بولندا البروسية

الوصف

استعداداً لمؤتمر السلام الذي كان متوقعاً أن يتبع الحرب العالمية الأولى، أَسستْ وزارة الخارجية البريطانية في ربيع عام 1917 قسماً خاصاً أُوكِلت إليه مهمة إعداد خلفيات تاريخية يمكن للمبعوثين البريطانيين الاستنارة بها أثناء المؤتمر. بولندا البروسية هي رقم 45 في سلسلة تتكون من أكثر من 160 دراسة أنتجها القسم، وقد نُشر أغلبها بعد ختام مؤتمر السلام بباريس عام 1919. بولندا البروسية، المعروفة أيضاً بمقاطعة بوزنانيا أو دوقية بُوزِن الكبرى، كانت ذلك الجزء من مملكة بولندا السابقة الذي حصلت عليه بروسيا في تقسيم بولندا (1772-1795). كانت الدوقية الكبرى تحدها عدة ولايات بروسية هي بروسيا الغربية من الشمال وبراندنبرغ من الغرب وسيليزيا من الغرب والجنوب وبولندا الروسية من الشرق. ووفقاً للإحصاء السكاني الرسمي لعام 1910، كان تعداد سكان بوزنانيا هو 2,099,831، منهم 61.46 بالمئة من البولنديين. تؤكد الدراسة على ثبات الوعي الوطني البولندي، كما انعكس ذلك في تمرد عام 1846 وصعود نجم الحركة الانفصالية في بوزنانيا. تُعد سياسة بروسيا (وألمانيا بعد عام 1871) سياسة ألمنة وهجوم عام على حقوق البولنديين والكاثوليكيين. كانت لغة الدراسة بالنسبة للأطفال البولنديين في المدارس الوطنية هي الألمانية، كما وُضعت سياساتٌ لنقل ملكية الأراضي من الملاك البولنديين إلى الألمان. بعد الحرب العالمية الأولى، أصبحت بولندا البروسية جزءاً من الدولة البولندية المُعاد تأسيسها. ويتناول مجلد آخر في السلسلة، وهو المجلد رقم 39، بروسيا الشرقية والغربية، السياسة الألمانية تجاه البولنديين في تلك المقاطعات.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

مكتب قرطاسية صاحبة الجلالة، لندن

العنوان باللغة الأصلية

Prussian Poland

المكان

نوع المادة

الوصف المادي

61 صفحة ؛ 22 سنتيمتراً

ملاحظات

  • من سلسلة: كتيبات السلام

المجموعة

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 4 مايو 2017