خريطة عامة  تبين  الاستطلاعات والاستكشافات للبعثة، 1907-1909

الوصف

كان إرنست شاكيلتون على رأس البعثة البريطانية إلى أنتاركتيكا للفترة 1907-09، التي بدأت عندما تركت فورت ليتيلتون في نيوزيلندا على متن السفينة نمرود في 1 كانون ثاني 1908. وفي 3 شباط، ترك النمرود شاكيلتون ومجموعة من 14 ونزلوا إلى رأس رويدز. تفرق الرجال إلى ثلاث مجموعات. وكانت إحدى هذه المجموعات ستحاول الوصول إلى القطب الجنوبي، ومضت الثانية منها شمالا للوصول إلى القطب المغناطيسي الجنوبي، بينما كانت الثالثة ستقوم باستكشاف الجبال الواقعة في غرب بحر مكردو. وفي 29 تشرين أول توجه شاكيلتون مع ثلاثة من رفاقه وأربعة من الخيول نحو القطب الجنوبي. وبعد معاناة فائقة وصلوا في 9 كانون ثاني 1909 إلى ارتفاع على خط عرض 88 درجة و23 دقيقة جنوبا، وكان ذلك يفوق ما وصلت إليه أية بعثة من قبل. وهناك أجبروا على الرجوع نظرا للعواصف الثلجية الشديدة وانخفاض الإمدادات. وتتتبع هذه الخريطة المأخوذة من مقالة كتبها شاكيلتون في 1909، مسار المستكشفين الثلاث والسفينة نمرود، التي عادت المجموعة على متنها سالمة إلى نيوزيلندا. أنجزت البعثة اكتشافات علمية هامة في الجيولوجيا وعلم الأحياء وغيرها من المجالات. وبعد حوالي ثلاث سنوات، في 14 كانون أول 1911 وصل  النرويجي رونالد أموندسون مع أربعة من رفاقه أخيرا إلى القطب الجنوبي.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

الجمعية الجغرافية الملكية، إنجلترا

العنوان باللغة الأصلية

General Map Showing the Explorations and Surveys of the Expedition, 1907-09

نوع المادة

الوصف المادي

1 خريطة ملونة : 39 × 39 سنتيمتر

ملاحظات

  • مقياس 1:6،000،000

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 19 أكتوبر 2015