاضة 1857 شبهات البريطانيين تجاههم وجعلتهم مجرمين في نظرهم، ومع ذلك تم إحياء التعليم الإسلامي بتأسيس معهد إسلامي سُمي بدار العلوم في ديوبناد. لَعِب المعهد دورًا مزدوجًا في غرس بذور المعرفة الإسلامية وحشد جموع المسلمين من الهنود للمشاركة في حركة النضال القومية التي هَدِفَت إلى طرد البريطانيين خارج البلاد. يُفَصّل هذا الكتاب توزيع المدارس ويَصِف أساليب التدريس ومنهاج الدراسة في المدارس الدينية الهندية والفارسية. كذلك يتضمن معلومات حول الطلاب والباحثين ذائعي الصيت في النظام التعليمي الإسلامي بالإضافة إلى الشعراء وقصائدهم.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

الشيخ عبد الكريم، أمريتسار، الهند

العنوان باللغة الأصلية

ہندوستان کی قدیم اسلامی درسگاہیں

نوع المادة

الوصف المادي

130 صفحة ؛ 23.4 × 15.1 سنتيمتر

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 11 مايو 2015