منظر لفيلادلفيا، حوالي 1770

الوصف

كانت فيلادلفيا، مقر المؤتمر القاري الأول والثاني، واحدة من أكبر مدن الولايات الأمريكية وأكثرها تطوراً خلال القرن الثامن عشر. التقطت هذه الصورة التي ترجع إلى سبعينيات القرن الثامن عشر على الأرجح قبل فترة وجيزة من بدء حرب الاستقلال الأمريكية، وهي تصور فيلادلفيا كمدينة أوروبية بها ميناء وبنايات فخمة على طول الواجهة البحرية المزدحمة. توجد تعليقات أسفل الصورة باللغة الألمانية والفرنسية تقول: "فيلادلفيا، عاصمة ولاية بنسلفانيا الواقعة بأمريكا الشمالية، التي أسسها ويليام بين (الذي منحه ملك إنجلترا تشالز الثاني الولاية بأكملها) عام 1682 بين نهرين صالحين للملاحة، وقد أُطلق عليها هذا الاسم حتى يعيش سكانها معاً في أخوة ووئام." تقع فيلادلفيا على ضفتي نهر شيلكيل ونهر ديلاوير، وقد تطورت في فترة الاستعمار باعتبارها ميناءً أطلنطياً رئيسياً ومركزاً للتجارة والسياسة. وقد صمم هذه الصورة بالتازار فردريك ليزلت، نحات اشتهر في أوغسبرغ، ألمانيا في أواخر القرن الثامن عشر.

آخر تحديث: 12 فبراير 2016