سيملا. أشجار التنوب بأنانديل -- بينوس إكسيلسا

الوصف

هذه اللوحة المائية هي جزءٌ من مجموعة مكونة من 18 لوحة رسمها ويليام تايلور (1808-1892) تتناول موضوعات هندية، ويرجع تاريخها إلى حوالي 1842-1845. عاش تايلر، الذي عَمِل بالخدمة المدنية في شركة إيست إنديا، في الهند من عام 1829 وحتى 1867. صار تايلر مفوض الحكومة في باتنا عام 1855، وشارك في قمع تمرد الجنود الهنود عام 1857. اعتبر رؤساؤه أن التدابير التي اتخذها ضد السكان المحليين اتسمت بشدة قسوتها، وتم إيقافه عن العمل وتخفيض رتبته. قام تايلر، الرسام الهاوي المتحمس، برسم وتلوين المناظر الطبيعية ومشاهد من الحياة اليومية، كما رسم البلاط والجيش والرداء الهندي اليومي لأفراد من شتى مناحي الحياة. اشتمل رسومات توضيحية لعادات وأعراف الهنود والهنود-البريطانيين المرسوم على الحجر من الرسومات الأصلية من الحياة، الذي تم نشره في لندن عام 1842، على ست من رسوماته. في العامين 1881 و1882، نشر تايلر سيرته الذاتية المكونة من مجلدين، ثمانية وثلاثون عاماً في الهند، مزودة بـ100 من رسوماته. يُصور تايلور هنا أحد المباني وشخصين في بستان تحيط بهما أشجار التنوب، بالإضافة إلى تحديد نوع الأشجار وهو بينوس إكسيلسا (الصنوبر الأزرق). مَثَّلت أنانديل متنزهاً للمقيمين بسيملا في فصل الصيف، حيث ارتادوها للتمتع بممارسة الكريكت والبولو. الرسم من مجموعة آن.أس.كي. براون العسكرية في مكتبة جامعة براون.

آخر تحديث: 18 مايو 2012