خريطة الولايات المتحدة غرب الميسيسيبي بما فيها الطُرُق إلى جبل بايكس بيك وطريق البريد البري إلى كاليفورنيا ومسوحات سكة حديد المحيط الهادئ، 1859

الوصف

اعتمد د. ماك-غوان وجورج هـ. هيلدت في إعداد خريطة الولايات المتحدة غرب الميسيسيبي لعام 1859 على خريطة رسمية أعدتها هيئة مسوحات سكة حديد المحيط الهادئ في عام 1857. تَوصّل الأمريكيون في خمسينات القرن التاسع عشر إلى أنهم في حاجة لبناء طريق سكة حديدية يمتد عبر القارة ليصل بين شرق البلاد ووسطها وساحل المحيط الهادئ. فَوّض الكونغرس الأمريكي قسم الخدمات الطوبوغرافية بالجيش للقيام بعمليات المسح الهندسي والتقييمات العامة لخمسة طرق محتملة: من سانت بول بولاية مينيسوتا؛ من كاونسل بلافز بولاية أيوا؛ من سانت لويس بولاية ميزوري؛ من ممفيس بولاية تينيسي؛ ومن فيكسبرغ بولاية ميسيسيبي. وقد اندلعت منافسة شرسة بين المدن والولايات والمجموعات التجارية حتى تفوز بالمحطة الأخيرة الشرقية من السكة الحديدية العابرة للقارات. تضرب هذه الخريطة مثالاً رائعاً للخريطة الترويجية التي هدفت للحث على الاستقرار والاستثمار في منطقة الغرب الأمريكي. تُلقي الخريطة، التي تم نشرها في سانت لويس، الضوء على الطرق المحتمل تفرعها من تلك المدينة. ويرجع التركيز على جبل بايكس بيك إلى اكتشاف الذهب وقتها في كولورادو. تم تلوين الخريطة يدوياً، ووضعها في إطار مزخرف، وتُوَضِح مجاري المياه وحدود الولايات والمدن والبلدات، وشبكات النقل والاتصالات.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

ليوبولد غاست & وأخوه، سانت لويس

العنوان باللغة الأصلية

Map of the United States West of the Mississippi Showing the Routes to Pike's Peak, Overland Mail Route to California, and Pacific Railroad Surveys, 1859

نوع المادة

الوصف المادي

خريطة واحدة : ملونة يدوياً ؛ 58 × 72 سنتيمتر مطوية في غلاف أبعاده 16 × 11 سنتيمتر

ملاحظات

  • المقياس حوالي 1:5,000,000. تظهر التضاريس من خلال التظليل.

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 18 فبراير 2015