متجر مواقد فورينغ وثوديم الرخيصة. رقم 87 شارع نورث سكند، فيلادلفيا

الوصف

تُصور هذه المطبوعة الإعلانية التي ترجع لعام 1846مستودع المواقد المكون من ثلاثة طوابق ونصف، والذي يُديره فريدريك فورينغ وسيه. إيه. ثوديم في رقم 87 شارع نورث ساكند، فيلادلفيا. يَظهر موظف وهو يساعد متسوقة في الطرق المؤدية إلى المداخل المفتوحة، وهناك عامل أمريكي من أصل إفريقي يحمل موقداً. تصطف واجهة عرض من المواقد على الرصيف وجدران المتجر. ويعمل عُمال بيض في الطابق الثاني، بالقرب من نوافذ مفتوحة. وهناك عربة يجرها حصان تغادر من مخرج مجاور. بدأ العمل في مؤسسة فورينغ وثوديم، وهي واحدة من أوائل المؤسسات المُصنعة للمواقد المنزلية في المدينة، عام 1828 وكانت تقوم في شارع نورث سكند في الفترة من 1845 حتى 1847. صمَّم المطبوعة ويليام إيتش. رِيْس، أكثر مُصممي المطبوعات الحجرية إنتاجاً للمطبوعات الإعلانية في فيلادلفيا خلال أربعينيات وخمسينيات القرن التاسع عشر. بدأ رِيْس، الذي ولد في بنسلفانيا حوالي عام 1818، نشاطه الحِرَفي حوالي عام 1844. وخلال خمسينيات القرن التاسع عشر عمل بشكل رئيسي مع مطابع فريدريك كُول وواغنر وماكغيغان في إنتاج المطبوعات الإعلانية المعروفة بتصويرها للتفاصيل البشرية. وعلى الرغم من أن ريس غالباً ما كان يتعاون مع مُصممي مطبوعات حجرية آخرين، إلا أن قائمة في دليل أوبراين للمشروعات تُشير إلى أنه بحلول عام 1850 قد أنشأ مؤسسته الخاصة به الكائنة في 17 شارع ساوث فيفث، أعلى شارع تشستنَت. وبعد فترة شراكة مع فرانسيس شيل استمرت من حوالي عام 1853 إلى 1855، نقل ريس مكان متجره في عام 1855 إلى الناصية الشمالية الشرقية لشارعي فورث وتشستنَت، حيث أنتج شهاداتٍ ومناظر وخرائط ومطبوعات عن الملاحة بالإضافة إلى المطبوعات الإعلانية.

آخر تحديث: 2 سبتمبر 2015