الساحر

الوصف

يُعد هذا الكتاب اليَدِيشي الصغير، الذي وضَع رسومَه التوضيحية مارك شاغال، نتاج لالتقاء العديد من التيارات التي يُمثلها يهود أوروبا الشرقية خلال أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين. كتب الكتاب أي. إل. بيريتز (1852–1915)، الشخصية البارزة في عصر التنوير اليهودي، والذي حظي بالتوقير لقصصه ومسرحياته وقصائده باللغتين العبرية واليديشية. وكالعديد من أعمال بيريتز، فإن دير كُونْسينْماخَر (تُرجمت لألفاظ مختلفة منها الساحر أو المحتال) تستمِدُّ إلهامها من القصص الشعبية لليهود الحسيديين، في هذه الحالة تلك الأساطير المتعلقة بشخصية إيليا النبي ذي المعجزات، الذي يزور، متنكِّراً ومُخفِياً هويته، زوجين فقيرين ممن يخشون الله في ليلة عيد الفِصح لتحويل فقرهم إلى غِنى. نُشرت القصة لأول مرة قبل سنوات عدة من إصدار هذه الطبعة، التي تَظهر أهميتها فيما تحويه من رسوم توضيحية بالأبيض والأسوَد نفذها شاغال، الذي كان فناناً مشهوراً بالفعل في وقت النشر، وتربطه علاقات فريدة من نوعها بالوسط الثقافي اليهودي ورموزه. في خطاب يرجع إلى عام 1923، سجل شاغال الظروف المحيطة برسوماته الخاصة بهذا الكتاب: "لم أكن أعرف بيريتز شخصياً. فقط عندما طَلب مني ناشر (لا أتذكره) أن أضَع رسومات لقصص بيريتز، الساحر، بدأتُ بقراءتها. كنت مندهشاً . . . فقد طَفَتْ الصور والرموز اليهودية المتواضعة الرائعة مِن على الصفحات البيضاء الصغيرة. . . . وبالفعل، منذ مرحلة الطفولة، ألَمْ تَعْلَق هذه الأشياء بداخلنا تماماً - تلك الإيقاعات، أيام السبت، أمسيات الجمعة والقبعات المخملية، حبك الأول والمناظر الطبيعية وهي تتنفَّس مع الترانيم، وآخر نغمات يُصدرها المُرتِّل المتُعب، واليهود، اليهود على الأرض والذين ارتقوا إلى السماء."

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

فيلنر فيرلاغ فان بي. أيه. كليتسكين، فيلنيوس

العنوان باللغة الأصلية

דער קונצענמאכער

نوع المادة

الوصف المادي

13 صفحة: رسوم توضيحية

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 27 سبتمبر 2013