فراشة من الورق المقوى خاصة بوالت ويتمان

الوصف

تظهر هنا الفراشة المصنوعة من الورق المقوى والملونة ببراعة والتي كانت للشاعر الأمريكي والت ويتمان. في عام 1877، التقط و.كرتيس تايلور من ستوديو برودبينت & تايلور في فيلادلفيا صورةً لويتمان ممسكاً بالفراشة، وهي صورة اِنْتَوَى ويتمان استخدامها كواجهة طبعته الجديدة من ديوان أوراق العشب. ولتعزيز صورته كواحد من محبي الطبيعة، زَعَم ويتمان أن هذه الحشرة كانت حقيقية وأنها كانت أحد "أصدقائه المقربين." غير أنه يبدو جلياً أن الفراشة المصنوعة من الورق المقوى والمُصممة باستخدام قالب كانت في الواقع إحدى أدوات الزينة التي تستخدم في التصوير الفوتوغرافي. وقد كانت الفراشة مطوية بداخل أحد دفاتر ويتمان الأولى الممنوحة لمكتبة الكونغرس عام 1918، وهي الآن ضمن مجموعات المكتبة. طُبِعَت عليها كلمة "Easter" رأسياً بطول ظهرها، بالإضافة إلى كلمات إحدى ترانيم جون ميسون نيل. وقال الدكتور ريتشارد موريس باك، وهو أحد ورثة ويتمان الأدبيين، أن الفراشة بالنسبة لويتمان كانت تمثل سايكي (وهي إلهة الروح عند اليونان)، أو روح الشاعر نفسه.

آخر تحديث: 16 أكتوبر 2012