سلوفاكيا

الوصف

استعداداً لمؤتمر السلام الذي كان متوقعاً أن يتبع الحرب العالمية الأولى، أَسستْ وزارة الخارجية البريطانية في ربيع عام 1917 قسماً خاصاً أُوكِلت إليه مهمة إعداد خلفيات تاريخية يمكن للمبعوثين البريطانيين الاستنارة بها أثناء المؤتمر. سلوفاكيا هي رقم 3 في سلسلة تتكون من أكثر من 160 دراسة أنتجها القسم، وقد نُشر أغلبها بعد ختام مؤتمر السلام بباريس عام 1919. كانت سلوفاكيا في ذلك الوقت جزءاً من المجر، التي كانت بدورها جزءاً من الإمبراطورية النمساوية المجرية. يتضمن الكتاب أقساماً عن الجغرافيا الطبيعية والسياسية والتاريخ السياسي والظروف الاجتماعية والسياسية والاقتصادية. يوضح الكتاب أن عدد سكان سلوفاكيا كان 3.5 مليون تقريباً، حوالي النصف منهم كانوا سلوفاكيين أصليين و36 في المائة مجريين و6 في المائة ألمان. يركز الجزء الاقتصادي للدراسة على الثروة المعدنية للدولة—الحديد الخام والفحم بشكلٍ رئيسي وأيضاً الذهب والفضة والمعادن غير الحديدية الأخرى—ويناقش الحاجة إلى الاستثمار الأجنبي في قطاع التعدين. تُورد الدراسة في الملاحظات الختامية أن "الشعب السلوفاكي كان مثل الأجانب، فهو يعيش ويعمل في ظل حكومة كان يعاديها ضمنياً ثم أصبح هذا العداء علنياً مؤخراً." انفصلت سلوفاكيا عن المجر وأصبحت جزءاً من دولة تشيكوسلوفاكيا التي أُنشئت حينها، وذلك مع انهيار الإمبراطورية النمساوية المجرية في نهاية الحرب العالمية الأولى.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

مكتب قرطاسية صاحبة الجلالة، لندن

العنوان باللغة الأصلية

Slovakia

نوع المادة

الوصف المادي

3 لوحات، 51 صفحة ؛ 22 سنتيمتراً

ملاحظات

  • من سلسلة: كتيبات السلام

المجموعة

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 19 يوليو 2017