البوسنة والهرسك

الوصف

استعداداً لمؤتمر السلام الذي كان متوقعاً أن يتبع الحرب العالمية الأولى، أَسستْ وزارة الخارجية البريطانية في ربيع عام 1917 قسماً خاصاً أُوكِلت إليه مهمة إعداد خلفيات تاريخية يمكن للمبعوثين البريطانيين الاستنارة بها أثناء المؤتمر. البوسنة والهرسك هي رقم 12 في سلسلة تتكون من أكثر من 160 دراسة أنتجها القسم، وقد نُشر أغلبها بعد ختام مؤتمر السلام بباريس عام 1919. استولى الأتراك على البوسنة عام 1463، وعلى الهرسك عام 1483. وعندما تراجع نفوذ الإمبراطورية العثمانية في أوروبا، وسَّعت الإمبراطورية النمساوية-المجرية نفوذها في دول البلقان. وضع مؤتمر برلين (1878) البوسنة والهرسك تحت الاحتلال النمساوي، وضُمَّتا إلى النمسا رسمياً بعد ذلك في 1908. يتضمن الكتاب أقساماً عن الجغرافيا الطبيعية والسياسية والتاريخ السياسي والظروف الاجتماعية والسياسية والاقتصادية. أُوليَتْ التركيبة الدينية للسكان اهتماماً كبيراً، وتضمّنت 825,418 أرثوذكسياً و612,137 مسلماً و434,061 كاثوليكياً رومانياً وأعداداً أقل من اليهود والكاثوليك الشرقيين والإنجيليين، وذلك وفقاً للإحصاء الرسمي لعام 1910. تؤكد الدراسة على الأهمية الاستراتيجية للإقليم بمصطلحات معبرة: "صُوِّرت البوسنة والهرسك ذات مرةٍ بأنهما كانتا رأس الرمح التركية التي رُميَت بها أوروبا، ثم حوَّلهما غزو النمسا لهما عام 1878 إلى رأس الرمح الألمانية التي تَطعن دول البلقان. وتنبع أهميتهما الحالية من هذه الحقيقة، مثلما نبعت أهميتهما السابقة من الحقيقة الأخرى."

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

مكتب قرطاسية صاحبة الجلالة، لندن

العنوان باللغة الأصلية

Bosnia and Herzegovina

نوع المادة

الوصف المادي

4 لوحات، 82 صفحة ؛ 22 سنتيمتراً

ملاحظات

  • من سلسلة: كتيبات السلام

المجموعة

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 24 مايو 2017