رومانيا

الوصف

استعداداً لمؤتمر السلام الذي كان متوقعاً أن يتبع الحرب العالمية الأولى، أَسستْ وزارة الخارجية البريطانية في ربيع عام 1917 قسماً خاصاً أُوكِلت إليه مهمة إعداد خلفيات تاريخية يمكن للمبعوثين البريطانيين الاستنارة بها أثناء المؤتمر. رومانيا هي رقم 23 في سلسلة تتكون من أكثر من 160 دراسة أنتجها القسم، وقد نُشر أغلبها بعد ختام مؤتمر السلام بباريس عام 1919. يتضمن الكتاب أقساماً عن الجغرافيا الطبيعية والسياسية والتاريخ السياسي والأحوال الاجتماعية والسياسية والأوضاع الاقتصادية. أعلنت رومانيا استقلالها في 21 مايو 1877، وذلك بعد أن ظلت خاضعة لسيطرة الإمبراطورية العثمانية لوقتٍ طويل. واعترفت القوى العظمى باستقلال رومانيا في مؤتمر برلين في عام 1878. عقدت رومانيا تحالفاً دفاعياً سرياً مع الإمبراطورية النمساوية المجرية في عام 1883، لكنها غيرت ولاءها أثناء الحرب العالمية الأولى ودخلت الحرب إلى جانب روسيا في أغسطس عام 1916. كانت البلاد في ذلك الوقت مَلَكية دستورية، يحكمها الملك كارول الأول، وكانت الكنيسة الأرثوذكسية تمثل الديانة الرسمية للدولة. وتتناول ملاحظة ملحقة بالقسم الخاص بالتاريخ السياسي المعاهدات الدولية التي كانت تحكم الملاحة في نهر الدانوب الذي يصب في البحر الأسود من رومانيا. ويشير القسم الخاص بالاقتصاد إلى الأهمية المتزايدة لصناعة البترول في العقد السابق للحرب العالمية الأولى، في وقتٍ زاد فيه إنتاج النفط الخام من 493,000 طن متري في عام 1904 إلى 1,847,000 طن متري في عام 1913.

آخر تحديث: 21 يوليو 2014