كورلاند وليفونيا وإستونيا

الوصف

استعداداً لمؤتمر السلام الذي كان متوقعاً أن يتبع الحرب العالمية الأولى، أَسستْ وزارة الخارجية البريطانية في ربيع عام 1917 قسماً خاصاً أُوكِلت إليه مهمة إعداد خلفيات تاريخية يمكن للمبعوثين البريطانيين الاستنارة بها أثناء المؤتمر. كورلاند وليفونيا وإستونيا هي رقم 50 في سلسلة تتكون من أكثر من 160 دراسة أنتجها القسم، وقد نُشر أغلبها بعد ختام مؤتمر السلام بباريس عام 1919. كانت كورلاند وليفونيا وإستونيا ثلاث مقاطعات بلطيقية تابعة للإمبراطورية الروسية، وكانت تُعرف (في ألمانيا وسكاندينافيا بشكل أساسي) بكورلاند وليفلاند وإستلاند، وهو يُماثِل، إلى حد ما، لاتفيا (كورلاند وليفونيا) وإستونيا الحاليتين. يتضمن الكتاب أقساماً عن الجغرافيا الطبيعية والسياسية والتاريخ السياسي والأحوال الاجتماعية والسياسية والأوضاع الاقتصادية. ويتتبع تعاقُب السيطرة على المنطقة من قِبل النظام التيوتوني في القرنين الرابع عشر والخامس عشر، والسويد وبولندا في القرنين السادس عشر والسابع عشر، وروسيا بدايةً من القرن الثامن عشر. تشير الدراسة إلى أهمية الألمان البلطيقيين، أحفاد الفرسان التيوتونيين الأصليين، الذين حافظوا على جزء كبير من ثروة المقاطعات الثلاث وكانوا يشكلون نخبتها من المثقفين. كما كانت كورلاند وليفونيا وإستونيا الأجزاء الوحيدة للإمبراطورية الروسية التي كان البروتستانتيون (اللوثريون) يشكّلون أغلبية سكانها. نالت لاتفيا وإستونيا استقلالهما عن روسيا بعد الحرب العالمية الأولى والثورة الروسية. واستولى عليهما الاتحاد السوفيتي في عام 1940، لكنهما استعادتا استقلاليهما في عام 1991.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

مكتب قرطاسية صاحبة الجلالة، لندن

العنوان باللغة الأصلية

Courland, Livonia and Esthonia

نوع المادة

الوصف المادي

90 صفحة ؛ جداول ؛ 22 سنتيمتراً

ملاحظات

  • من سلسلة: كتيبات السلام

المجموعة

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 21 يوليو 2014