خريطة إلينيوي وميزوري

الوصف

كان ديفيد بور (1803-1875) ماسح أراضٍ ورسام خرائط، وقد شغل منصب طبوغرافي تابع لإدارة مكاتب البريد الأمريكية في الفترة ما بين 1832-1838، كما عَمِل جغرافياً تابعاً لمجلس النواب في الفترة ما بين 1838-1847. جمع بور معلومات من مدراء مكاتب البريد الموجودة في جميع أنحاء الدولة حول مسارات النقل— طرق نقل البريد والسكك الحديدية والقنوات— ومواقع مكاتب البريد لتصميم مجموعة كبيرة من خرائط الولايات والأقاليم، وذلك بتوجيه من المدير العام لمكتب البريد. نشرت مؤسسة جون آروسميث البارزة لصنع الخرائط بلندن الأطلس الأمريكي بقلم بور عام 1839، وهو يعرض صورة مفصلة لأنماط الاستيطان والنقل في الولايات المتحدة في العقود السابقة للحرب الأهلية. مبينة هنا خريطة إلينيوي وميزوري من تصميم بور، وهي واحدة من بين الخرائط الـ13 الموجودة بالأطلس. صارت إلينيوي إقليماً عام 1809، باعتبارها جزءاً من الإقليم الشمالي الغربي، والولاية رقم 21 عام 1818. توضح الخريطة قناة إلينيوي وميتشغان شبه المكتملة التي ربطت بين نهر شيكاغو ونهر إلينيوي، مما أدى إلى إنشاء رابط مائي مباشر بين البحيرات العظمى ونهر الميسيسيبي. نالت الولايات المتحدة ميزوري كجزء من صفقة شراء لويزيانا لعام 1803، وتم اعتبارها مقاطعة في 1812، وصارت الولاية رقم 24 عام 1821. عُرِفت سانت لويس، الواقعة بالقرب من ملتقى نهري الميسيسيبي وميزوري، ببوابة العبور إلى الغرب.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

جون آروسميث، لندن

العنوان باللغة الأصلية

Map of Illinois and Missouri

نوع المادة

الوصف المادي

خريطة واحدة من أطلس ذي أوراق قابلة للفصل: ملونة يدوياً، مثبتة على القماش؛ 130 × 130 سنتيمتر أو أصغر، مطوية في حافظة أبعادها 50 × 33 × 7 سنتيمتر

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 4 يناير 2016