دالماتيا

الوصف

استعداداً لمؤتمر السلام الذي كان متوقعاً أن يتبع الحرب العالمية الأولى، أَسستْ وزارة الخارجية البريطانية في ربيع عام 1917 قسماً خاصاً أُوكِلت إليه مهمة إعداد خلفيات تاريخية يمكن للمبعوثين البريطانيين الاستنارة بها أثناء المؤتمر. دالماتيا هي رقم 11 في سلسلة تتكون من أكثر من 160 دراسة أنتجها القسم، وقد نُشر أغلبها بعد ختام مؤتمر السلام بباريس عام 1919. كانت دالماتيا عند كتابة هذا الكتاب مملكةً تقع بالإمبراطوراية النمساوية-المجرية وتتألف من حوالي 120 جزيرة وثلاثة أحزمة من الأراضي الساحلية على امتداد الشاطئ الشمالي الشرقي للبحر الأدرياتيكي. كان معظم السكان يتألفون من سلافيين يتحدثون لغة صربية كرواتية، مع وجود أقليات إيطالية وألمانية. وكانت راغوزا (دوبروفنيك الحالية، كرواتيا) أحد الموانئ الأساسية والمدن الرئيسية بها، وقد ارتبطت بالبندقية لعدة قرون وأدّت خلال العصور الوسطى دوراً مهماً في التجارة العابرة بين أوروبا والشرق الأدنى. كانت كل من صربيا وإيطاليا تطمح بعد الحرب إلى الاستحواذ على دالماتيا بالكامل أو على جزء منها، وتُناقش الدراسة وجهات النظر المتعددة التي أُبدِيَت لضمّ دالماتيا إلى دولة يوغوسلافية مستقبلية أو نقل ملكيتها إلى إيطاليا. يتضمن الكتاب أقساماً عن الجغرافيا الطبيعية والسياسية والتاريخ السياسي والظروف الاجتماعية والسياسية والاقتصادية. هنالك أيضاً أربعة ملاحق وهي قائمة بأسماء الأماكن الرئيسية في دالماتيا وما يناظرها بالإيطالية والكرواتية، وبيان تفصيلي عن التكوين العرقي بدالماتيا وفقاً لكل مقاطعة واستناداً إلى الإحصاء النمساوي لعام 1910، وسجل يُحصي السفن التي دخلت الموانئ الرئيسية وغادرتها عام 1912 وجنسياتها، وقائمة بالواردات البحرية الأساسية خلال عام 1910.

آخر تحديث: 19 يوليو 2017