إيه دبليو أو إل، أو، كلُّه خطأ أيها الطائش الكبير

الوصف

صنع الكوميدي ورسام الكرتون المهرِّج تشارلز آر. بوويرز (1889‒1946) هذا الفيلم القصير عام 1919 تقريباً، ووزعته شركة أمريكان موشَن بيكتشَر باعتباره قصة تحذيرية موجهة إلى قوات الجيش التي كانت تتوق للعودة إلى وطنها بعد الهدنة التي وُقِّعت في نوفمبر من عام 1918 وأعلنت نهاية الحرب العالمية الأولى. والطائش أو ما يعرف في الإنجليزية بـ"لادي بَكْ" هي لفظة عامية تحمل في معناها بعض الإهانة—حيث يعني المقطع الأول من الكلمة "لاد" أي الغلام أو الصبي، ويشير المقطع الثاني "بَكْ" إلى المُهر—ولذلك فإن لفظة "لادي بَك" أو "الطائش" تعني الغلام المتهور الأرعن مثل المهر غير المروَّض. يشكو هذا الجندي الطائش إلى زملائه الجنود من تأخُّر تسريحهم من الجيش، إلا أنه يجد الجنود الآخرين على قناعة بأن العم سام يبذل قصارى جهده من أجلهم. يتجه الجندي الطائش إلى النافذة حيث يقع تحت إغواء "المُتعة" الجميلة التي تُعرف أيضاً بالآنسة إيه دبليو أو إل (تغيُّب دون تصريح)، وينطلق الاثنان في سلسلة من المغامرات الطائشة. ثم يحاكمه القاضي "العابس" بتهمة قضاء وقت مع المتعة ويفرض عليه غرامة، إلا أنه سرعان ما يكرر جريمته. ينطلق الجندي الطائش والمُتعة، ولكن مغامراتهما التالية لم تكن سوى سلسلة من الحوادث المؤسفة التي انتهت باصطدام السيارة التي تقودها المتعة بشجرة. ثم تهجره بعد ذلك من أجل أحمق آخر. في المعسكر، يظهر لنا الضابط المسؤول وقد أنهى للتو تهنئة جنوده على خدمتهم المخلصة وحسن سلوكهم. ثم يعود الطائش الكبير متسللاً فيُدير جميع الجنود، دون استثناء، ظهورهم إليه. ثم يشاهدهم لاحقاً من محبسه وهم يتجهون إلى وطنهم بسعادة غامرة. يُظهر هذا الفيلم تجديداً مبتكراً وكوميديا تهريجية، مثله مثل أفلام تشارلز بوويرز الأخرى. الفيلم محفوظ في مجموعة تضم أفلام رسوم متحركة صامتة بمكتبة الكونغرس، مع مقدمة لجوي إيه. ماكينتاير.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

شركة أمريكان موشَن بيكتشَر، الولايات المتحدة

العنوان باللغة الأصلية

AWOL, all wrong old Laddiebuck

المكان

نوع المادة

الوصف المادي

بكرة فيلم واحدة (6 دقائق و40 ثانية) : رسوم متحركة، أبيض وأسود ؛ 35 ميليمتراً

آخر تحديث: 14 نوفمبر 2017