خريطة لأجزاء المنطقة المحيطة بفيلادلفيا، متضمنة جزءاً من نيوجيرسي ونيويورك، 1776

الوصف

نُشرت هذه الخريطة التي تتضمن بنسلفانيا الشرقية ونيو جيرسي والمنطقة التي تحيط بولاية نيويورك، في جينتلمانز ماغازين في سبتمبر عام 1776. وكانت المستعمرات الأمريكية قد أعلنت استقلالها قبل هذا التاريخ بشهرين وكانت تثور ضد بريطانيا، لذلك كان الصراع القائم بأمريكا الشمالية يثير اهتمام قراء هذه المجلة الشهرية الشهيرة. وأوضح المقال المصاحب: "إنها (أي الخريطة) تشمل جزء من أمريكا يُعتبر حالياً الهدف الرئيسي للجيش البريطاني. في حالة خضوع نيويورك فجأة، فهناك احتمال كبير أن يتم الهجوم على فيلادلفيا بعدها مباشرة، وذلك نظراً لأن المسافة من بلدة لأخرى يمكن تجاوزها سيراً على الأقدام خلال أربعة أيام، أو ثمانين ميلاً والطريق جيد؛ وفي حالة هزيمة الجيش الرئيسي بقيادة الجنرال واشنطن، لن يكون هناك خوف من حدوث مقاومة مؤثرة. في الواقع، سيؤدي وقوع الهزيمة، على الأرجح، إلى وضع نهاية للمقاومة؛ وذلك وبالنظر إلى موقع الجيش الإقليمي الحالي، فلن يفلت منهم الكثير إذا ما هزموا." وبالفعل احتل البريطانيون نيويورك، وكما تنبأ المقال، تحركوا في اتجاه فيلادلفيا. ولكن واشنطن تمكن من الهرب من نيويورك وحقق انتصارات في ترينتون في 26 ديسمبر 1776، وفي برنستون في 3 يناير 1777، وبذلك حافظ على جيشه وحارب لمدة ستة أعوام أخرى حتى ضمان الاستقلال.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

جينتلمانز ماغازين، لندن

العنوان باللغة الأصلية

A Map of the Country round Philadelphia Including Part of New Jersey and New York, 1776

نوع المادة

الوصف المادي

خريطة واحدة ؛ 17 × 21 سنتيمتر

ملاحظات

  • المقياس حوالي 1:1,625,000.

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 13 إبريل 2012