الاستعمار الألماني

الوصف

استعداداً لمؤتمر السلام الذي كان متوقعاً أن يتبع الحرب العالمية الأولى، أَسستْ وزارة الخارجية البريطانية في ربيع عام 1917 قسماً خاصاً أُوكِلت إليه مهمة إعداد خلفيات تاريخية يمكن للمبعوثين البريطانيين الاستنارة بها أثناء المؤتمر. الاستعمار الألماني هي رقم 42 في سلسلة تتكون من أكثر من 160 دراسة أنتجها القسم، وقد نُشر أغلبها بعد ختام مؤتمر السلام بباريس عام 1919. يناقش القسم الأول من الكتاب الأحداث التي سبقت الاستعمار الألماني الحديث، بما في ذلك تاريخ الهجرات الألمانية في أوروبا والهجرة إلى البرازيل والولايات المتحدة ودول أخرى من العالم الجديد ودور المبشرين والمستكشفين والجمعيات العلمية وغيرهم في تأجيج الرغبة الألمانية في الاستعمار. ويتناول القسم الثاني الجدال الألماني في القرن التاسع عشر حول الاستعمار، ويغطي ممانعة المستشار أوتو فون بسمارك التورط في مهمات استعمارية والحجج المضادة التي قدّمها مؤيدو السياسة الاستعمارية. ويناقش القسم الثالث دور ألمانيا في "التدافع على إفريقيا" من قبل الدول الأوروبية وتطورات أخرى مثل الاتفاقية الأنغلو-برتغالية في عام 1884 ومؤتمر برلين في 1884-1885. ويتناول القسم الرابع حصول ألمانيا على مستعمرات جنوب غرب إفريقيا وتوغولاند والكاميرون وشرق إفريقيا الألماني وغينيا الجديدة وبعض جزر المحيط الهادي إضافةً إلى محمية كياوتشو في الصين. ويغطي القسم الأخير الإدارة الخاصة بتلك المناطق التي كانت في البداية خاضعة لحكم وزارة الخارجية الألمانية (1890-1907) وأصبحت فيما بعد خاضعة لحكم وزارة المستعمرات (1907-1914). ويقدم الكتاب، الذي يُعد أحد المجلدات الطويلة في السلسلة، مقدمة مختصرة لكنها شاملة عن الموضوع. فقدت ألمانيا كل مستعمراتها في عملية التسوية التي تلت الحرب العالمية الأولى.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

مكتب قرطاسية صاحبة الجلالة، لندن

العنوان باللغة الأصلية

German Colonization

نوع المادة

الوصف المادي

141 صفحة ؛ 22 سنتيمتراً

ملاحظات

  • من سلسلة: كتيبات السلام

المجموعة

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 11 سبتمبر 2017