أوكرانيا

الوصف

استعداداً لمؤتمر السلام الذي كان متوقعاً أن يتبع الحرب العالمية الأولى، أَسستْ وزارة الخارجية البريطانية في ربيع عام 1917 قسماً خاصاً أُوكِلت إليه مهمة إعداد خلفيات تاريخية يمكن للمبعوثين البريطانيين الاستنارة بها أثناء المؤتمر. أوكرانيا هي رقم 52 في سلسلة تتكون من أكثر من 160 دراسة أنتجها القسم، وقد نُشر أغلبها بعد ختام مؤتمر السلام بباريس عام 1919. ظهرت الدراسة في وقتٍ بالغ الأهمية من تاريخ أوكرانيا. فبعد اندلاع الثورة الروسية عام 1917، طالبت القوى السياسية في البلاد بالحكم الذاتي وفيما بعد بالاستقلال التام عن روسيا. وفي نوفمبر لعام 1917 أُعلن عن تأسيس جمهورية أوكرانية، وفي فبراير لعام 1918 أبرمت أوكرانيا معاهدة سلام مع ألمانيا والإمبراطورية النمساوية المجرية وبلغاريا وتركيا. تُناقش الدراسة تطور الهوية الوطنية لأوكرانيا منذ القرن السابع عشر؛ والقومية الأوكرانية؛ والعلاقات بين أوكرانيا وروسيا وأوكرانيا وبولندا وأوكرانيا ورومانيا؛ وتاريخ المذابح التي ارتُكبت ضد اليهود الذين شكلوا نسبةً كبيرةً من السكان في البلاد. تتضمن الملاحق تحليلاً لسكان أوكرانيا وعدد الأوكرانيين الذين يعيشون بالإمبراطورية الروسية (والإمبراطورية النمساوية المجرية والولايات المتحدة الأمريكية)، ونص معاهدة بريست ليتوفسك التي أُبرمت عام 1918 بين الجمهورية الأوكرانية ودول المركز. بعد هزيمة ألمانيا في الحرب العالمية الأولى، أصبحت أوكرانيا جزءاً من الاتحاد السوفيتي ولم تنل استقلالها عن روسيا حتى عام 1991.

آخر تحديث: 11 سبتمبر 2017