خطاب إحياءً لذكرى الملك إدوارد السابع، 20 مايو 1910

الوصف

هذه الوثيقة هي خطاب ألقاه ألفريد روبرت تاكر (1849–1914)، مطران أوغندا، في كنيسة كاتدرائية القديس بولس، في منغو بأوغندا، في 20 مايو عام 1910، بمناسبة القداس المُقام إحياءً لذكرى الملك إدوارد السابع، الذي وافته المنية في 6 مارس. وُلد إدوارد عام 1841، وتُوج ملكاً لبريطانيا العظمى وآيرلندا عام 1901، عَقِب وفاة والدته، الملكة فيكتوريا. وصف تاكر إدوارد بأنه "ملك أعتقد أن التاريخ سيذكره باعتباره 'إدوارد صانع السلام'." أولى إدوارد الشؤون الخارجية اهتماماً بالغاً، وسعى لتوطيد العلاقات البريطانية الفرنسية والروسية خلال الأعوام المصيرية التي سبقت الحرب العالمية الأولى، بالإضافة إلى مساعيه لإخماد نيران الاضطرابات التي بدأت في الاشتعال بين بلاده والإمبراطوريتين الألمانية والنمساوبة المجرية. هذا الخطاب جزء من مجموعة مجلدة من عشر وثائق تتناول التاريخ المبكر للكنيسة الأنغليكانية في أوغندا، وهي محفوظة بمكتبة الجامعة المسيحية بأوغندا في موكونو، بالقرب من كمبالا. قامت الكنيسة الأنغليكانية في أوغندا بتأسيس الجامعة عام 1997، والتي تضم كلية المطران تاكر للعلوم الدينية، والتي أُنشأت عام 1913.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

طُبع بواسطة شركة أوغندا المحدودة

العنوان باللغة الأصلية

An Address in Memory of King Edward VII, May 20, 1910

نوع المادة

ملاحظات

  • من الجامعة المسيحية في أوغندا. تمت الرقمنة في المكتبة الوطنية بأوغندا بدعم من مؤسسة كارنيغي بنيويورك.

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 10 يناير 2014