الخلاصة في الحساب

الوصف

كان بهاء الدين محمد بن حسين العاملي، المعروف أيضاً بالشيخ البهائي، أحد موسوعيي بلاد فارس الصفوية الشهيرين وأحد ألمع مفكريها. وُلِد في عام 1547 (935 هـ) بالقرب من جبل عاملة بسوريا. هاجر بهاء الدين مع أسرته إلى بلاد فارس (ربما هرباً من اضطهاد العثمانيين للمسلمين الشيعة)، حيث نال أخيراً مكانة مبجلة في بلاط الشاه عباس. وتوفي في أصفهان عام 1621 (1030 هـ). كان العاملي مؤلِّفاً غزير الإنتاج، حيث كتب في مجالات علم الفلك والرياضيات والفقه وغيرها، كما كان أيضاً شاعراً نظم شعره باللغتين الفارسية والعربية. يتضمن أشهر أعماله الأدبية، كشكول (وعاء المتسول)، تفاصيل رحلاته العديدة في العالمين الفارسي والعثماني. لا تزال معظم إسهامات العاملي العلمية والرياضية المهمّة باقية لم تُدْرَس بالتفصيل. كان كتاب الخلاصة في الحساب من أكثر الأعمال شهرةً في منطقة الشرق الأوسط حتى القرن التاسع عشر. يحتوي الكتاب على مقدمة وعشرة فصول، يتضمن عاشرها تمرينات وخاتمة، وينتهي بإهداء إلى بهادور خان، أحد أفراد البيت الصفوي. تشير بيانات نسخ المخطوطة الحالية إلى أنه قد تم نسخها بالقرب من ولاية سَهَارانْبُور بالهند المغولية. المخطوطة مكتوبة بخط النستعليق بالحبر الأسود والأحمر، وتحوي أشكالاً هندسية في الهوامش بين السطور. يقول الناسخ، باللغة الفارسية، أنه تم الانتهاء من المخطوطة في أحد أيام الجمعة بعد انقضاء "الجزء الأول" من الصباح. وفي مقطع شعري ذي بيتين سأل الله أيضاً المغفرة لكل من "المؤلف والقارئ والمُراجِع". تم نشر ترجمة لكتاب الخلاصة في الحساب بقلم العالم اللغوي وعالم وصف الأجناس البشرية ج. هـ. ف. نيسلمان في برلين عام 1843. ثم ظهرت طبعة فرنسية (مترجمة من الألمانية) عام 1864.

آخر تحديث: 17 يونيو 2014