غزو واكتشاف مملكة غرناطة الجديدة في جزر الهند الغربية الموجودة على المحيط الأطلنطي وتأسيس مدينة سانتا في دي بوغوتا

الوصف

لا يُعرَف الكثير عن خوان رودريغيز فرايلي مؤلف كتاب كونكيستا إي ديسكوبريمينتو ديل نويفو رينو دي غرانادا دي لاس إندياس أوكسيدينتالس ديل مار أوسيانو إي فونداسيون دي لا سيوداد دي سانتا في دي بوغوتا (غزو واكتشاف مملكة غرناطة الجديدة في جزر الهند الغربية الموجودة على المحيط الأطلنطي وتأسيس مدينة سانتا في دي بوغوتا)، وهو عمل عادةً ما يعرف بـ إل كارنيرو (التيس). وُلد فرايلي في إبريل عام 1566 في سانتا في دي بوغوتا، أول مدينة في الجزء الكولومبي من المستعمرة الأسبانية بغرناطة الجديدة. التحق بمعهد لتعليم اللاهوت، بعد انتهائه من المدرسة الابتدائية، ولكن لم يتم ترسيمه كاهنًا قط. وقد اشترك في حملات الغزو الأسباني ومنها واحدة قامت ضد السكان الأصليين البيجاوس. ثم أصبح لاحقًا مزارعًأ ذا موارد بسيطة وعانى من العديد من الاعتلالات الجسدية، والتي يُقال أنها نتجت عن السمنة. قام بكتابة إل كارنيرو بين 1636 و1638. وقد ادعى أنه كان يريد أن يُقدم، من خلال تلك المجموعة المكونة من قصص هزلية لأحوال الإنسان، تاريخًا قام الآخرون بتجاهله. يُغطي فرايلي عن طريق أسلوبه القصصي الغني تاريخ المستعمرة تتخلله قصص عن السكان الأصليين والجريمة والنميمة والفضائح والسحر. هذا المزج بين الواقع والخيال يجعل هذا العمل بديعًا للغاية كما يجعله مثالًا ممتعًا على الأدب الاستعماري. توفى فرايلي في عام 1642 عن عمر يناهز السادسة والسبعين. تم تداول ست نسخ من المخطوطة الأصلية عبر القرون، حتى تمت طباعتها أخيرًا في عام 1859. هذه واحدة من تلك المخطوطات، ويرجع تاريخها إلى 1795.

آخر تحديث: 19 مارس 2013