مقبرة فيلادلفيا في طريق باسيونك

الوصف

تُظهِر هذه المطبوعة الحجرية التي ترجع لحوالي عام 1850 منظراً للكنيسة الصغيرة في مقبرة فيلادلفيا (يُشار إليها أيضاً باسم مقبرة فيلادلفيا الجديدة)، بمواجهة جادة باسيونك بين شارعي توينتيث وتوينتي سَكند. يتلكأ بعض المارة خارج الجدار الحجري وبوابة العربات. افتُتِحت مقبرة فيلادلفيا عام 1828؛ وأُقيمت آخر مراسم دفن فيها عام 1902. نُقِلت الجثامين إلى مقبرة أرلينغتون في دريكسيل هيل في حوالي عام 1915. نفَّذ هذه المطبوعة توماس إس. سنكلير (حوالي 1805-1881). وُلِد سنكلير في جزر أوركني الاسكتلندية، ونَشِط في فيلادلفيا بحلول عام 1833، حيث بدأ سريعاً في إدارة عمله الخاص وأصبح واحداً من أوائل منتجي المطبوعات المحليين الذي عملوا في الطباعة الحجرية الملونة. كان سنكلير مصمم مطبوعات حجرية عملياً طوال حياته المهنية، حيث أصدر جميع أنواع المطبوعات الحجرية، بما في ذلك الخرائط والإعلانات ومناظر المدن والمناظر الطبيعية وأغلفة النوتات الموسيقية واللوحات التصويرية والرسوم الكرتونية السياسية والشهادات والرسوم الإيضاحية للكتب.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

تي. سنكلير للمطبوعات الحجرية، فيلاديلفيا

العنوان باللغة الأصلية

Philadelphia Cemetery. On the Passyunk Road

الوصف المادي

مطبوعة واحدة : مطبوعة حجرية، مصبوغة بحجر واحد ؛ 40 × 56 سنتيمترات

ملاحظات

  • رقم الفهرس الرقمي: POS 576

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 29 ديسمبر 2015