سَخالين

الوصف

استعداداً لمؤتمر السلام الذي كان متوقعاً أن يتبع الحرب العالمية الأولى، أَسستْ وزارة الخارجية البريطانية في ربيع عام 1917 قسماً خاصاً أُوكِلت إليه مهمة إعداد خلفيات تاريخية يمكن للمبعوثين البريطانيين الاستنارة بها أثناء المؤتمر. سَخالين هي رقم 56 في سلسلة تتكون من أكثر من 160 دراسة أنتجها القسم، وقد نُشر أغلبها بعد ختام مؤتمر السلام بباريس عام 1919. تقع سَخالين في المحيط الهادي قبالة سواحل الشرق الأقصى الروسي وشمال اليابان مباشرةً، وكانت جزءاً من الإمبراطورية الروسية من عام 1875 إلى 1905، حيث استُخدمتْ بالأساس كمُستوطَنة للمساجين. استولت اليابان على الجزيرة خلال الحرب الروسية اليابانية في عام 1904-1905، وتنازلت روسيا إلى اليابان عن الجزء الجنوبي من الجزيرة وفقاً لأحكام معاهدة بورتسموث لإنهاء الحرب. اتفقت كلتا القوتين كذلك على "عدم بناء أي تحصينات أو أعمال عسكرية أخرى مماثلة على الأراضي التابعة لهما على جزيرة سَخالين أو الجزر المجاورة." يتضمن الكتاب أقساماً عن الجغرافيا الطبيعية والسياسية والتاريخ السياسي والظروف الاجتماعية والسياسية والاقتصادية. أورَدتْ الدراسة أن عدد السكان الروس على الجزيرة انخفض في الأعوام الأخيرة، بينما ارتفع عدد السكان اليابانيين، ويرجع ذلك في الأساس إلى الهجرة إليها من البر الياباني الرئيسي. انخفض أيضاً عدد سكان الشعوب الأصلية—وبالأخص قبائل الغيلياك والآينو. استعاد الاتحاد السوفييتي الجزء الجنوبي من سَخالين في نهاية الحرب العالمية الثانية، وتُعد سَخالين حالياً (مع جُزُر كوريل) مَنْطِقة تابعة للاتحاد الروسي.

آخر تحديث: 21 مارس 2014