سيليزيا النمساوية

الوصف

استعداداً لمؤتمر السلام الذي كان متوقعاً أن يتبع الحرب العالمية الأولى، أَسستْ وزارة الخارجية البريطانية في ربيع عام 1917 قسماً خاصاً أُوكِلت إليه مهمة إعداد خلفيات تاريخية يمكن للمبعوثين البريطانيين الاستنارة بها أثناء المؤتمر. سيليزيا النمساوية هي رقم 4 في سلسلة تتكون من أكثر من 160 دراسة أنتجها القسم، وقد نُشر أغلبها بعد ختام مؤتمر السلام بباريس عام 1919. كانت دوقية سيليزيا النمساوية تتكوّن من منطقتي تروباو وتيشين السيليزيتين اللتيْن بقيتا تحت السيادة النمساوية بعد غزو فريدريك العظيم البروسي لسيليزيا عام 1742. تنازلت الإمبراطورة ماريا تيريزا النمساوية عن سيليزيا لصالح بروسيا في معاهدة بريسلاو للسلام التي عُقدت في يونيو عام 1742. يتضمن الكتاب أقساماً عن الجغرافيا الطبيعية والسياسية والتاريخ السياسي والظروف الاجتماعية والسياسية والاقتصادية. وفقاً للإحصاء الرسمي لعام 1910، كان سكان الدوقية يتكونون من ثلاث مجموعات عرقية أساسية هي مجموعة الألمان (43.90 في المائة) و"التشيكوسلوفاكيين"، أي التشيكيين (24.33 في المائة) والبولنديين (31.72 في المائة). عاشت هذه المجموعات في الأساس في مناطق جغرافية مختلفة وكانت علاقاتها ببعضها البعض معقدة. أصبح معظم سيليزيا النمساوية جزءاً من دولة تشيكوسلوفاكيا المُنشأة حديثاً وذلك مع انهيار الإمبراطورية النمساوية المجرية في نهاية الحرب العالمية الأولى.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

مكتب قرطاسية صاحبة الجلالة، لندن

العنوان باللغة الأصلية

Austrian Silesia

نوع المادة

الوصف المادي

3 لوحات، 36 صفحة ؛ 22 سنتيمتراً

ملاحظات

  • من سلسلة: كتيبات السلام

المجموعة

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 21 مارس 2014