كتاب الحاوي في الطب

الوصف

كان أبو بكر محمد بن زكريا الرازي (المعروف أيضاً بأسمائه اللاتينية، رازيس أو راسيس، حوالي 865–925) عالماً موسوعياً وطبيباً وفيلسوفاً فارسياً قدم إسهامات عظيمة وباقية في مجالات الطب والموسيقى والفلسفة والخيمياء، وأَلّف أكثر من 200 كتاباً ودراسة. اشتهر في مجالي الطب والكيمياء وأجرى التجارب الكيميائية لابتكار أدوية لعلاج أمراض معينة. اتّبع الرازي منهجاً علمياً في بحثه ودراساته معتمداً على عمليات الرصد والملاحظة، مما أعطى لتجاربه الكيميائية قيمة خاصة. يُعد كتاب الحاوي في الطب أكثر أعمال الرازي رواجاً بين الأوروبيين، وقد ترجمه فرج بن سالم، وهو طبيب يهودي من أصل صقلي، وَظَّفَه تشارلز من أنجو لترجمة الأعمال الطبية إلى اللاتينية عام 1279، وذلك تحت عنوان كونتينينس رازيس . كذلك يُعرَف هذا الكتاب في اللاتينية باسم كونتينينس ليبر وفي الإنجليزية باسم الحياة الفاضلة. تظهر هنا الطبعة النادرة من كونتينينس رازيس التي ترجع إلى العام 1529، والتي طبعها يوهانس همان في البندقية.

آخر تحديث: 7 مارس 2017